ماهو الوسواس القهري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:52
ماهو الوسواس القهري‎

الوسواس القهري

الوسواس القهري او الاضطراب الوسواسي القهري هو نوع من الاضطرابات المرتبطة بالقلق تتميز بافكار ومخاوف غير منطقية وسواسية تؤدي الى تصرفات قهرية الاشخاص المصابون باضطراب الوسواس القهري يكونون احيانا واعين لحقيقة ان تصرفاتهم الوسواسية هي غير منطقية ويحاولون تجاهلها او تغييرها لكن هذه المحاولات تزيد من احتدام الضائقة والقلق اكثر وفي المحصلة فان التصرفات القهرية هي بالنسبة اليهم الزامية للتخفيف من الضائقة وقد يتمحور اضطراب الوسواس القهري في احيان متقاربة في موضوع معين كالخوف من عدوى الجراثيم مثلا فبعض المصابين باضطراب الوسواس القهري ولكي يشعروا بانهم امنون يقومون مثلا بغسل ايديهم بشكل قهري الى درجة انهم يسببون الجروح والندوب الجلدية لانفسهم وعلى الرغم من المحاولات والجهود المبذولة الا ان الافكار المزعجة الوسواسية  القهرية تتكرر وتواصل التسبب بالضيق والانزعاج وقد يؤدي الامر الى تصرفات تاخذ طابع المراسم والطقوس تمثل حلقة قاسية ومؤلمة تميز اضطراب الوسواس القهري.

اعراض الوسواس القهري 

الاعراض الوسواسية هي افكار وتخيلات متكررة مرارا على الرغم من أن المصاب بمرض الوسواس القهري قد يعاني في بعض الأحيان من أحد العرضين دون الأخر ومن الممكن أن يصيب هذا المرض الأشخاص في جميع الأعمار ويجب أن نلاحظ أن معظم الوساوس القهرية لا تمثل مرضًا فالمخاوف العادية مثل الخوف من العدوى بمرض ما والتي قد تزيد في أوقات الضغط العصبي كأن يكون أحد أفراد الأسرة مريضًا أو على وشك الموت فلا تعتبر مثل هذه الأعراض مرضًا ما لم تستمر لفترة طويلة وتصبح غير ذات معنى وتسبب ضغطًا عصبيًا للمريض أو تحول دون أداء المريض للواجبات المناطة به أو تتطلب تدخلا طبيا.

يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بأن عليهم القيام بها و تسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتًا طويلاً وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين.

و يدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة وعندما لا يدرك الشخص المصاب بالوسواس القهري أن مفاهيمه وأعماله غير عقلانية يُسمى هذا المرض بالوسواس القهري المصحوب بضعف البصيرة.

و يخاف المريض دائما من اشياء ليس لها أي وجود من الصحة ولكنه يعتبرها أهم شيء في حياته ولا يستطيع التفاعل مع الحياة العادية. وقد يبتعد عنها قليلا من الوقت ولكن ما أن يختلي مع نفسه ليعود ويكرر السلوك.

و يضع المريض مقايس لهذه الوساوس والاعتبارات الخامدة في عقلة فتزيد مع الوقت

الإصابة

يمكن أن يبدأ مرض الوسواس القهري في أي سن بداية من مرحلة ما قبل المدرسة وحتى سن النضج عادة ما يبدأ في سن الأربعة عشر وقد أبلغ حوالي نصف المصابين بمرض الوسواس القهري أن حالتهم قد بدأت خلال الطفولة وللأسف لا يتم تشخيص حالة الوسواس القهري في وقت مبكر وفي المتوسط يذهب مرضى الوسواس القهري إلى ثلاثة أو أربعة أطباء ويقضون أكثر من تسعة أعوام وهم يسعون للعلاج قبل أن يتم تشخيص حالتهم بشكل صحيح وقد وجدت الدراسات كذلك أنه في المتوسط يمر 17 عامًا منذ بداية المرض قبل أن يتلقى الأشخاص المصابون بالوسواس القهري العلاج الصحيح و عادة لا يتم تشخيص مرض الوسواس القهري ولا ينال العلاج المناسب للعديد من الأسباب فقد يتكتم الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري مرضهم أو قد تكون بصيرتهم معدومة بالنسبة لمرضهم.

كذلك لا يعرف العديد من الأطباء الكثير عن أعراض الوسواس القهري أو قد يكونوا غير مدربين على توفير العلاج المناسب كذلك فان موارد العلاج غير متاحة لبعض الناس وهذا أمر سيئ بما أن التشخيص المبكر والعلاج الصحيح بما يشمل إيجاد الأدوية الصحيحة يمكن أن يساعد الناس على تجنب المعاناة المرتبطة بمرض الوسواس القهري وتقليل مخاطر حدوث مشكلات أخرى مثل الاكتئاب أو المشاكل التي تحدث في الحياة العملية والزوجية.

