لمن كتاب رحلة ابن بطوطة ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:39
لمن كتاب رحلة ابن بطوطة ؟‎

لمن كتاب رحلة ابن بطوطة

كتاب رحلة ابن بطوطة هو علي المنتصر الكتاني.

كان أبو عبد الله محمد ابن بطوطة، والذي عُرف أكثر باسم بن بطوطة (1304 – قرابة 1377 م)، فقيهاً ورحالة مسلماً من البربر، ولد في طنجة بالمغرب. يُعد ابن بطوطة من أعظم الرحالين في جميع العصور، وهو معروف بقصص رحلاته واستكشافاته. العنوان الكامل للكتاب الذي يسرد رحلاته هو كتاب رحلة ابن بطوطة، المسماة، تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار ولكنه يُعرف عادة بـ رحلة ابن بطوطة.

انطلق بن بطوطة في رحلته هذه، مدفوعاً بسعيه نحو المغامرة والمعرفة، ولم يكن يبلغ سوى واحداً وعشرين عاماً، وكان مقصده في البداية هو الذهاب إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج. إلا أن الرحلة امتدت لما يصل إلى ثلاثين عاماً. في تلك المُدَّة، امتدت رحلته لتغطي معظم ما يُعرف بالعالم الإسلامي وما وراءه تقريباً:

من شمال وغرب إفريقيا وجنوب أوروبا وشرقها في الغرب، إلى الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا والصين في الشرق، وهي مسافة هائلة تخطت تلك التي غطاها من سبقوه أو الرحالة المعاصر له في ذلك الوقت، ماركو بولو. عندما عاد ابن بطوطة إلى المغرب أخيراً في خمسينيات القرن الرابع عشر، وكّله السلطان أبو عنان فارس، سلطان المغرب، ليقوم بسرد رحلاته في كتاب. فأملى ابن بطوطة حينها قصته على الشاعر ابن جزي الكلبي ليكتبها.

اقرأ:




مشاهدة 38