ماهو يوم الحج الأكبر ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:09
ماهو يوم الحج الأكبر ؟‎

يوم الحج الأكبر هو يوم النحر عيد الأضحى.

يوم الحج الأكبر

قال الله تعالى في محكم كتابه: “وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ “.

يوم الحج الأكبر: هو يوم النحر أو يوم عرفة، حسب اختلاف العلماء في تحديده، ويعد من أيام الله المباركة، ولا يوجد يومٌ أعظم منه مكانة ومنزلة طيلة أيام السنة.

تعيين يوم الحج الأكبر

لعلماء المسلمين رأيان في تعين يوم الحج الأكبر هما:

منهم من قال بأن يوم الحج الأكبر هو يوم النحر، أي اليوم العاشر من ذي الحجة

وقد ذهب إلى هذا الرأي جمهور أهل العلم، مثل الإمام مالك والطبري، معللين ذلك إلى كثرة ما يقوم به المسلمون من أعمال الحج في هذا اليوم العظيم مثل، رمي جمرة العقبة، والذبح والحلق، وغيرها، ولأن ليلته ليلة الوقوف.

أما المجموعة الأخرى من العلماء، فقد أجمعوا على أن يوم الحج الأكبر هو يوم عرفة، مثل أبي حنيفة، والشافعي.

أعمال يوم الحج الأكبر

يقوم المسلم يوم الحج الأكبر أو يوم النحر بعدة أعمال مرتبة كما يأتي:

  • رمي الجمرة: وبعد رمي الجمرة يجوز للمسلم أن يتطيب ويلبس ثيابه، ويحل له العديد من المحرمات إلا النساء.
  • نحر الهدي: حيث يقوم بذبح الأضحية والأكل منها، وتوزيعها حسب النصوص الشرعية.
  • الحلق أو التقصير: حلق الرجل لجميع رأسه، أو تقصير، أما المرأة فلا يجوز لها سوى التقصير ويكون بقبض أنملة من كل ضفيرة.
  • الإفاضة إلى مكة وطواف الإفاضة: حيث يطوف حول البيت سبع مرات.
  • الصلاة ركعتين عند مقام إبراهيم -عليه الصلاة والسلام-. ثم الشرب من ماء زمزم.
  • ثم السعي بين الصفا والمروة: وهذا السعي يكون للمتمتع فقطن أما القارن والمفرد، فلا يجب عليه السعي إذا كان سعى بعد طواف القدوم.

فضائل يوم النحر

  • اجتمع فضل يومين عظيمين عند الله سبحانه وتعالى؛ يوم النحر ويوم الجمعة.
  • في هذا اليوم يتضرع العباد بدعائهم لله سبحانه، وقد جعل الله لهذا اليوم ساعة إجابة للدعاء.
  • اقتداءً بفعل الرسول -صلى الله عليه وسلم-، حيث إنه وقف بهذا اليوم العظيم.
  • فيه اجتماع المسلمين من شتى بقاع الأرض للخطبة وصلاة الجمعة والدعاء؛ متساوين بغض النظر عن اختلافاتهم.
  • أنه يوم عيد للمسلمين.
  • في هذا اليوم اكتمل دين الإسلام للمسلمين، وأتم الله نعمته عليهم.
  • أنه في ذكرى وموعظة ليوم الجمع الأكبر والحساب من جنة أو نار. تتضاعف فيه الحسنات والأجر العظيم.
  • أنه موافق ليوم المزيد في الجنة يوم القيامة.
  • يباهي الله سبحانه وتعالى الملائكة بعباده في هذا اليوم، ويكون أقرب ما يكون إليهم.
اقرأ:




مشاهدة 108