ماهي طرق الإجهاض‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:02
ماهي طرق الإجهاض‎

الإجهاض

الإجهاض الإجهاض المُبكر من الحالات التي تتعرّض لها المرأة الحامل في بدايات الحمل، وتُسبّب هذه الحالة الشعور بالخوف، والتوتر، والقلق الكبير، والخشية من عدم القُدرة على الاحتفاظ بالحمل أبداً. الإجهاض المبكر هو الذي تتم فيه خسارةُ الحمل قبل انقضاء أربعةٍ وعشرين أسبوعاً من فترة الحمل، وتُصيب هذه الحالة ما نِسبته عشرين بالمئة من الحوامل. هناك أسباب كثيرة لِفقدان الحمل والإجهاض المبكر، يتعلّق بعضها بالجنين، والبعض الآخر يتعلق بالأم الحامل.

أنواع الإجهاض

الإجهاض المنذر: يرافقُه حدوث نزيفٍ في الرَّحم، بحيث يؤثر على حياة الجنين، ويُهدّده بالإجهاض في أية لحظة.

الإجهاض المحتم: ويحدث نتيجةَ تَوسعاتٍ في عُنُقِ الرَّحم، مع حدوث تقلصاتٍ مُؤلمة وشديدة في الرَّحم، مما يؤدي للإجهاض الفوري.

الإجهاض غير الكامل: ويحدث فيهِ نُزولُ الجنين، مع بقاء بعض الأجزاء عالقةِ في الرحم، مثل المَشيمة، والأغشية الجنينية، ويرافق هذا الإجهاض نزيفٌ غزير، وآلامٌ شديدةٌ في البطن.

الإجهاض المتروك: ويحدث بسبب موتِ الجنين، وعدمِ قدرةِ الرَّحم على إنزاله ودفعهِ للخارج؛ حيث يظهر اختفاءُ نبضِ الجنين في جهاز الموجات فوق الصّوتية، ويتم عملُ عمليةِ تنظيفٍ للرَّحم؛ من أجل التخلص من الجنين الميّت.

الإجهاض العفن : ويَحدث نتيجة إصابة الرَّحم بعدوى ميكروبية أدت إلى التهاب الرحم، وإصابة الأم بالحمى، وموت الجنين. الإجهاض المُتكرِّر: هوالإجهاض الذي يتكرَّر حُدوثة مرةً بعد مرة عند الأم الحامل.

ما هي طرق الإجهاض

الطريقة الأولى : شفط الحمل ، وهذه من طرق الإجهاض السّهلة وتشبه عملية إجراء الفحص الداخلي للمرأة فتتم كالفحص الداخلي بإدخال أنبوب مهمّته شفط الحمل من الرّحم ، كما يتم إجراء هذا الشّفط دون الحاجة لأي تخدير أو مسكن ، وهذه الطريقة لا تحتاج الكثير من الوقت ، وأنسب وقت لإجهاض الجنين عندما يكون الحمل في الشهر الثالث.

الطريقة الثانية : كحت الرحم وتوسيعه ،وهذه الطريقة أصعب من الطريقة السابقة وتسبب المزيد من الجهد والألم والمزيد من الوقت أيضاً ، وعادة تتم في عيادة طبيب متخصص ، حيث يتم إعطاء المرأة مخدّراً فألمه حاد ، وتتم بإستخدام أداة أوسع من الأنبوب لهذا يتم توسيع عنق الرحم ، فيتم تنظيف الرحم من الحمل بإستخدام هذه الأداة.

الطريقة الثالثة : بإستخدام الأدوية ،وهذه من أكثر الطرق إنتشاراً ولكنها تسبب الكثير من المضاعفات الخطرة والغير خطرة ، ورغم هذا تلجأ الكثير من النساء لإستخدام هذه الطريقة لرفض بعض الأطبّة إجراء هذه العمليّة ، أو حتى صعوبة الوصول لأطباء متخصّصين وذلك بسبب الظروف المالية وحتى الإجتماعية ، فتلجأ لتناول بعض الأدوية التي تؤدّي إلى إضعاف الحمل وإجهاضه وبالتالي الإنتهاء منه.

