ماهي عاصمة موريتانيا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:32
ماهي عاصمة موريتانيا‎

عاصمة موريتانيا

نواكشوط أو انواكشوط هي عاصمة موريتانيا وأكبر مدنها، قدر عدد سكانها عام 2013 بـ 958 ألف نسمة وهو ما يمثل 27% من سكان البلد.

في عام 1957 اختيرت منطقة نواكشوط الساحلية لتصبح العاصمة للدولة الجديدة.

تعد واحدة من أكبر المدن في الصحراء الكبرى، والمركز الإداري والاقتصادي في موريتانيا. وتقع على خطي 18°و 6′ شمال، 15° و 57′ غرب.

وضع المختار ولد داداه (أول رئيس لموريتانيا) والرئيس الفرنسي حينها شارل ديغول الحجر الأساس للعاصمة في 5 مارس 1958 لتتحول نواكشوط سريعًا من قرية صغيرة (200-300 نسمة) وسط صحراء موحشة تفتقر لمياه جوفية صالحة للشرب، وتعاني نقصًا حادًا في مياه الأمطار، إلى أهم مدينة في موريتانيا، وكان ذلك قبيل استقلال البلاد بثلاث سنوات لكي تكون عاصمة الدولة الناشئة.

السكان في عاصمة موريتانيا نواكشط

ماهي عاصمة موريتانيا

على سبيل المقارنة، كان عدد سكانها 20,000 نسمة فقط في عام 1969 و 150,000 في عام 1980. وجزء من صعوبة تقدير عدد السكان هو الترحال.

تشير التقديرات نفسها أن عدد سكان المدينة بلغ 800,000 نسمة، وتشكل بالتالي ثلث سكان البلاد ووفقًا لبعض التقديرات إلى أن العدد أكثر من 2 مليون نسمة.

وقد ساهمت سنوات الجفاف والتصحر التي ضربت البلاد في السبعينات والثمانينات في تسريع عملية تحضر مجموعات البدو واتجاههم إلى مدينة نواكشوط وغيرها من المدن، حيث انخفضت نسبة السكان البدو والرحل من 73,3% عام1965 إلى 11% عام 1991 والى 4,8% عام 2000.

تتعدد الأعراق التي تسكن نواكشوط بين العرب والأفارقة والأوروبيين من المهاجرين المستوطنين للمدينة في فترات مختلفة، والسياح وعمال الشركات الأجنبية التي تستثمر في موريتانيا (وغالبيتهم من فرنسا وإسبانيا)، والآسيويين (الصين وكوريا) الوافد الجديد نظرا لانفتاح موريتانيا على الصين وماليزيا، أما عرب نواكشوط هم من سكان موريتانيا الأصليين ويمثلون الأغلبية من سكان موريتانيا من أصول عربية وبربرية وأوروبية مختلطة، واسر من شرق الوطن العربي هاجرت في الستينيات والسبعينات من القرن العشرين (لبنانيون، فلسطينيون) بالإضافة إلى جاليات عربية: تونسيون وسوريون وفلسطينيون وجزائريون ومصريون ومغربيون. والأفارقة وهم الموريتانيون من أصول أفريقية إضافة إلى جاليات أفريقية أخرى غالبيتهم من أفريقيا الغربية (السنغال، مالي، غانا، غامبيا، كوت ديفوار، نيجيريا).

جغرافيا  عاصمة موريتانيا نواكشوط

تقع نواكشوط على ساحل المحيط الأطلسي من الساحل الغربي لأفريقيا. يُعد الشريط الساحلي للمدينة فارغًا، باستثناء مرسى نواكشوط وميناءها، الذي يسمح بحدوث فيضانات. يشمل الشريط الساحلي رمال متحركة وشواطىء رملية.

وهناك أيضا مناطق رملية مُتحركة على مقربة من الميناء. وتغطي الكثبان الرملية المدينة القادمة من الجهة الشرقية (كما يظهر في الصورة المجاورة)، والتي تشكل مشكلة يوميا هناك جهود كبيرة لأنقاذ مناطق معينة أما المدينة فيغلب عليها الشكل المسطح

بنيت نواكشوط حول شارع عبد الناصر الذي يمتازُ بالأشجار الكبيرةعلى جانبيه، ويمتد شمال شرق البلاد من خلال مركز المدينة من المطار. تتم تسمية الشوارع الرئيسية الأخرى باللغة الفرنسية أقتداءً بشخصيات موريتانية أو دولية بارزة من العقد 1960، على سبيل المثال: شارع عبد الناصر وشارع شارل ديغول وجادة كينيدي، وشارع لومومبا.

تقع العاصمة في الجنوب الغربي لموريتانيا تعتبر أرضها سبخة وشديدة الملوحة، وهي بعيدة عن مصادر المياه العذبة كما لا يوجد جبال قريبة منها يمكن استخدام أحجارها في البناء، أماالساحل فهو غير مناسب كثيرًا ليكون ميناء طبيعي، فقد كان ضحلا يصلح للصيد.

