لمن رواية كوخ العم توم ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:19
لمن رواية كوخ العم توم ؟‎

لمن رواية كوخ العم توم

صاحب رواية كوخ العم توم هو هارييت بيتسر ستو.

كوخ العم توم، أو، حياة التواضع (Uncle Tom’s Cabin), هى رواية تدور حول مكافحة العبودية كتبتها الكاتبة الأمريكية هيريت ستو.

نشرت في عام 1852، والرواية “ساعدت وضع الأساس ل الحرب الأهلية الأمريكية”, وفقا لويل كوفمان.
ستو، هى معلمة مولودة في كونيتيكت -وناشطة فى معهد هارتفورد اللاهوتي سعت لإلغاء تجارة الرقيق، وظهرت شخصية العم توم، وهو يعاني منذ فترة طويلة من العبودية السوداء التى تدور حولها قصص الشخصيات الأخرى في رواية عاطفية تصور واقع العبودية في حين تؤكد أيضا أن المحبة المسيحية يمكنها التغلب على أى شيء مدمر كإستعباد البشر.
كوخ العم توم كانت الرواية الأكثر مبيعا في القرن ال19 والكتاب الثاني الأكثر مبيعا لهذا القرن، بعد الكتاب المقدس. وينسب ذلك إلى كونها كانت سببا لإلغاء عقوبة الإعدام في 1850.

في السنة الأولى بعد نشره، تم بيع 300،000 نسخة من الكتاب في الولايات المتحدة؛أما فى بريطانيا العظمى فقد بيعت مليون نسخة من الكتاب .

في عام 1855، بعد ثلاث سنوات من نشرها، كان يطلق عليها اسم “الرواية الأكثر شعبية في أيامنا.

التأثير يعزى إلى ذلك الكتاب العظيم، الذي يعززه قصة أنه عندما التقى أبراهام لنكولن مغ الكاتبة ستو في بداية الحرب الأهلية الأمريكية، أعلن لينكولن “، لذلك فإن تلك السيدة الضئيلة الحجم سيدة هى التى بدأت هذه الحرب العظيمة . الاقتباس هو apocryphal; انها لا تظهر مطبوعة حتى عام 1896، وقيل أن “تأثير تحية لينكولن على المدى الطويل باعتبارها حكاية في الدراسات الأدبية فإن المنحة الدراسية التى حصلت عليها ستو ربما يمكن تفسيرها جزئيا من تلك الرغبة لدى كثير من المثقفين المعاصرين … لتأكيد على دور الأدب وكيلا للتغيير الاجتماعي.

اقرأ:




مشاهدة 39