لمن كتاب المواكب ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:09
لمن كتاب المواكب ؟‎

لمن كتاب المواكب

كتاب المواكب للأديب جبران خليل جبران.

المواكب قصيدة شعرية نظمها جبران خليل جبران من أدباء اللبنانيين في أمريكا وطبعها في كتاب مستقل كبير الصفحات مزدان بالرسوم الرمزية, ويظهر أنه جرى في وضعها وطبعها على أسلوب رباعيات الخيام لأنه وضعها في المعانى التى طرقها الخيام وطبعها على الشكل الأنيق المصور الذى أختاره الناشرون من الانجليز والأمريكان لطبع رباعياته.

والقصيدة رمزية طويلة تتكون من 203 بيتا تنقسم إلى وحدات تتناول مختلف المواضيع، و المواكب هي مواكب الناس في حياتهم الشائكة و أطباعهم الزائفة وضلالهم و معتقداتهم الخاطئة.

فالمواكب بجملتها مواضيع شتى تشكل بمجموعها مسيرة الحياة، عبر لنا من خلالها الشاعر و الفيلسوف قائمة مطولة من آرائه الرومنتيكية التي تدعوا إلى العودة لأحضان الطبيعة و بساطها و التي تفوق القيم الزائفة للمجتمع المتحضر، كما نلاحظ ريشة جبران تزين أبياته رسومات الطبيعة الساحرة التي يريدها بل و يتعطش إليها.

ثم تجده يشخص الطبيعة ويضع فيها صفات إنسانية. تتألف القصيدة من ستة مقاطع كل مقطع يتألف من ثلاث مراحل: المرحلة الأولى: الموضوع كما هو في الواقع أوكما يتصوه الواقع، المرحلة الثانية: الموضوع حسب رأي الكاتب أو الوضع المثالي لهذا الموضوع “صوت الغاب” صوت الناي وهو تأكيد لصوت الغاب.

تتألف القصيدة من المواضيع: الخير، الدين، العدل، العلم، السعادة والحب، وصف الطبيعة المثالية”وصف لبنان

اقرأ:




مشاهدة 45