ماهي اسباب نزيف الانف‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 04 نوفمبر 2016 - 11:44
ماهي اسباب نزيف الانف‎

نزيف الانف

نزيف الانف والمعروف بأسم الرعاف هو مرض شائع الجدوث نسبيا وهناك نوعان الأمامي الأكثر شيوعا والخلفي أقل شيوعا من المرجح أن تتطلب عناية طبية أحيانا في الحالات الأكثر شدة  الدم يمكن أن يصل إلى القناة الأنفية الدمعية والخروج من العين الدم المتجلط يمكن أيضا أن يتدفق إلى المعدة ويسبب الغثيان و القيء على الرغم من أن مرأى من كميات كبيرة من الدم يمكن أن تكون مزعجة للبعض وفي بعض الحالات الخطيرة  قد تستدعي عناية طبية يشعر الناس بالخوف عند حدوث نزيفٍ في الأنف ومن حسن الحظ فإنَ مُعظم هذه الحالات لا تكون بالخطورة التي تبدو عليها ويمكن التعامل معها بكل سهول ويمكن تقسيم حالات نزيف الأنف إلى نوعين اعتمادا على مصدر النزيف وهما نزيف أمامي Anterior، ونزيف خلفي Posterior تشكِّل حالات النزيف الأمامي حوالي تسعين بالمئة من حالات نزيف الأنف ويكون مصدر الدم من الأوعيّة الدموية الموجودة في ذلك الجزء وهذاالنوع من النزيف يمكن السيطرة عليه بسهولة في المنزل أو عند الطَّبيب أما النزيف الخلفي فهو أقلّ شيوعاً من الأمامي وهو يحدث في الغالب لكبار السن ويُكون مصدره من الشريان في الجزء الخلفي من الأنف وهذه الحالات تتطلّب دخول المستشفى ومُراجعة الطبيب المختص بأسرع ما يمكن وفي الغالب تحدث حالات نزيف الأنف خلال فترة الشتاء عندما يكون الجوز جافّا وباردا وقد يحدث لأي فئةٍ عُمريّة، وهو يكون أكثر شيوعاً في الفئات العُمريّة من سنتين إلى عشر سنوات، ومن الخمسين إلى ثمانين سنة.

اسباب نزيف الانف

عموما يمكن تقسيمها أسباب نزيف في الأنف إلى فئتين عوامل محلية و نظامية على الرغم من أن عددا كبيرا من نزيف الأنف يحدث مع عدم وجود سبب واضح .

العوامل المحلية

  • صدمة حادة عادة ضربة حادة على وجهه مثل لكمة وأحيانا يرافق كسر الأنف.
  • جهات أجنبية مثل الأصابع أثناء قطف الأنف
  • رد فعل للالتهابات مثل التهابات الجهاز التنفسي الحاد التهاب الجيوب الأنفية المزمن التهاب الأنف أو بيئية المهيجات.

العوامل المحتملة الأخرى

  • تشوهات تشريحية مثل حاجز توتنهام أو توسع الشعيرات النزفي الوراثي.
  • أورام الأنف مثل سرطان البلعوم.
  • انخفاض الرطوبة النسبية من الهواء المستنشق وخاصة خلال مواسم الشتاء الباردة.
  • قنية أنفية O 2 تميل إلى تجفيف الغشاء المخاطي الشمي .
  • ايتعمال بخاخ الأنف فترات طويلة بشكل خاص أو الاستخدام غير السليم من المنشطات الأنف.
  • الضغط الأذنيمثل الصعود في الغوص.
  • استهلاك مصل اللبن الملوث ملاحق البروتين التي تحتوي على الزرنيخ.
  • الجراحة (مثل جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار.

العوامل النظامية وهى العوامل الأكثر شيوعا

  • الأمراض المعدية (مثل البرد الشائعة)
  • ارتفاع ضغط الدم

العوامل المحتملة الأخرى

  • تناول المخدرات.
  • الكحول بسبب توسع الأوعية.
  • الأنيميا.
  • أمراض الكبد تشمع الكبد يؤدي نقص العامل الثاني  والسابع  والتاسع والعاشر.
  • أمراض النسيج الضام.
  • اعتلالات الدم.
  • التأثر بزعاف الحشرات التي كتبها المامبا taipans kraits و الحيات الموت.
  • فشل القلب بسبب زيادة الضغط الوريدي.
  • الخباثة الدم.
  • مجهول السبب الصفيحات فرفرية.
  • الحمل نادرة وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم والتغيرات الهرمونية .
  • اضطرابات الأوعية الدموية.
  • فيتامين C و فيتامين K عوز.
  • مرض فون ويلبراند ل.
  • الرعاف المتكرر هو سمة من سمات توسع الشعيرات النزفي الوراثي متلازمة أوسلر ويبر روندو .
  • ضغط منصفي من قبل الأورام .

