ماهي البرمائيات وماهي أنواعها ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:56
ماهي البرمائيات وماهي أنواعها ؟‎

 البرمائيات

البرمائيات أو القوازب (الاسم العلمي: Amphibia) هي حيوانات ذوات جلد لا يحتوي على حراشف، باستثناء أنواع قليلة منها، وتجمع بين العيش في الماء وعلى اليابسة.

ويوجد ما يقرب من 3,200 نوع من البرمائيات التي تُشكل إحدى رتب الفقاريات (حيوانات ذوات أعمدة فقارية).

وتضم البرمائيات: الضفادع، والعلاجيم، والسمندرات، والسيسليان أو البرمائيات السحلية (أو عديمة الأرجل).

البرمائيات  هي نوع من الحيوانات التي لا يحتوي جسمها على حراشف وهي من نوع الفقاريات (أي يحتوي جسمه على عمود فقري)وهي التي تعيش في الماء وعلى اليابسة وهي التي تضع بيضها بالماء ، ومن الأمثلة عليها (الضفدع ).

حياة البرمئيات

تبدأ البرمائيات حياتها بالماء و تفقس معظمها من البيض الذي يوضع في الماء أو الأرض الرطبة.

وتبدأ دورة حياتها على هيئة يرقات تعيش في الماء. ومن خلال عملية تدريجية تُعرف بالتَّشَكُّل تتحول هذه اليرقات إلى الأطوار اليافعة التي تختلف كثيراً في الشكل عن اليرقات.

وتستمر بعض البرمائيات اليافعة في العيش في المياه، ولكن معظمها يقضي حياته على اليابسة، ويعود معظمها تقريبا إلى المياه للتزاوج والتكاثر.

البرمائيات بصفة عامة أصغر حجما من بقية الفقاريات الأخرى كالأسماك، والطيور، والثدييات. ولا يزيد طول معظم البرمائيات على 15 سم ووزنها على60جم. وبإمكان أصغر الضفادع في العالم أن تجلس على إبهام الإنسان.

ويُعد السمندر الياباني العملاق من أكبر البرمائيات حيث يصل طول الحيوان المكتمل النموّ منه إلى أكثر من 1,5م.

البرمائيات من ذوات الدم البارد، وتكون حرارة جسمها ـ تقريبا ـ مساوية لحرارة البيئة التي تحيط بها. كما تدخل البرمائيات ـ التي تعيش في المناطق ذات الشتاء القارس ـ في بيات شتوي خلال الفترات شديدة البرودة.

وكثير من البرمائيات التي تعيش في المناطق الحارة الجافة، تدخل في بيات صيفي، وتصبح خاملة خلال فترات الصيف.

تعيش البرمائيات في جميع قارات العالم ما عدا القارة المتجمدة الجنوبية (أنتاركتيكا).

وهي تفضل العيش في البيئات الرطبة، بالقرب من المستنقعات، والبحيرات، والجداول، كما تبقى بعض الأنواع من ضفادع الأشجار في المناطق المدارية على الأشجار لا تبرحها، وتضع بيضها في مياه الأمطار التي تتجمع على قواعد أوراق الأشجار.

وتعيش بعض البرمائيات في المناطق الجافة، حيث تقضي أسابيع، أو أشهرًا تحت الأرض حتى تهطل الأمطار. وبعد تكوين المستنقعات تتجمع هذه البرمائيات حولها للتزاوج ووضع البيض، ثم يفقس البيض بعد ذلك، وتنمو اليرقات بسرعة قبل جفاف تلك المستنقعات.

تتغذى معظم البرمائيات على الحشرات. وتكون كثيرة العدد في بعض مناطق العالم، حيث تؤدِّي دورا كبيراً في المحافظة على توازن البيئة.

وتساعد البرمائيات الإنسان لأنها تأكل يرقات الحشرات التي تُتلف المحاصيل وتنقل الأمراض. ويستخدم الناس لحوم البرمائيات غذاءً في بعض المناطق من العالم.