أسباب وعوامل خطر الوسواس القهري

ما من مسبب صريح واضح لاضطراب الوسواس القهري اما النظريات المركزية بشان العوامل المسببة المحتملة لاضطراب الوسواس القهري فتشمل عوامل بيولوجية.

تتوفر بعض الادلة التي تشير الى ان اضطراب الوسواس القهري هو نتيجة لتغير كيماوي يحصل في جسم الشخص المصاب او في اداء دماغه كما ان هنالك ادلة على ان اضطراب الوسواس القهري قد يكون مرتبطا ايضا بعوامل جينية وراثية معينة لكن لم يتم تحديد وتشخيص الجينات المسؤولة عن اضطراب الوسواس القهري.

عوامل بيئية يعتقد بعض الباحثين بان اضطراب الوسواس القهري ينتج عن عادات وتصرفات مكتسبة مع الوقت.

درجة غير كافية من السيروتونين السيروتونين هو احدى المواد الكيماوية الضرورية لعمل الدماغ واذا كان مستوى السيروتونين غير كاف واقل من اللازم فمن المحتمل ان يسهم ذلك في نشوء اضطراب الوسواس القهري وقد اظهرت ابحاث معينة اجريت خلالها مقارنات بين صور لادمغة اشخاص مصابين باضطراب الوسواس القهري وبين ادمغة لاشخاص غير مصابين باضطراب الوسواس القهري فرقا في نمط عمل الدماغ في كل من الحالتين وعلاوة على ذلك فقد تبين ان اعراض اضطراب الوسواس القهري تتقلص وتخف حدتها لدى الاشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري ويتعاطون ادوية ترفع من فاعلية السيروتونين.

الجراثيم العقدية  في الحنجرة هنالك ابحاث تدعي بان اضطراب الوسواس القهري قد تطور لدى اطفال معينين عقب الاصابة بالتهاب الحنجرة (الحلق الناجم عن الجراثيم العقدية في الحنجرة لكن الاراء انقسمت حول مصداقية هذه الابحاث ومن الواجب تدعيمها بالمزيد من الدلائل حتى يتم الاقرار بان الجرثومة العقدية في الحنجرة يمكن ان تسبب فعلا اضطراب الوسواس القهري .

عوامل قد تزيد من خطر نشوء، او استثارة، اضطراب الوسواس القهري

التاريخ العائلي

حياة مثقلة بالتوتر والضغط

وكان قد ساد الاعتقاد في السابق بان اضطراب الوسواس القهري هو مرض نادر ولكن من المعروف اليوم ان مرض الوسواس القهري منتشر اكثر من الكثير من العديد من الامراض النفسية الاخرى.

يبدا اضطراب الوسواس القهري في كثير من الاحيان في سن مبكرة في مرحلة الطفولة او المراهقة وبصورة عامة في سن العاشرة تقريبا اما بين البالغين فيظهر اضطراب الوسواس القهري عامة في سن 21 عاما تقريبا.

مضاعفات الوسواس القهري

المضاعفات التي قد تنتج عن اضطراب الوسواس القهري او التي قد تكون مرتبطة باضطراب الوسواس القهري  تشمل

  • افكار انتحارية والتصرف وفقا لها
  • ادمان على الكحول، او مواد اخرى
  • اضطراب اخر ذو علاقة بالقلق
  • اكتئاب
  • اضطرابات في الاكل
  • التهاب جلد ارجي عقب الملامسة نتيجة لغسل اليدين بوتيرة عالية
  • انعدام القدرة على العمل او التعلم
  • علاقات اجتماعية اشكالية

الوسواس القهري والاكتئاب

يعاني حوالي 60 – 90% من المصابين بمرض الوسواس القهري من حالة اكتئاب واحدة على الأقل في أحد مراحل حياتهم وبعض مدارس العلاج السلوكي تعتقد أن مرض الوسواس القهري يسبب الاكتئاب بينما يعتقد آخرون أن مرض الوسواس القهري يتزامن مع الاكتئاب.

الوراثة والوسواس القهري

بعض الأشخاص يكون لديهم الاستعداد الوراثى لمرض الوسواس القهري ولكن مثل هذا الاستعداد لا يعبر عن نفسه دائمًا أي لا يؤدي إلى ظهور المرض وفي بعض الأحيان يتم ظهور أعراض الوسواس القهري بسبب حادثة أو وجود توتر نفسي شديد ولكن لابد أن يكون للمرء ميل مسبق لمرض الوسواس القهري لكي يصاب بهذا المرض.