أما اليوم فإن المياه الجوفية التي في الصخور العميقة تحت نواكشوط توفر للمدينة حاجاتها من المياه، ولنواكشوط رصيف ميناء بحري يصل للمياه العميقة. وتشكل المدينة مركز تجمع سكاني يعتبر من الأكبر في منطقة الصحراء الكبرى إذا استثنيت المدن الواقعة على أطراف الصحراء كالقاهرة في وادي النيل والمدن شمال جبال أطلس.

لكن المدينة تعاني من خطر الغرق، لأن أغلب أحيائها تقع تحت مستوى مياه المحيط الأطلسي. ومن المفارقات أن أحياءها الشرقية والشمالية الشرقية تواجه خطرًا بيئيا مُغايرا، وهو الرمال الزاحفة التي لم تفلح محاولات الحكومة في وقفها، أو وضع حد لتقدمها السريع نحو المباني والمنشآت السكنية.

التعليم في عاصمة موريتانيا نواكشط

ماهي عاصمة موريتانيا

الجامعة الوحيدة في موريتانيا توجد في العاصمة نواكشوط وتسمّى (جامعة نواكشوط) وتم تأسيس هذه الجامعة في عام 1981 ويبلغ عدد طلابها ما يقارب 8.000 طالب، يوجد بالجامعة أربع كليات، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، كلية العلوم والتقنيّات، كلية الطب، كلية العلوم القانونية والاقتصادية، ويوجد للجامعة تأثير كبير على المدينة حيث لعبت دور هام في التعليم، وتشمل المدينة على مرافق التعليم العالي الأخرى كالمدرسة الوطنية للإدارة، والمعهد الوطني للدراسات الإسلامية المتقدّمة، ويوجد الكثير من المدارس الابتدائية والثانوية من أبرزها المدرسة الأمريكية الدولية، وثانوية تيودور مونو الفرنسية.

اقتصاد عاصمة موريتانيا نواكشوط

يوجد في نواكشوط العديد من الشركات التي تعمل على إنتاج المنتجات الغذائية والمبيدات الحشرية والأسمنت والتطريز والسجاد إلى جانب المنتجات الحرفية، ويعتبر تصدير النحاس مهم للمدينة والتي تقوم بتصديره عبر ميناء المدينة، في العام 2000 كان في العاصمة نواكشوط أكثر من 30 مصنع متوسط الحجم، وتحتوي المدينة على شركات إدارية ومالية مهمة، وقبل أن تُغلق الخطوط الجوية الموريتانية كان مقر شركة موريتانيا للطيران في العاصمة نواكشوط.

الثقافة في عاصمة موريتانيا نواكشوط

تضم العاصمة نواكشوط حركة ثقافية هامة جداً رغم الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها وقلة البنية التحتية، إلّا أنه يوجد بها العديد من المعارض التشكيلية ومعارض النحت والتصوير والفنون الجميلة والفنون المسرحية والحفلات الموسيقية التي تكون على مدار السنة، وتتم أكثر النشاطات حول دور الشباب والمراكز الثقافية الأجنبية والملاعب الرياضية، وتقوم مدينة نواكشوط باستضافة مهرجانات سينمائية تقوم بعرض الأفلام التي تم انتاجها محلياً أو إقليمياً أبرزها (مهرجان نواكشوط السينمائي) الذي يتم تنظيمه كل عام من قبل مؤسسة (دار السينمائيين الموريتانيين)، وتقوم المدينة على استضافة مهرجانات شعرية أهما (مهرجان موريتانيا الشعري) الذي يقام بشكل سنوي فبعضها يكون للشعر العربي باللغة الفصحي وأخرى تكون للشعر باللهجات المحلية.

السياحة في عاصمة موريتانيا نواكشط

ماهي عاصمة موريتانيا

 

يعد شاطئ نواكشوط من أجمل الشواطئ التي تطل على المحيط الأطلسي؛ لأن نواكشوط تتميز بمناخها المعتدل يؤدي ذلك إلى زيادة أعداد الوافدين إلى الشاطئ وخاصة في الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة، وينجذب السياح في نواكشوط إلى العديد من الأسواق مثل سوق الفضة، وأيضا المنشئات مثل المتحف الوطني للعاصمة، إلى جانب شاطئ البحر الذي يتم فيه تخصيص قوارب الصيد التي يمكنك شراء أنواع كثيرة من الأسماك الطازجة منها، ويوجد في المدينة المكتبة الوطنية والأرشيف الوطني الذي يجذب الكثير من السياح والطلاب الذي يدرسون في جامعتها، وتعتبر نواكشوط هي المركز الرئيسي الذي تنطلق منه رحلات الاستكشاف التي تضم خبراء ومهتمين بعلم الفلك، حيث تعد موريتانيا المكان الرئيسي لتوزيع العالم من النيازك.

تحتوي نواكشوط على مساجد كثيرة من أهمها مسجد نواكشوط الذي يعتبر من أضخم المساجد فيها والتي قامت بنائه المملكة العربية السعودية، وعلى الرغم من أن دين الدولة الموريتانية هي الإسلام إلّا أن نواكشوط يوجد بها كاتدرائية القديس يوسف، وهي كاتدرائية كاثوليكية التي تأسست عام 1965م وهي موطن لأبرشية الروم الكاثوليك في نواكشوط.

اقرأ:




مشاهدة 72