ماذا يأكل طفل الخمس شهور‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:45
ماذا يأكل طفل الخمس شهور‎

مرحلة الطفولة

تعتبر مرحلة الطفولة من أهم مراحلِ تطور الإنسان واكتسابه للمهارات والقدرات اللازمة لبقائه حيا، لذلك يجب الانتباه جيداً لما يتم تلقينه للطفل في تلك المرحلة، فهي أيضاً مرحلة يبني بها عقلَه وشخصيّته وجسدَه، أمّا في عمر الخمسة شهور فتعتبرُ هذه المرحلة بالنسبة إلى الطفل مرحلة جديدة يكتشفُ فيها أموراً عدّة نتيجةَ لتطوّر بعض الحواسّ الجديدة بالنسبة له، وتشيرُ جميع الدراسات إلى أنّ الطفل يصبح قادراً على البدْء بتناول الأطعمة الصلبة غير الحليب.

مراحل تغذية الرضيع

مع والدة الطفل ومنذ اليوم يُصبح حليب الأم هو الغذاء الأساسيّ والوحيد للطفل، يحصل الطّفل من خلاله على كافّة احتياجاته من المواد الغذائيّة، ويبقى كذلك حتى يصبح يبلغ الطّفل شهره الخامس، حيث يُعدّ هذا العمر مرحلة انتقاليّة من الاعتماد على حليب الأم إلى الأطعمة المُختلفة، إذ تبدأ الأم بإدخال بعض الأطعمة إلى غذاء الطفل بشكل تدريجيّ وبما يتناسب مع عمره، وفي هذا المقال سيتم عرض أهمّ الأطعمة المُناسبة للطفل.

تشجيع الطفل على تناول الطعام

البدء بتناول الأطعمة الصّلبة هي المرحلة الأكثر إثارة في السّنة الأولى من عمر الطفل، فهناك العديد من الأطعمة ذات الألوان والأشكال المُختلفة والمُتنوّعة بانتظار الطفل ليتذوّقها بنفسه، وتُنصَح الأم أن تترك طفلها يُجرّب الأطعمة المُختلفة بنفسه، إذ إنّه من المُفضّل أن يخوض تجربته بنفسه.

ماذا يأكل طفل الخمس شهور

يمكن للأمّ البدء بإطعام طفلها الأطعمة الصلبة بعد الشهر الرابع ليتمتع بنمو كامل وصحي، أما بالنسبة للأطعمة الّتي يجب أن يتناولها الطفل في سن الخمسة شهورهي:

الشوفان الذي يحتوي على نسبة كبيرة وعالية من الألياف والبروتينات والكالسيوم وفيتامين (ب) الّذي يعد سهل الطبخ والبلع؛ حيث يمكن تحضيره عن طريق غلي كوب من الماء وإضافة ربع كوب من الشوفان المطحون بالخلّاط، ويترك مدّة عشر دقائق على النار مع الخلط المستمر، بعدها يخلط مع الفواكه أو الحليب المخصص للأطفال ويجب إطعامه للطّفل وهو دافئ.

البطاطا مهمّة جداً للطفل لاحتوائها على الألياف المفيدة للأمعاء وللجهاز الهضمي، وتقدّم للطفل عن طريق سلقها جيّداً ثمّ هرسها وإطعامها للطفل.

الموز فهو يحتوي على الألياف والبوتاسيوم المهم لصحّة الجسم، ويحتوي على فيتامين ( ب6، ب2، ج ) ويحضّر عن طريق هرس موزة، ويمكن إضافة القليل من الحليب لها ويمكن عدم إضافته، ويمكن خلطه مع مكوّنات أخرى مثل التفّاح المسلوق أو البطاطا الحلوة المسلوقة أو الإجاص.

التفاح يحافظ على انتظام الأمعاء؛ فهو سهل البلع والهضم، ويحتوي على الكثير من العناصر المهمّة لطفلك، ويمكن تحضيره لطفلك عن طريق تقشير التفّاح وتقطيعه إلى شرائح ووضعه على النار مع القليل من الماء، وتركه حتى الاستواء، ثمّ قومي بهرسه في الخلاط.