علي وجه العموم فان 10% من أقارب المرضى المصابين بهذا المرض يعانون من نفس المرض ويصاب حوالي 5- 10% من الأقارب بأعراض خفيفة ترتبط بهذا المرض ولكن خطر أن يصاب الطفل بمرض الوسواس القهري يختلف اعتمادًا على ما إذا كان الأب أصيب بالمرض في طفولته أو كبره (هناك نسبة أعلى لانتشار المرض بين أطفال الأشخاص الذين أصيبوا sكان كل من الأبوين يعاني من المرض فإن الخطر يتضاعف وتكون النسبة حوالي20% في المتوسط.

يعاني حوالي 80% من المصابين من خليط من الوساوس والأعمال القهرية ويعاني 20% إما من وساوس أو أعمال قهرية.

تاريخ اضطراب الوسواس القهري في اوربا من القرن 14 إلى 16 كانوا يعتقدون ان الناس المصابون بالافكار الاستحواذية كانوا ممسوسون من الشيطان. و من هذه الاسباب العلاج تضمن ضرب “الشيطان” من الشخص الممسوس عبر طرد الأرواح.

علاج الوسواس القهري

هي عملية معقدة وغير مضمونة النجاعة والنجاح في جميع الحالات وفي بعض الاحيان، قد تكون هنالك حاجة الى علاج متواصل يستمر مدى الحياة ومع ذلك يمكن ان يكون علاج الوسواس القهري مفيدا في مساعدة المريض على التعامل مع الاعراض مواجهتها ومنعها من السيطرة على مجريات حياته.

هنالك نوعان اساسيان متبعان في علاج الوسواس القهري هما

العلاج النفسي

العلاج الدوائي

يختلف العلاج الافضل والانجع لاضطراب الوسواس القهري تبعا للمريض نفسه وضعه الشخصي وتفضيلاته وغالبا ما يكون الدمج بين العلاج النفسي والعلاج الدوائي ناجعا جدا.

العلاج النفسي لاضطراب الوسواس القهري

تبين ان الطريقة العلاجية المسماة “المعالجة المعرفية (الادراكية) السلوكية (Cognitive behavioral therapy CBT) هي الاكثر نجاعة في معالجة اضطراب الوسواس القهري بين الاطفال والبالغين على حد سواء.

ادوية تساعد على علاج الوسواس القهري

ثمة ادوية معينة لمعالجة الامراض النفسية يمكن ان تساعد في السيطرة على الوساوس والسلوكيات القهرية التي تميز اضطراب الوسواس القهري وغالبا ما يبدا علاج الوسواس القهري بمضادات الاكتئاب فالادوية المضادة للاكتئاب قد تفيد في علاج الوسواس القهري لانها تعمل على رفع نسبة السيروتونين التي قد تكون منخفضة لدى اشخاص يعانون من اضطراب الوسواس القهري .

مضادات الاكتئاب التي صادقت عليها ادارة الاغذية والادوية الامريكية (FDA – Food and Drug Administration) في علاج الوسواس القهري تشمل

كلوميبرامين (Clomipramine)

فلوفوكسامين (Fluvoxamine)

فلوؤكسيتين (Fluoxetine) (بروزاك  Prozac)

باروكستين (Paroxetine) (باكسيل  Paxil)

سيرترالين (Sertraline) (زولفوت  Zoloft)

اثار جانبية ومخاطر محتملة لاستعمال الادوية

لكل الادوية النفسية اثار جانبية ومخاطر صحية محتملة يجب ابلاغ الطبيب النفسي بجميع الاثار والاعراض الجانبية الناشئة واستشارته في ما يتعلق بتدابير المراقبة والمتابعة التي يجب اتخاذها خلال تعاطي ادوية المعالجة النفسية وعلى وجه التحديد منها الادوية المضادة للذهان (Antipsychotic drugs) بعض الادوية قد يسبب تفاعلات خطيرة عند تناولها سوية مع ادوية اخرى اغذية معينة او مواد اخرى. يجب اعلام الطبيب بجميع الادوية والمستحضرات المستعملة والتي لا تستلزم وصفة طبية بما في ذلك الفيتامينات الاملاح والاعشاب الطبية.

طرق اخرى في علاج الوسواس القهري 

احيانا قد لا تكون الادوية او المعالجة النفسية مجدية بما يكفي لمعالجة اعراض اضطراب الوسواس القهري.

ويتم الاستعانة، في بعض الحالات النادرة بطرق علاج اخرى لاضطراب الوسواس القهري، من بينها

ادخال المريض الى قسم الامراض النفسية

المعالجة بالتخليج الكهربي (Electroconvulsive therapy  ECT)

التحفيز المغناطيسي في داخل الجمجمة

التحفيز العميق للدماغ

هذه الطرق لم يتم اختبارها بشكل اساسي كطرق علاج الوسواس القهري لذا ينبغي التاكد من فهم وادراك ايجابياتها وسلبياتها والمخاطر المترتبة عنها ان وجدت.

اقرأ:




مشاهدة 99