أعراض نزيف الأنف

يكون النزيف عادة من فتحة واحدة من الأنف ولكن في حال كان النزيف شديدا فإن الدم سيتسرب إلى المنطفة التي تجمع بين فتحتي الأنف ويخرج من الفتحة الأخرى وبالتالي فإن الدم سيخرج من الفتحتين ويمكن للدم أن يذهب باتجاه الحلق وإلى المعدة وعندها سيبصق الإنسان الدم أو يتقيؤه تشتمل علامات نزيف الدم الشديد على الدوخة والشعور بالوهن والاضطراب وحتى الإغماء وتعتبر حالات النزيف الحاد كنتيجة لنزيف الأنف نادرة الحدوث وقد يحدث نزيف من أجزاء أخرى من الجسم كاللثة عن تنظيف الأسنان أو خروج الدم مع البول أو البراز أو الإصابة بالرضوض بسهولة قد يشير إلى عدم قدرة الجسم على التخثر وفي بعض الأحيان قد يشير ذلك إلى مشاكل مرضية أخرى.

علاج نزيف الانف

يتوقف تدفق الدم عادة عند تجلط الدم والتي قد تكون بتشجيع من الضغط المباشر التي تطبقها الأنف هذا الضغط ينطبق إلى منطقة ليتل منطقة كيسلبا  ومصدر غالبية نزيف الأنف ويعزز التخثر .

يجب أن يتم الضغط على الانف وتطبيقها لمدة خمس دقائق على الأقل وتصل إلى 20 دقيقة وإمالة الرأس إلى الأمام يساعد على تقليل فرصة من الغثيان وانسداد مجرى الهواء ابتلاع الدم الزائد يمكن أن تهيج المعدة وتسبب القيء  وقد تبين في التطبيق المحلي لتقليل وقت النزيف في حالات حميدة من الرعاف تناول الأدوية أوكسي ميتازولين أو فينيليفرين متاحة على نطاق واسع في أكثر من وصفة طبية بخاخ الأنف لعلاج حساسية الأنف  ويمكن استخدامها لهذا الغرض .

إذا كانت هذه التدابير البسيطة لا تعمل قد تكون هناك حاجة إلى التدخل الطبي لوقف النزيف في المقام الأول يمكن أن يتخذ شكل المواد الكيميائية مثل الكي من أي نزيف الأوعية أو التعبئة الأنف بشاش الشريط وتسمى التعبئة الأنفية الأمامية من الأفضل تنفيذ مثل هذه الإجراءات من قبل الفنيين الطبين تتم بالكي الكيميائي الأكثر شيوعا باستخدام التطبيق المحلي من نترات الفضة المجمع لأية نزيف مرئي هذا هو إجراء مؤلم ويجب تخدير الغشاء المخاطي للأنف الأول ويفضل مع إضافة الأدرينالين موضعي لزيادة خفض النزيف .

إذا النزيف لا يزال غير منضبط أو أي نقطة نزيف مرئيا ينبغي أن تكون معبأة في تجويف الأنف بضمادة معقمة والتي من خلال تطبيق الضغط على الغشاء المخاطي للأنف وسوف دكاك نقطة النزيف .

واذا حدث نزيف مستمر رغم التعبئة الأنف الجيدة هي حالة طوارئ جراحية ويمكن علاجها بالمنظار عن طريق التقييم من تجويف الأنف تحت التخدير العام لتحديد نقطة نزيف بعيد المنال أو ligate مباشرة ربط إيقاف في الأوعية الدموية التي تغذي الأنف وتشمل هذه الأوعية الدموية والوتدية الشرايين الأمامي والخلفي الغربالي أكثر نادرا ما يكون الفك العلوي أو فرع من فروع الشريان السباتي الخارجي .

يمكن أيضا أن توقف النزيف داخل الشرايين باستخدام القسطرة وضعت في أعلى الفخذ ومترابطة تصل إلى الشريان الأورطي من قبل الأخصائي قد يكون استمر النزيف مؤشرا على الشروط الأساسية أكثر خطورة .

اقرأ:




مشاهدة 23