ماذا يحدث في ليلة الدخلة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:54
ماذا يحدث في ليلة الدخلة‎

ليلة الدخلة

ليلة الدخلة أو ليلة الزفاف او ليلة العرس كما تحبين سميها المهم ان تعرفي جيدا كيف تتصرفين في هذا اليوم الفريد والذي لا يتكرر الا مرة في العمر وهو حلم كل فتاة تريد ان ترتبط بفارس احلامها وتقضي معه اسعد الايام وتبني معه مملكتها.

يمكن تعريف ليلة الدخلة بأنّها الليلة الّتي يتمّ فيها حدوث الاتّصال الجنسي (الجماع) بين الزّوجين، ويجب على كلا الزّوجين أن يعلما تفاصيل هذه الليلة وأن يتعلّما أفضل الطرق للجماع علميّاً قبل الخوض في هذه التجربة كي يرتاح كلّ شريكٍ مع شريكه منذ البداية.

هذا الموضوع الحساس جدا يظن البعض انه لايجب الحديث عنه علي صفحات مواقع الانترنت وعلي العكس تماما وطالما ان الحديث يتم في صورة من الادب والذوق والاحترام لا مانع من مناقشة هذه الامور الحساسة , وذلك لان البعض يستحي من السؤال عن هذه الامور ويجد من البحث عن الانترنت الملجأ الاخير للاجابة علي اسئلتة واذا لم نكتب نحن عن هذه المواضيع الحساسة بشكل علمي ومحترم بالطبع لن يتبقي سوي من يتكلم في هذه الامور باسلوب يخدش الحياء وينشر الالفاظ السيئة والرزيله لذلك وجب التنبه.

ماذا يحدث في ليلة الدخلة

بعد يوم عرس متعب ومرهق للطرفين يفضل ترك الجماع الي اليوم التالي لكن عادات وتقاليد المجتمع الشرقي قد تفرض عليكما اتمام الامر في يوم العرس اذا لم تتمكنا من تاجيل الامر ليوم الغد ينبغي ان تقومي بتحضير اجواء رومانسية بغرفة النوم وان لا تتعجلا في الامر وان تتحدثوا طويلا وخلال الحديث تتبادلوا القبل والاحضان حتي الوصول الي النشوة الجنسية المطلوبة وبعد الوصول للشهوة الجنسية يحدث انتصاب للعضو الذكري ويصبح صلب وبالبنسبة للعضو الانثوي يخرج منه سائل خفيف تمهيدا لعميلة الادخال او الايلاج وبعد مرات من الادخال وعند الوصول لأعلي درجات الشهوة يحدث انزال للسائل المنوى المذكر بداخل المهبل ومن ثم يمر نحو الرحم ليحدث الحمل ان صادف وقت التبويض.

نصائح ليلة الدخلة

أطردي القلق

غالبا ما يتملك الفتاة او الصبية القلق في الايام القليلةالتي تسبق ليليةالدخلة بسبب ما تسمعه من خرافات واساطير حول ليلة العرس بالاضافة لانها مقبله علي حياة جديده ولا تعلم ما الذي ينتظرها ننصحك بالهدوء التام وعدم القلق ولا ال خوف وعدم التركيز علي المشاكل البسيطة لانها غالبا هي التي تسبب القلق وضعي في اعتبارك دائما ان هذا اليوم لن يتكرر وفي استطاعتك جعله زكري سعدة ترتسم علي وجهك ابتسامة الرضا كلما تذكرته مع تقدم الزمن أو تجعليه يوما صعبا تشعربين بالخجل والحزن كلما تذكرتية واذا اردتي طرد القلق من ذهنك وطرد الخوف في هذا اليوم اولا استعيني بالله ولا تهملي صلاتك ولاظهري انك خائفة وخذي بنصائح النساء اللاتي يحبونك ولاتركزي علي الامور التافهة التي يفتعلها البعض عن قصد او غير قصد سواء ليلة العرس او قبل ذلك لان بالعض من الرجال او النساء يحاول افتعال بعض الامور التافهة لتعكير الجو العام وغالبا يكون السبب الرئيسي هو الغيرة والحقد لذلك النصحية الأولي لك هو عدم التركيز علي الامور التافهة ليمر اليوم بسلام ولا تتذكري منه سوي الذكريات السعيدة.

