ماهي عاصمة تركيا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:47
ماهي عاصمة تركيا‎

تركيا

تركيا أو الجمهورية التركية هي الدولة التي حملت إرث الدولة العثمانية وهي جمهوريةً تقع في الشرق الأوسط حيث تكون حدودها من الشمال الجمهورية الجورجية والبحر الأسود ويحدها الشرق جمهورية أرمينيا وجمهورية ايران ويحدها من الجنوب الجمهورية العراقية و وجمهورية سوريا والبحر الأبيض المتوسط ولها ايضاً حدود بحرية مع كل من جمهورية قبرص ومن الناحية الغربية بحر إيجة وجمهورية اليونان وجمهورية بلغارية.

تركيا دولة ديمقراطية لها طابع علماني، وهي جمهورية دستورية برلمانية اي أن الحزب صاحب الأغلبية يحق له تشكيل الحكومة أما الرئيس التركي فهو منصب فخري وهي ايضا دولة ذات تراث ثقافي قديم حملته منذ سقوط والغاء الامبراطورية والخلافة العثمانية. أصبحت تركيا مرتبطة ومتكاملة باقتصادها مغ اوربا والعالم الغربي وذلك من خلال عضويتها في عدة منظمات دولية وإقليمية مثل مجلس أوروبا وهي عضو نشيط في حلف شمال الأطلسي وأيضا هي عضو في مجموعة العشرين الأقتصادية.

كما بدأت تركيا ل مفاوضات مع الأتحاد الأوربي من أجل الأنضما الى الأتحاد وبدأت المفاوضات بشكل جدي عام 2005، علماً انها كانت عضو في السوق الأوربية المشتركة وعدة منظمات إوربية. إن أصل تسمية تركيا بهذا الأسم يعود الى اللغة التركية وتعني قومية الشعب التركي.

ان هضبةالأناضول والتي تضم معظم مناطق وأجزاء تركيا فهي تعتبر من اقدم المناطق سكنية والمأهولة في العالم حيث عرفت هذه البلاد في العصر الحجري والعصر الحديدي والعصر البرونزي.

عاصمة تركيا

ماهي عاصمة تركيا

 

أنقرة هي إقليم وعاصمة لتركيا، وثاني أكبر مدينة مزدحمة بعد إسطنبول. يبلغ عدد سكان مدينة أنقرة بضواحيها ما يقارب 5.150.072 شخص وفقا لإحصاء عام 2014 م ومن الناحية الجغرافية تعتبر الأناضول قريبة من مركز تركيا، والأجزاء الشمالية من منطقة غرب البحر الأسود خارجه عنها، ويقع جزء كبير منها داخل منطقة وسط الأناضول. وهي المقاطعة الثالثة في المساحة من ناحية مساحة تركيا، ويحيط بها بولى، وجانقري، وقيريق‌ قلعة، وقرشهر، وآق سراي، وقونية وفي الأمام أسكي شهر.

تطورت أنقرة بسرعة كبيرة بعد إعلانها عاصمة تركيا في 23 أكتوبر 1932، وأصبحت في يومنا هذا المدينة الثانية في الإزدحام. وفي بداية الجمهورية التركية اعتمد اقتصاد أنقرة على الزراعة وتربية الحيوان، ولا زالت نصف أراضي أنقرة إلى الآن تستخدم بهدف الزراعة.

كما يعتمد النشاط الإقتصادي لأنقرة بنسبة كبيرة على التجارة والصناعة.

أما الثقل الإقتصادي الذي كان يتحقق عن طريق الزراعة وتربية الحيوانات فهو في تناقص مستمر.

وقد حفزت الاستثمارات التي في أنقرة وأطرافها سواء كانت في القطاع العام أو القطاع الخاص على هجرة عدد كبير من القوى العاملة إلى أنقرة من المحافظات الأخرى. وقد ازداد عدد السكان بشكل مضاعف منذ إعلان الجمهورية إلى يومنا هذا.

