ماهي عملة سويسرا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 01 ديسمبر 2016 - 12:02
ماهي عملة سويسرا‎

سويسرا

سويسرا هي جمهورية فيدرالية توجد غرب القارة الأروبية، تحدها من الشرق النمسا و ليختنشتاين ومن الشمال تحدها المانيا ومن الغرب تحدها فرنسا وتشكلت الكنفدرالية السويسرية على مدى عدة قرون،تجنبت سويسرا الدخول في حروب مع الدول المجاورة لها والتزمت الحياد في القضايا الكبرى ومن مميزاتها موقعا حيث تعتبر القلب النابض لأروبا وتتميز ايضا بتنوعها اللغوي و الديني وتشبثها بالدمقراطيةالمباشرة وفيما يلي سنبحث عن ما هي عملة سويسرا.

ماهي عملة سويسرا

ماهي عملة سويسرا

الفرنك هو العملة الرسمية و القانونية في سويسرا ويعتبر الفرنك السويسري هو الإصدار الوحيد من الفرنك الذي لا يزال يصدر في أوروبا.

وبالاضافة الى ان الفرنك هي عملة سويسرا فهي عملة ايضا ليختنشتاين وأيضا في مكتنف كامبيوني ديتاليا الإيطالي.

على الرغم من أن العملة القانونية والمتداولة كثيرا في اروبا هي اليورو، إلا أن الفرنك يستخدم يوميا على نطاق واسع.

يتولى المصرف الوطني السويسري اصدار الاوراق النقدية في حين دار الصك السويسرية تصدر العملات المعدنية.

سعر الفرنك السويسري مقبال اقوى العملات في العالم اليوم بتاريخ كتابة هذا الموضوع

  • 1 دولار الامريكي = 1.0155 فرانك السويسري
  • 1 فرانك السويسري = 0.9847 دولار الامريكي
  • 1 فرانك السويسري = 0.9290 يورو
  • 1 يورو = 1.0764 فرانك السويسري
  • 1  فرانك سويسري = 3.6998 ريال سعودي

تطور العملة بسويسرا

تمكنت عملة سويسر الفرنك من الحفاظ على قيمتها على مر التاريخ وخصوصا خلال فترة الأزمات السياسية التي شهدها العالم

ويستثنى من ذلك القطعة النقدية 5 فرنك، إذ تم تعديل الوجهة العلوية منها في الفترة ما بين 1874الى1881م،

وتجدر الاشارة إلى أنه في السادس والعشرين من شهر سبتمبر عام 1936م عملت دولة سويسرا على سحب عملة سويسرا  الذهبية، و ذلك بسبب تراجع قيمة الفرنك السويسري.

اقتصاد سويسرا

تعتبر سويسرا أحد أكثر الاقتصادات القوية في العالم فعلى الرغم من مساحتها المحدودة وعدم توفر المواد الخام بأرضها، إلا أن سويسرا تشهد نجاحا اقتصاديا مرموقا في المجالين الصناعي والمالي.

ونظرا للظروف الاقتصادية والسياسية الإيجابية، تتخذ العديد من الشركات متعددة الجنسيات من سويسرا مقرا لها.

وتبقى البلد معتمدة بشكل كبير على استيراد المواد الأولية والمنتجات شبه المصنعة والمنتجات الجاهزة، إضافة إلى الطاقة والمواد الغذائية.

يعمل حوالي 3.8 مليون شخص في سويسرا، منهم حوالي 25٪ من الموظفين الذين ينتمون إلى نقابات عمالية حسب إحصائيات عام 2004.

ويعتبر سوق العمل في سويسرا أكثر مرونة من أسواق العمل بدول الجوار

أما معدل البطالة بالدولة فهو منخفض جداً، والذي ارتفع من مستوى منخفض بلغ 1.7٪ في شهر يونيو 2000 إلى ذروته التي بلغت 4.4٪ في ديسمبر 2009.

ونتيجة لارتفاع معدل الهجرة زاد النمو السكاني بشكل عالي جداً، فوصلت نسبة السكان من أصول أجنبية إلى 21.8٪ حسب إحصاءات 2004.

السياحة في سويسرا

تعد السياحة من مصادر الدخل التقليدية في سويسرا، رغم أن السويسريين الذين يسافرون إلى الخارج ينفقون تقريباً ما يُعادل نفقات السياح الأجانب الذين يزورون سويسرا

ويُعتبر القطاع السياحي ثالث أكبر صناعة تصديرية في البلاد بعد صناعة الحديد والهندسة والقطاع الصيدلي، إذ يوظف 250 ألف شخص.

نشأ القطاع السياحي السويسري في القرن التاسع عشر.

لكن المناظر السويسرية الخلابة كانت قد استقطبت منذ القرن السابع عشر من خلال الكتب والفنون نخبة من المثقفين والمشاهير الأجانب.

ازدهر القطاع السياحي السويسري لدى نشأته خلال فصل الصيف.

وفي أشهر الشتاء، كانت الثلوج الكثيفة تقف عائقاً أمام وصول الزوار.

ومع ظهور النشاطات الرياضية الشتوية في أواخر القرن التاسع عشر، خاصة في بريطانيا، تحولت العطل الشتوية إلى موضة.

وأصبحت اليوم عبارةُ “الموسم السياحي الضعيف” تشير فقط إلى بضعة أسابيع في موسمي الربيع والخريف.

اقرأ:




مشاهدة 9