لمن كتاب جمهرة أشعار العرب ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:09
لمن كتاب جمهرة أشعار العرب ؟‎

كتاب جمهرة أشعار العرب للكاتب أبو زيد القرشي.

جمهرة أشعار العرب كتاب لأبي زيد القُرَشِيّ، وهو مجموعة في اختيار الشعر العربي الجاهلي والمخضرم والإسلامي قد قسم الكتاب إلى سبعة أقسام وكل قسم سبع قصائد وجعل كل الأقسام متدرجة من العصر الجاهلي حتى العصر الأموي.

مقدمة كتاب جمهرة أشعار العرب

أشتهر أبو زيد القرشي كتابه بقوله “هذا كتاب جمهرة أشعار العرب في الجاهلية والإسلام الذي نزل القرآن بلغتهم واشتقت العربية من ألفاظهم وأتخذت الشواهد في معاني القرآن وغريب الحديث من أشعارهم وأسندت الحكمة والآداب إليهم.

و قارن المؤلف بين لغة الشعر ولغة القرآن مظهرا أن القرآن لم يأت العرب بلغة جديدة وأن ما فيه من مجاز غريب استعمله العرب في شعرهم.

تحدث القرشي في مقدمة الكتاب أيضا عن أول من قال الشعر ونسبة أبيات من ذلك إلى آدم وإبليس والملائكة والجن والعمالقة وبعض العرب البائدة مثل قوم عاد وثمود وهذا جعل مقدمة الكتاب يشوبها الروح الغيبية التي تنسب الشعر إلى قوى خارقة للطبيعة أو إلى أناس من العصور القديمة دون إدراك واعي لنشئة اللغات وتطورها.

أورد القرشي رأي النبي صلى الله عليه وسلم في الشعر وأنه كان يسمعه ويجيزه ثم ذكر الأسباب في تعيين طبقات فحول الشعراء والمفاضلة بينهم وذكر بعض أخبارهم.

اقرأ:




مشاهدة 64