ونود أن نذكركم أن هذا الحمل الذي تودون التخلّص منه هناك ملايين الأشخاص يتمنونه ويحلمون به ، فقبل أن تفكروا بإجهاضه حاولوا أن تتخلّصوا من الأسباب التي جعلتكم تفكروا بإجهاضه فهذه هديّة لكم فلا تتخلصوا منها.

نصائح للحماية من الإجهاض

إذ أرادت المرأة الحامل القيام برفع أي جسم عن الأرض مهما كان خفيف الوزن فينصح بالقرفصاء أوّلاً ثم رفع الجسم لأن الإنحناء يؤدّي إلى ثقل كبير على الظهر.

إن حدوث الحيض يمتنع خلال فترة الحمل ، وفي حالة حدوث الطمث في الشهور الثلاث الأولى يعد نادر الحدوث ومع ذلك فإن الأمر لا يدعوا للقلق وليس له تأثير على الجنين ما لم يكن هذا الدّم سببه الإجهاض ويجب إستشارة الطبيب وذلك من باب الراحة النفسية للحامل في أغلب الوقت.

إذا عانت المرأة من نزيف في المراحل الأخيرة من الحمل وجب إستشارة الطبيب بشكل فوري مع الإنتباه إلى إعلامه بالأمور التالية ” حجم النزيف ، لون الدّم داكن هو أم قان ، مع وصف الألم المرافق له في حال وجوده.

في حال سقوط الحامل على بطنها وجب عليها التمدّد على فراشها وحصولها على الرّاحة وإعلام الطبيب بأي مستجدات وعادة إذ لم يوجد دم بعد وقوع الحدث لا يكون الأمر خطيراً كما يجب على الحامل أن تنتبه لحركة الجنين فإذا مرت فترة أربع ساعات دون شعورها بحركة الجنين يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري.

أهم طرق الإجهاض المنزلي

  • تناول كميات كبيرة من فيتامين C: تناول المواد التى تحتوى على فيتامين C يؤدّي إلى الإجهاض المنزليّ، لأنّ تناول فيتامين C ينتج عنه حرارة فى الرّحم تُساعد على الإجهاض.
  • تناول المسهّلات: الأدوية التي تُستخدم فى علاج الإمساك تساعد على حدوث عمليّة الإجهاض فى مراحله الأولى، ويتوافر العديد منها في الصّيدليات.
  • أدوية الإجهاض: حدث تطور كبير فى الأدوية التي تساعد على الإجهاض، ويمكن الحصول عليها من الصّيدليات، وتحت إشراف طبيب مختص.
  • ثمرة البابايا: ولها تاريخ طويل كأحد طرق الإجهاض المنزلي، وذات شهرة كبيرة لأن البابايا لها القدرة على إذابة اللحوم، لتوافر مواد طبيعيّة لها مثل هذه الخاصية، لذلك تساعد فى التّخلص من الجنين الغير مرغوب فيه.
  • القرفة: تناولها يساعد على الإجهاض، لأن القرفة تحتوي على مواد تحفّز هرمونات الحيض، الأمر الذي يؤثر على عنق الرحم، فيصبح أكثر نعومة واتساعا، فيحدث الإجهاض.
  • بذور السمسم: تناول حفنةٍ من السمسم على الريق، أو إضافته إلى الطعام اليومي أو نقعه لعدت ساعات، وشرب الماء الناتج عنه بعد ذلك، مما يؤدي إلى تأثير سريع على حدوث الإجهاض، والتخلص من الجنين الذي يوجد مانع حقيقي وضروري لعدم الاحتفاظ به.
  • الأناناس: ثمرة الأناناس غير تامة النضج، وتناولها بكثرة يولد حرارة هائلة فى الجسم، وهي البيئة التي لا يستطيع الجنين الاستمرار فيها فيحدث الإجهاض سريعا.
اقرأ:




مشاهدة 204