ويمكن أن القول أنه من كل أربع أشخاص ثلاثة يعملون في قطاع الخدمات، كالتواصل والأخبار والخدمات، والأعمال التجارية المشابهة، وواحد من كل أربعة في الصناعة، وبنسبة 2 % في قطاع الزراعة. وقد تركز العمل الصناعي على وجه الخصوص في النسيج والمنتجات الغذائية والإنشاءات.

أما في يومنا هذا فأغلب الاستثمارات في مجال الدفاع، والمعادن والمحركات. وتعد مقاطعة أنقرة صاحبة أكبر عدد جامعات في تركيا، بالإضافة إلى أن عدد الأشخاص الحاصلين على البكالوريوس فيها مضاعف.

هذا المجتمع المتعلم والمُجِيد للتكنولوجيا يخلق قوة العمل اللازمة للاستثمار بشكل رئيسي. وتصل أنقرة بالإنحاء الأخرى من تركية السكك الحديد والطُرق السريعة والمطارات.

يعود تاريخ أنقرة إلى ماقبل عشرة ألاف عام تصل إلى العصر الحجري القديم عندما سكنها الإنسان البدائي الأول، وقد توالت عليها العديد من الحضارات فقد حكمها الحيثيون، والفريجيون، والليديون، والفارسيون، والغلاطيون، والرومانيون، والبيزنطيون، والسلاجقة، ثم الدولة العثمانية، وفي النهاية أصبحت مقاطعة ضمن الأراضي التركية.

وقد اتخذ التكتوصاج أنقرة عاصمة لهم، كما كانت أنقرة ضمن حدود غورديوم التي إتخذها الفريج عاصمة لهم. وكانت تشوبوك (إحدى مراكز أنقرة) هي المنطقة التي هُزم فيها بيازيد الأول تيمورلنك في معركة أنقرة، وكذلك كانت أنقرة نقطة تحول في حرب الاستقلال في معركة سقاريا بالقرب من بولاتلي (القسم الغربي لأنقرة).

تعد أنقرة  التي يقع جزء كبير منها داخل منطقة وسط الأناضول باستثناء الأجزاء الشمالية من منطقة غرب البحر الأسود – صاحبة مناخ قاري. والمدن التي في خارج المقاطعة يتكون جزء كبير منها من هضاب تغطيها حقول الحبوب.

وقذ اتخذت الإجراءات لحماية المناطق الطبيعية الجميلة المتنوعة في المقاطعة، ويتم تقديمها وتجهيزها بهدف الراحة والإستمتاع. وتعرف في مختلف أنحاء العالم الحيوانات التي تحمل اسم أنقرة كأرنب الأنجورا، وماعز الأنغورة، وقط الأنغورا التركي. كما يعرف أجاص أنقرة وزعفران أنقرة كأطعمة محلية، وكذلك حمامات المياه المعدنية في مختلف أنحاء تركيا.

سكان العاصمة أنقرة

ماهي عاصمة تركيا

أصبحت أنقرة أكثر ازدحاماً بعد إعلانها عاصمة لتركيا. وتتركز الاستثمارات في العاصمة وأنحائها مما أدى إلى هجرة أعداد كبيرة إليها بسبب فرص العمل التي فيها. ومن المحتمل أن تنمية البنية التحتية كالصحة والاقتصاد والتعليم، وانخفاض نسبة الجريمة، وارتفاع الاستثمارات والإيداعات العامة للفرد ومثلها من الأسباب أدت إلى تحفيز الناس في الهجرة إلى أنقرة.

وطوال فترة الجمهورية فإن سرعة نمو السكان في أنقرة ضعف سرعة نمو السكان في تركيا. ولم يتم حساب عدد سكان أنقرة بشكل واضح في أي وقت من الأوقات، وذلك بسبب الطلاب والموظفين في أنقرة. ووفقا للإحصائيات الرسمية فإن عدد السكان في أنقرة يصل إلى 5 ملايين شخص، بينما يصل إلى 8 ملايين في غير الرسمية. وقد كان عدد السكان في عام 1927 في أنقرة 404 ألف شخص، وقد مثلت هذه النسبة 3,2% من سكان تركيا، بينما عدد السكان اليوم 8 مليون شخص تمثل 6,3% من نسبة السكان في تركيا.