الأفوكادو يعد من الأطعمة الموصى بها في تغذية الطفل في سن الخمسة أشهر؛ فهو صحيّ ومفيد لمخ الطفل ولتطوّر نموه، ويحتوي على نسبة من حمض الفوليك وهو خالٍ من الكولسترول والأملاح، ويمكن تحضيره عن طريق هرس الأفوكادو جيّداً وتقديمه مباشرة لطفلك.

الأرز المهروس مفيد جداً لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن، ويتمّ تحضيره عن طريق سلق الأرز جيداً ثم هرسه مع الموز والأفوكادو وعصير التفاح، ويمكن أن يقدّم دافئاً أو بارداً للطفل، وهو مفيد جداً لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة اللازمة لتغذية ونمو الطفل.

البازيلاء مفيدة جدا للطفل؛ فهي تحتوي على البروتين والكالسيوم والحديد وفيتامين (أ،ج)، ويجب عند تحضير البازيلاء للطفل التخلص من القشرة التي تحيط بحبات البازيلاء، ثمّ سلقها وهرسها باستخدام مصفاة كي تكون ناعمةً ويسهل على الطفل بلعها.

طرق معرفة مدى جاهزية الطفل للأكل

يجبُ الانتباه إلى بعضِ المهارات التي يجبُ على الطفل التمتّع بها قبلَ البدْء بإطعامِه الطّعام الصلب، وهذه أهم الأمور الواجب تواجدها لدى الطفل:

  • من المستحسن عادة أن الطفل يكون قادراً على الجلوسِ دون مساعدةِ قبل إدخال الأطعمة الصلبة في وجباتِه، أو على الأقل يستطيعُ أن يسندَ رقبته بشكل سليمٍ ويجلُس بدعمٍ خفيف.
  • ينبغي على الطّفل فقدان ردّة فعل (دسر اللسان)، وهي غريزة طبيعيّة لدفعِ كلّ شيءٍ من فمِ الطّفل في حالِ دخول أيّ شيءٍ غيرِ سائل في الفم.
  • زيادة في الشهيّة، حيثُ يبدو الطفل غيرَ راضٍ، أو غير مُكتَفٍ بوجبةَ الحليب التي تناولها.
  • زيادة الاهتمامِ بمشاهدةِ الذين حولَه وهم يأكلون، وقد يكونُ ذلك فضولاً ليس أكثر.

تغيرات تطرأ على الطفل في الشهر الخامس

يكتسبُ الطفلُ كلَّ يوم مهاراتٍ وقدراتٍ جديدةً في هذه المرحلة العمرية، ومع بلوغ الخمسة أشهر فمن الطبيعيّ أن يطوّر الطفلُ المهارات التالي ذكرها، وإلا يجبُ على الأمّ مراجعة الطبيب لتقييم حالته:

  • في هذا الشهر يستطيع الطفلُ التمييزَ بينَ الألوان الواضحة جداً، كما أنَّهُ يكتسبُ القدرة على معرفة الأشخاص الغرباء على الأسرة، وتظهر عليه علامات القلق والخوف عند رؤيتهم، ولكنْ مع الزمن يبدأُ بالتأقلم مع الغرباء أيضاً وتختفي علامات الخوف.
  • من التطوّرات المهمّة في هذا الشهر أن الطفل يستطيع التعرف على اسمه عندما تتم مناداته به.
  • بالنسبة للتطور الحركي فإن الطفل يستطيع الآن الجلوس لفترة قصيرة دون مساعدة، كما أنه يحب وضع الأشياء في فمه، ونلاحظ أنَّهُ كثيراً ما يلعبُ مع نفسه، في يدْيه أو قدميْه.
  • يحبّ الطفل تكرارَ الأصوات، والتقلّب، وكثرة الحركة. يستطيعُ التركيز على غرض أو شخص معيّن ويلاحقه بعينيْه ورأسه.
  • بسبب تطوّر حاسة التذوق لديه، يقوم الطفل بوضْع كلّ ما تقعُ عليه يداه في فمِه.
اقرأ:




مشاهدة 48