ماهي أسباب جفاف الريق‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:04
ماهي أسباب جفاف الريق‎

جفاف الريق

يشكو البعض أحياناً من استيقاظه في الليل من النوم ليتناول و يشرب كأس من الماء لأنه على حد قوله قد شعر بجفاف الحلق أو ما نسميه بالعامية نشفان الرّيق ، قد يتسائل عن السبب حول نشفان الريق و لماذا في بعض الأحيان يعاني من نشفان الرّيق أو بشكل دائم يعاني من جفاف الحلق.

ذكر أن الفم و مؤخرة الفم و مقدمة الحنجرة تحتوي على اللعاب و هو السائل الشفاف اللزج الذي يسمح بترطيب الفم و الحلق و يطلق على اللعاب اسم الرّيق أيضاً ، و اللعاب هو السائل الذي تفرزه الغدد اللعابية الموجودة بالفم الذي تسمح بترطيب الفم و سهل مضغ الطعام أي تعمل على ترطيب الطعام عند مضغه ، لذلك إن سبب نشفان الرّيق هو خلل يصيب الغدد اللعابية عند إفراز اللعاب و سبب عجز الغدد اللعابية عن فرز اللعاب هو نتيجة تأثرها و حساسيتها لنوع من الدواء و خصوصاً عند مرضى السكري الذين يعانون دائماً من العطش ، و لكن عند الإنسان الطبيعي يرجع سبب نشفان الرّيق إلى عدم شرب كميات كافية من الماء أثناء النهار فالجسم بحاجة للمياه و خصوصاً الغدد اللعابية التي تحتاج للماء لتحوله لسائل شفاف يحفظ للفم ترطيبه و بالتالي الحرص على شرب المياه يوفر ترطيب دائم للحلق و تجنب الإستيقاظ من النوم في الليل لشرب الماء لجفاف الحلق الذي يشعرك بأنك لم تشرب الماء منذ فترة.

نذكر أيضاً أن هناك بعد الأطعمة إن تناولناها قد تسبب العطش و جفاف الحلق في الليل إن لم نشرب بعد هذه الوجبات الماء حتى نتجنب جفاف الحلق في الليل و من هذه الأطعمة السمك و الأرز فهي تحتاج عندما تدخل إلى المعدة كمية من الماء لهضمه لذل ينصح بشرب الماء و إن لم بتم شرب الماء سيستهلك كمية الماء الموجودة في الجسم لذلك سنشعر بجفاف الحلق.

أسباب جفاف الريق

  • بعض الاضطربات النفسية والعصبية كالشعور بالخوف أو القلق أو التوتر.
  • الإصابة بأمراض ناتجة عن ضعف الجهاز المناعي في الجسم.
  • الإصابة ببعض أنواع الالتهابات وتحديدا التي تصيب بعض الغدد، وأبرزها الغدة النكافية.
  • نقص في بعض العناصر الغذائية الضرورية للجسم، وتحديداً الفيتامينات أو المعادن.
  • تناول بعض أنواع الأدوية أو العقاقير، ومن أبرزها المستخدمة في علاج الأمراض النفسية كالاكتئاب.
  • العلاج باستخدام الأشعة الكيميائية أو بالعقاقير الكيميائية؛ لأنها تؤثر على الغدد اللعابية وبشكل سلبي، إضافةً إلى تغييرها لتركيبة اللعاب أو التقليل من تدفقه في الفم.
  • التقدم في العمر والشيخوخة، تجعل الغدد اللعابية لا تعمل بالشكل الصحيح والمطلوب.
  • الإفراط في النشاط البدني، وبالتالي الإجهاد وجفاف الفم. تناول السجائر إضافةً لشرب الكحول.
  • التغيرات والاضطرابات الهرمونية عند المرأة خلال فترة حملها أو إرضاعها لطفلها.
  • الإصابة بمرض السكري.

علاج جفاف الريق

أما عن علاج جفاف الفم فيكون بشرب الماء والسوائل بكثرة، وضرورة تنظيف الأسنان يومياً، وتجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكريات، إضافةً إلى اللجوء لبعض العلاجات الطبيعية، ومن أبرزها ما يلي:

فلفل حريف: فهو من الاعشاب التي تحفز الغدد اللعابية على إفراز وإنتاج اللعاب، ويتم استخدامه بوضع كمية منه على اللسان وفركها به جيداً، أو من خلال إضافته للطعام أثناء الطعام.

بذور الشمر: تحتوي بذور الشمر على مجموعة من المركبات التي تحفز على تدفق اللعاب في الفم، ومن أهمها مركبات الفلافونويد، وبالتالي تساعد على علاج جفاف الفم، ويتم استخدامه من خلال تناوله يومياً لعدة مرات، أو خلطه مع الحلبة والملح ومن ثم تناوله.

الدردار الزلق: ويتم استخدامه بعد خلطه مع كمية من الماء؛ لأنه يحتوي على مادة صمغية تشكل جل يعمل على زيادة تدفق اللعاب، كما يمكن خلطه مع العسل ومن ثم تناوله.

زيت جوز الهند: بحيث يساعد على إبقاء الفم رطباً، سواء بإضافته للطعام، أو وضع كمية منه في الفم والمضمضة به.

اقرأ:




مشاهدة 54