تخلصي من الخرافات

غالبا ذهن اي فتاة مشحون بخرافات ومخاوف حول ليلة الدخلة وبالتحدود حول أول عملية اتصال جنسي ارجو منك ان تهدئي الامر ليس معركة بين طرفين وليست نهايتها الانتصار او الهزيمة والزوج لا ينقض علي فريسته ليلتهمها والعملية الجنسية الاولي في حالات نادرة جدا قد تسبب انزعاج وبالنسبة للآم المتوقعة ليست كما يهول لك خيالك او يخبرك البعض اما بالنسبة للدم الناتج من تهتك غشاء البكارة فهو بالكاد يمليئ معلقتين صغيرتين ولن تشعري بالم شديد الا في حالات نادرة لذلك يجب ان تطردي كل الخرافات من ذهنك وان تستمتعي بيومك مع شريك حياتك.

معلومات مهمة عن ليلة الدخلة

  • ليس من المفترض أن يفض غشاء البكارة من أول مضاجعة؛ فمن المحتمل أن يكون غشاء البكارة مطاطيا، وذلك يستغرق ساعات وأيام كي يتمكن الزوج من فضه بشكل كامل، وعلى الرجل أن يهدئ زوجته ويطمئنها بعد ذلك لأنها ستشعر بالحزن نتيجة فقدانها لأغلى ما تملك.
  • على الزوجين أن يحذرا من إقامة العلاقة الجنسيّة (المضاجعة) مرة أخرى في الليلة نفسها؛ لأن ذلك يؤثر بشكلٍ سلبي على المرأة.
  • تعد مرحلة الاسترخاء آخر مرحلةٍ قد يصل إليها الزوجان بعد الجماع؛ حيث إنهما وصلا إلى نشوتهما الكاملة، ويشعران بهذه المرحلة بالتعب، ويكون الخمول ظاهراً عند الرّجل، وفي هذه المرحلة يجب ألّا يهمل الرّجل زوجته، وأن يُسمعها الكلام الجميل الرقيق.

أفضل طرق ليلة الدخلة

  • أن تنام الزوجة على ظهرها، وأن ترفع ساقيها إلى الأعلى، وبعد ذلك تبدأ مهمّة الرّجل بأن يقوم بإيلاج قضيبه في فرجها ببطء.
  • أن ينام الرّجل على ظهره، ويقوم بإبراز قضيبه، ثم على الزوجة أن تقوم بإيلاج قضيب الزّوج في فرجها ببطءٍ شديد دون ألم.

ملخص عن ليلة الدخلة

يسمع الكثير من النّاس عن ليلة الدخلة دون أن يدركوا المعنى الحقيقيّ لهذه الليلة وما يحدث فيها، ويمكن تعريف هذه الليلة بأنّها أوّل لقاءٍ (اتّصالٍ جنسيّ) يحدث بين الزوجين حسب الشريعة الإسلاميّة، وتكون الزّوجة قبل هذا الاتّصال عذراء لم يمسسها رجل، وعلى زوجها أن يقوم بفضّ غشاء بكارتها ببطءٍ شديد عن طريق مداعبته لها وتقبيلها وإثارتها جنسيّاً وتهدئة أعصابها، وبعد أن يشعر الزوج بأنّ زوجته أصبحت مهيّأةً للاتصال الجنسي، عليه أن يجعلها تنام على ظهرها ثمّ يقوم بفتح قدميها ورفعهما إلى أعلى، ليولج قضيبه بكلّ هدوءٍ ورويّة في فرجها ليفضّ غشاء البكارة عندها، أو أن ينام الرّجل على ظهره، ويقوم بإبراز قضيبه، ثمّ على الزّوجة أن تقوم بإيلاج قضيب الزّوج في فرجها ببطءٍ شديد دون ألم. ونشير إلى أنّه ليس من الضروريّ أن يُفضّ غشاء البكارة من أوّل يوم، فقد يحتاج إلى بضعة أيّامٍ أو عدّة ممارساتٍ جنسيّة بين الزوجين؛ وذلك لأنّ الغشاء قد يكون نوعه مطاطيّاً، وليس كما يعتقد البعض بأنّ الزّوجة في هذه الحالة تكون قد قامت بمجامعة رجلٍ بطريقةٍ جنسيّة من قبل، وننصح الزّوج بعد فض ّغشاء البكارة أن يترك زوجته كي تأخذ حمّاماً لتهدئة أعصابها، وأن لا يكرّر الاتّصال الجنسي معها في الليلة نفسها بل عليه أن يتركها لليلة أخرى كي لا يسبّب ضرراً ونزيفاً عندها.

اقرأ:




مشاهدة 113