ماهو زواج المسيار‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:51
ماهو زواج المسيار‎

زواج المسيار

زوج المسيار هو عقد زواج يتم بين الرجل والمرأة بالإيجاب والقبول ، ووجود الشهود بالإضافة لحضور ولي الأمر  ويحدث هذا الزواج بتنازل الزوجة عن حقوقها المادية ، مثل المسكن ، والنفقة عليها أو على أولادها إن أنجبت ، كما تتنازل أيضاً عن بعض حقوقها المنزلية ، مثل الفصل بينها وبين ضراتها في المسكن ، وتكتفي بأن يتردد عليها زوجها أحياناً.

ماهو سبب تسمية زواج المسيار بهذا الإسم

سمي زواج المسيار بهذا الاسم لأنه ليس فيه إلتزام من قبل الزوج للقيام بحقوقه الشرعية التي ألزمه به الشرع ، فهو أشبه بزواج الساير أو الماشي ، الذي يخفف في سره الأثقال والمتاعب ، فالمسيار تعني هو المرور دون المكوث طويلا.

والمسيار اصطلاحا : هو الزواج الذي يذهب فيه الرجل لبيت المرأة ، ولكن المرأة لا تستطيع الذهاب إلى بيت الرجل ، وفي أغلب الأحيان يكون زاج المسيار للزوجة الثانية ، ويكون عند الرجل زوجة أولى تكون في بيته وينفق عليها.

شروط زواج المسيار

  • الإيجاب والقبول من طرفي العقد (أي الزوج والزوجة).
  • أن يتم الإشهار به مثل الزواج التقليدي ، حتى يتميز هذا الزواج عن الزنى ، والحد الأدنى في الشرع لإشهار هذا الزواج هو وجود شاهدين ، بالإضافة لوجود ولي الأمر.
  • أن لا يكون هذا الزواج ملزماً بوقت معين بل يدخله الرجل والمرأة بنية الإستمرارية.
  •  أن يدفع الرجل للمرأة المهر أقل أو أكثر من المهر المحدد لها ، وهذا منوط برغبة المرأة بالتنازل عنه أو عن جزء منه.

قد يظن البعض أن زواج المسيار هو زواج مؤقت يحدد في العقد، ولكن في الحقيقة هو ليس كذلك، ولو حدد هذا الزواج بوقتٍ لكان باطلاً، ويتغير حينها من زواج مسيار إلى زواج متعة.

أقسام زواج المسيار

زواج له عقد ويكون مستوفياً جميع الأركان والشروط المطلوبة من المهر وولي الأمر وشاهدي عدل إلّا أن الزوج يشترط إسقاط النفقة أو المسكن؛ بحيث تسكن في بيت أهلها أو مسكنها، ويأتي الزوج إليها؛ فهو غير مكلف بالسكن أو النفقة عليها.

لايشترط الزوج إسقاط النفقة، ويشترط الالتزام بالقسم في المبيت وهو الأكثر وذلك لأن الزوج يكون في نيته إخفاء أمر هذا الزواج عن أولاده أو أهله مثلاً لتفادي المشاكل بينهم، ويكون في نية الزوجة التي لم يتيسر لها الزواج أن تنجب أطفالاً لحمايتها في المستقبل، ولتحمي نفسها من الوقوع في المحرمات.

أسباب ظهور زواج المسيار

الأسباب التي أدت إليظهور هذا النوع من الزواج ، كثرة حالات العنوسة بين الفتيات ،و نظرة المجتمع إلى الفتاة العانس نظرة مؤلمة ، مما يدفع الفتاة و أهلها الى هذا النوع من الزواج ، من اجل ستر ابنتهم ، إضافة إلى ذلك فإن كثير من الزوجات ترفض أن يتزوج زوجها بأخرى فيلجأ الرجل الى هذا النوع من الزواج ؛ حتى لا تعرف زوجته بالامر ، و في يومنا هذا اصبحت تكاليف الزواج باهضة ، فيلجأ الكثير من الرجال للزواج بهذه الطريقة للتهرب من تكاليف الزواج.

حكم زواج المسيار

  • اختلف العلماء والفقهاء في الحكم الشرعي الصحيح لزواج المسيار؛ فمنهم من رأى أنّه مباح وأنّه زواج صحيح، ولا يمنع في الزواج أن يسقط أحد الزوجين بعضاً من حقوقه إذا تمّ ذلك الإسقاط بالتراضي دون إجبار وذلك خدمةً لعدة مصالح، منها:حفظ الأعراض، وقطع الطريق على الفساد في المجتمع وخصوصاً للنساء اللواتي لم يتيسر لهن الزّواج.
  • ومنهم من رأى بأنه محرم شرعاً، وأن للمرأة حقوق أعطاها إياها الإسلام ولا يجب التنازل عنها.

أضرار زواج المسيار

  • قد يفقد الزواج جوهره الأساسي ويتحول فقط إلى سوقا للمتعة فقط، ينتقل فيه الزوج من النساء.
  • الأضرار بتحقيق هدف الزواج من حيث السكن والمودة والرحمة.
  • قد تفقد المرأة بشعور القوامة عليها من قبل الرجل، مما يؤدي إلى حدوث سلوكيات خاطئة.
  • عدم تربية الأولاد تربية كاملة وسليمة، والتأثير في بناء شخصياتهم.
اقرأ:




مشاهدة 66