أنواع البرمائيات

أسماء بعض البرمائيات

  •  الضفدع العملاق الأفريقي.
  •  ضفدع القصب الأفريقية.
  • الضفدع الأمريكي.
  •  ضفدع داروين.
  •  الضفدع العربي.
  •  الضفدع الذهبي.
  •  الضفدع السام.
  • ضفدع جالوت.
  •  ضفدع الخشب الرمادي.
  • الضفدع الأرجواني.
  •  الضفدع الأخضر وثبة.
  •  ضفدع الأنديز الأسود.
  •  الضفدع السام الأزرق.
  •  الضفدع المشترك.
  •  ضفدع السهول ليوبارد.
  •  قنفذ البحر.
  •  سمندل جبال الألب.
  •  سمندل الكهوف.
  •  السمندل الذهبي.
  •  السمندل الياباني العملاق.
  •  السمندل الصيني العملاق.
  • العلجوم المشتركة.
  •  العلجوم الأمريكي.
  •  العلجوم الأخضر الأوروبي.
  •  العلجوم العملاق البحري.
  •  علجوم سورينام.

كيف تعيش البرمائيات

تتكاثر البرمائيات عادة خلال أوقات المطر، حيث تتجمع بالليل في مجموعات كبيرة فيسهل على كل منها أن يجد شريكه.

ويحدث الإخصاب، وهو التحام البيوض مع النطاف في الضفادع والعلاجيم، خارج جسم الأنثى، بينما يتم الإخصاب بداخل جسم الأنثى قبل وضع البيض في السمندرات والبرمائيات السحلية.

وفي كثير من البرمائيات تضع الإناث عددًا كبيرًا من البيض مرة واحدة، حيث تنمو بداخلها، وتفقس اليرقات في العادة في المياه، أو في مكان رطب.

وبيض البرمائيات غير مغلف بقشور، ولكن تغطيه مادة هلامية شبيهة بالجلاتين.

ويترك الأبوان البيض عادة دون حراسة، وإن كان بعض الضفادع والعلاجيم يحمل البيض حتى يفقس، بينما تلف البرمائيات السحلية نفسها حول بيضها.

ويفقس البيض يرقات ذوات خياشيم وذيل مفلطح، وقد يكون لها أرجل أمامية صغيرة.

وتُسمى يرقات الضفادع والعلاجيم أبو ذنيبة أو الرأس المتحرقص.

ويستغرق تَشَكُّل هذه اليرقات حتى تصبح مكتملة النموّ مدة تتراوح بين أسبوعين وعدة أشهر، حيث تفقد هذه اليرقات خياشيمها تدريجيًا، وتنمو معها الرئتان.

وتظهر في طور أبي ذنيبة الأرجل الخلفية قبل الأرجل الأمامية.

كذلك تحدث تغييرات في كل من العيون، والجهاز الهضمي والأعضاء الأخرى، لتجعل الحيوان البرمائي قادرًا على الحياة على اليابسة.

غداء و أعداء البرمائيات

تتغذى معظم يرقات البرمائيات بالطحالب، ومواد نباتية أخرى، بينما تتغذى يرقات السمندر بحيوانات مائية صغيرة. وتفترس البرمائيات الحشرات، وعدة أنواع من حيوانات صغيرة أخرى، بينما تتغذى ضفادع العجل (ضفدع أمريكي كبير الحجم)، وكذلك البرمائيات الكبيرة الأخرى، على الثعابين والطيور والثدييات الصغيرة.

كما تتغذى مجموعة من الضفادع في أمريكا الجنوبية ـ بصفة خاصة ـ بضفادع أخرى.

وتستخدم معظم البرمائيات ألسنتها للإمساك بالفريسة.

للبرمائيات المكتملة النموّ كثير من الأعداء، ومن أهمها الثعابين والطيور والثدييات. كما تفترس بعض أنواع الأسماك والحيوانات المائية الصغيرة يرقات البرمائيات.

وتستخدم البرمائيات الكثير من الوسائل لحماية نفسها.

فمثلا يصعب رؤية بعض البرمائيات لأنها تتلون بلون البيئة المحيطة بها.

بينما تتجنب حيوانات السمندر والبرمائيات السحلية أعداءها عن طريق الاختباء.

كذلك تلهب السموم التي تفرز من بعض غدد جلد الضفادع والسمندرات أفواه أعدائها المهاجمين.

اقرأ:




مشاهدة 75