لمن كتاب كلهم أبنائي؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 29 أكتوبر 2016 - 10:25
لمن كتاب كلهم أبنائي؟‎

لمن كتاب كلهم أبنائي

كتاب كلهم أبنائي لأرثر ميلر

كلهم أبنائي مسرحية قدمها ارثر ميلر عام 1947. وقدمت كفيلم مرتان في عامى 1948، و1986.

افتتحت المسرحية في 29 يناير عام 1947، في برودواي على مسرح كورونيت بنيويورك وانتهت في 8 نوفمبر، 1947. وقدمت 328 مرة. فازت بجائزة توني لعام 1947 لأفضل تأليف مسرحي.

أخرجها إيليا كازان (الذي أهديت له) وفاز بجائزة نقاد الدراما بنيويورك، وتفوقت على مسرحية يوجين أونيل مجئ رجل الثلج قام ببطولتها إد بيغلي، بيت ميلر، آرثر كينيدي، وكارل ملدن. وفازت بجائزة توني لأفضل مسرحية، وجائزة توني لأفضل إخراج مسرحى.

كتب ميلر كلهم أبنائي بعد مسرحيته الأولى الرجل المحظوظ والتي فشلت فشلا ذريعا في مسرح برودواي، حيث لم تعرض سوى أربعة عروض. كتب ميلر كلهم أبنائي كمحاولة أخيرة لكتابة مسرحية ناجحة تجاريا. وتعهد ميلر بأنه إذا فشلت هذه المسرحية في جذب الجمهور، سيبحث لنفسه عن وظيفة أخرى’.

كلهم أبنائى تجسد قصة حقيقية، كما أشار لذلك آرثر ميلر وحماته في صحيفة أوهايو. تحكى المسرحية قصة امرأة عرفت أن والدها باع معدات تالفة إلى الجيش الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية.

يتضح هنا تأثر ميلر بمسرحية هنريك إبسن البطة البرية]]The Wild Duck، حيث اقتبس ميلر فكرة وجود شريكين في مشروع تجاري، ويضطر أحدهما لتحمل المسئولية الأخلاقية والقانونية عن الآخر. فاستخدم نفس االفكرة في كلهم أبنائى’. كما اقتبس فكرة أن الشخصية ذات طابع المثالية هي مصدر المشكلة.

فكرة انتقاد الحلم الأميركي التي قامت عليها قصة كلهم أبنائى كانت أحد الأسباب التي جعلت اّرثر ميلر يمثل أمام لجنة تحقيق النشاط المعادي لأمريكا خلال الخمسينات، عندما كانت تهيمن على أميركا هستيريا معاداة الشيوعية. أرسل ميلر نسخة من المسرحية لايليا كازان الذي اخرج نسخة المسرح الاصلية من كلهم أبنائى. كان كازان عضوا سابقا في الحزب الشيوعي وشارك ميلر في اّرائه اليسارية.

ومع ذلك، تم تدمير علاقتهما عندما أعطى كازان أسماء مشتبه بهم من الشيوعيين للجنة تحقيق النشاط المعادي لأمريكا أثناء فترة الفزع من الشيوعيين.

اقرأ:




مشاهدة 33