ماهو الحب عند الرجل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:39
ماهو الحب عند الرجل‎

الحب

الحب من أسمى المعاني بين الأزواج؛ حيث تنتج عنه المودة، والتراحم، والسكينة، والاحترام المتبادل بينهما، ويجعل كلٌّ منهما يتغاضى عن مساوئ الآخر ويسهم في تكوين الرباط الأسري الجميل والمنسجم؛ فتسعى المرأة دائماً لاكتشاف بعض مظاهر الحب الصادق عند زوجها خصوصاً أن هناك بعض الرجال يكتمون مشاعرهم ولا يبدونها بطريقة صريحة، وخاصّةً في مجتمعنا الشرقي والمفاهيم الخاطئة المتعارف عليها من إظهار الحب من الرجل لزوجته فيبقى محاولاً إخفاءه.

الحب عند الرجل

الرجل بطبيعته مغامر ويتبع قلبهُ الى درجة الجنون وأن يفعل المستحيل الى أن يصل لمن يحبها ولكن بالحلال وأن يخاف عليها من الوقوع في العشق الحرام، فالرجل الحقيقي الذي يثبت رجولتهُ عندما يتقدّم لمن يحبها أمام الناس ولا يخاف من حبه للمرأة، فالكثير يقول أن الرجل يضحك على النساء ويأخذهن فقط للتسلية فعذراً هؤلاء ليسوا رجال فهم أشباهُ رجال ولا تطلق عليهم لقب الرجولة، وأنا أرى عكس هؤلاء فمنهم سادات عشق يفعلون المستحيل ويضحون بالكثير، فحب الرجل معروف وقد قال نزار القباني : من السهل جداً أن تجد رجل يضحي من أجل من يحبها ولكن من الصعب أن تجد إمرأة تستحق ذلك فلا تحزن إن خانتك فتاة فهي كالطير تشرب من كل بئر، والعكس هناك إناث يستحقن لقب الأنوثة ويستحقنّ أن يضحي الرجل من أجلهن، وطبيعة القلب الوفية صفة نادرة في زمن كثرت فيه الخداع والزور، فهنيئاً لمن وجد قلب وفي لا يعرف للخيانة عنوان إن كان ذكراً أو أنثى.

الرجل عندما يحب يغار، فالرجل الذي لا يغار رجولته تشتكي منه، فمن يحب بقلب عميق يغار على من يحب من كل شيء حتى لو من نظرة قد يراها البعض أنّها بسيطة ولكن عند الرجل هي كبيرة حتى لو صغرت . الرجل عندما يحب يغمر من يحبها بكل شيء فلا يجعل منفذ ولو بشيء بسيط أن يحتل أحدا مكانها، فالرجل الحقيقي لا يراقب المرأة أين ذهبت وماذا تفعل وإن سأل كان من باب الإهتمام، فهو يغمرها وسندها الوحيد.

الرجل عندما يشعق يكون طفلا، والمرأة عندما تعشق تكون أما، فإذا شاهدت رجلاً لا يتصرف كالأطفال مع شريك حياتهِ فعلم أنه لا يحبها، فالرجل الحقيقي تجدهُ مسلما زمام أمور قلبهِ للمرأة التي يعشقها حتى ولو كان عمرهُ كبيراً، فالرجل الحقيقي يكون رسمياً مع الجميع إلاّ مع من يحبها.

الحب عند الرجل طرقه معروفة وليس كطرق المرأة، ف الحب عند الرجل تفضحه عيناه وإهتمامه، والمرأة تفضحها الغيرة، والرجل إذا أحب إمرأة وبكى من أجل إمرأة فعلم أنهُ لن يكون هناك رجل من بعده سوف يحبها أكثر منه، والمرأة إذا بكت على من تحب فاعلم أنّها أحبتهُ من قلبها، فالحب معروف ليس فيه حيرة وساقاهُ الإهتمام والإحترام وغير ذلك فهو حب أعوج، فهنيئاً لمن إختار شريك حياتهِ مع من يحب، فلا تترك إمرأة أحبتك من كل قلبها وتقول أنها كانت على علاقة بي فعذراً ستأخذ إمرأة كانت على علاقات كثيرة وأنت لا تعرف، فكن رجل لها لا عليها هكذا تكسب حب المرأة، وإذا أردتي أن تكسبي حب الرجل عليك أن تسمعي كلامه بما يرضي الله ويرضي نفسك.

علامات حب الرجل للمرأة

  • الإهتمام الزائد : يعد الإهتمام أسهل الطرق للتاكد من حب الرجل للمرأة، فإذا حرص الرجل على اختلاق الأعذار للتواصل مع المرأة واهتم بجميع شؤونها وشاركها في حزنها وفرحها وسألها عن تفاصيل يومياتها باهتمام، فهذا أكبر دليل على محبة العميقة لها.
  • الغيرة : الرجل الشرقي بطبيعته غيور جداً، ولكن إذا كانت غيرته مقتصرة على إمرأة واحدة بشكل مبالغ فيه من تحدثها مع الغرباء من الرجال أو من لباسها مثلاً فهذا يدل على انه يخصها بمشاعر محبة حقيقية.
  • الإحتفاظ بأشياء تخص المرأة : كأن يحتفظ بصورتها على هاتفه أو داخل محفظته رغبة منه بان يراها في كل مكان نظراً لما تحتله في داخل قلبه من محبة عميقة، أو كأن يحتفظ بقطعة من اكسسواراتها أو كتاباتها أو هداياها في غرفة نومه أو على مكتب عمله.
  • اختلاس النظر إليها : فكثرة متابعة الرجل لإمرأة ما وملاحقتها بنظراته دائماً لها فهذا يعني أنه متيم بها ويحمل في داخله حباً كبيراً يعجز عن البوح به.
  • تعريفها على العائلة والأصدقاء المقربين : فإذا بادر الرجل بتعريف الفتاة على أهله وأصدقائه المقربين فهذا دليل واضح على أنه يريدها معه في كل مكان ويفكر بها جدياً لخطوة مستقبلية قادمة.
  • طلب الإرتباط بها : إذا أقدم شاب على طلب فتاته للزواج رسمياً بها فهذا أكبر دليل على مدى تعلقه بها وأنه يرى فيها شريكة لعمره ونصفاً آخر له.
اقرأ:




مشاهدة 114