أما سرعة نمو السكان بين عامي 2007-2008 فقد كانت بنسبة 1,83% في أنقرة، أما سرعة نمو السكان في تركيا فقد بلغت 1,32%.

وعلى الرغم من هذه النسبة المرتفعة في الهجرة إلى أنقرة فقد بلغت نسبة البطالة في أنقرة في عام 11,8% بينما كانت النسبة العامة للبطالة في تركيا ما يقرب من 11%. وقد بلغت نسبة العاملين في قطاع الخدمات 72% و26% في قطاع الصناعة، و2% في قطاع الزراعة. وهذه المعدلات في تركيا على التوالي تمثل 49%، و27% و24%.

بلغ عدد سكان أنقرة 5.150.072 اعتبارا من عام 2014. وتعتبر مدينتي جوروم ويوزغات هم أقل المدن في عدد السكان في منطقة وسط الأناضول وهم من أكثر المدن التي يهاجر منها السكان إلى أنقرة. بالإضافة إلى أن نصف عدد سكان منطقة الأناضول البالغ 15.608.868 شخص يقيم في أنقرة.

وتعتبر أنقرة صاحبة مركز مرتفع في نسبة الأشخاص المتعلمين وفقا لعموم لتركيا. ووفقا لإحصائيات التعليم في 2008، فقد بلغت نسبة الذين يستطيعون القراءة والكتابة فوق سن الخامسة عشر 88% (الذكور 91% الإناث 86%).

هذه النسبة بالنسبة لتركيا 83% (الذكور 88%، الإناث 79%). ويبرز هذا الفرق لا سيما في قطاعات من خريجي الجامعات من السكان. يبلغ خريجوا الجامعات والكليات في أنقرة 10,6% من المجموع الكلي للسكان، أما في تركيا 5,4%.

السياحة في عاصمة تركيا أنقرة

أنقرة ليست هي المدينة التي يرجحها السياح من خارج تركيا. ويزورها 1,5% من نسبة السياح الذين يزورن تركيا. ووفقا لإحصائية تمت في عام 2007 فقد دخل إلى تركيا عن طريف مطار مطار إيسنبوغا الدولي الذي في أنقرة 383 ألف شخص. وأغلب هؤلاء السياح يأتون في فترة مايو-سبتمبر 38% منهم من المواطنين الألمان.

يعتبر متحف الحضارات الأناضولية أول الأماكن المقترحه للقيام بزيارته من المهتمين بالمواقع الأثرية. توجد في المدينة العديد من الأماكن السياحية في أنقرة منها قلعة أنقرة متحف الحضارات الأناضولية ومتحف أنقرة الإثنوغرافي ومن الآثار الرومانية نصب أنجيرانيوم التذكاري، ومعبد أغسطس. وتقترح كتب التاريخ باستمرار زيارة ضريح أتاتورك ومجلس الشعب التركي القديم للمهتمين بتاريخ تركيا الحديث.

أما الأماكن الرئيسة التي يمكن زيارتها خارج العاصمة هي المنازل التقليدية في بي بازاري وغوردوين.

ووفقا لإحصائيات عام 2008 فقد زار ضريح أتاتورك 6 ميليون شخص 7% منهم أجانب، كما قام 290 ألف شخص بزيارة متحف الحضارات الأناضولية 60% منهم أجانب.

لهجة سكان أنقرة

تم تصنيف اللهجة التي يتحدث بها سكان أنقرة بأنها تابعة للهجة غرب الأناضول وفقا لدراسة “تصنيف لهجات الأناضول” والتي قامت بها البروفيسور ليلى كاراخان. كما تم تصنيف اللهجة التي يتحدث بها سكان مناطق نيدا وقيريق‌قلعه وجوروم ويوزغات وقرشهر ونوشهر وقيصرية وبالا وهيمانا وشرفلك أوتش حصار وتشوبوك وقلعه جيك والنهر الأحمر وشركيشلا وكمرك بأنها تابعة للهجات الفرعية للهجة غرب الأناضول.

اقرأ:




مشاهدة 64