كيف يصنع زيت الزيتون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:25
كيف يصنع زيت الزيتون‎

زيت الزيتون

شجرة الزيتون شجرة مباركة، ذكرت في القرآن الكريم، وأقسم بها رب العزّة، بقوله تعالى: (والتين والزيتون)، وكفى به دليلاً على عِظَم هذه الشجرة وفائدتها، بكل ما تحتويه من ثمر وورق وأغصان، فثمرة الزيتون غذاء متكامل، ذات فوائد عظيمة، وفضلاً عن ذلك فيتم استخراج منها زيت من أطيب أنواع الزيوت، وأكثرها فائدة، أوصانا رسولنا الكريم به، فقال صلى الله عليه وسلم: (كلوا الزيت وادّهنوا به، فإنّه من شجرة مباركة)، ففوائد زيت الزيت لا تعدّ ولا تحصى، ولكل جزء من أجزاء الجسم.

فوائد زيت الزيتون

  • مفيد للشرايين، ويزيد من مرونتها بشكل كبير، فيجب تناول ملعقة منه بشكل يومي، للحماية من السكتات الدماغية والقلبية.
  • يعالج حب الشباب، وذلك بخلطه مع الملح والدهن به.
  • محارب قوي لمرض السرطان، والزهايمر.
  • يمنع من تراكم الدهون في الجسم، ويحافظ على رشاقة الجسم، بتناوله بشكل يومي، حيث يضفي شعوراً بالشبع.
  • يرطب البشرة وينظفها، ويزيد من قوة الشعر وجماله، ويمنع من ترهل الجلد، ويحافظ على مظهر الشباب.

كيف يصنع زيت الزيتون

قطف الثمار: يتم قطف الثمار عند اكتنازها بالزيت، بعدة طرق، وأفضلها القطف باليد، حيث يتم الحفاظ عليها سليمة، وخاصة الحبات االناضجة والطرية، ومن ثم يتم وضعها في صناديق بلاستيكية مثقبة، ونقلها إلى المعصرة.

إزالة الأوراق: حيث يتم فصل الأوراق عن حبات الزيتون، والتخلص منها، كي لا يتم عصرها مع الزيتون، فهي قد تجعل الزيت مراً.

الغسيل: يتم وضع الزيتون في أحواض كبيرة، وتُستخدم رشاشات الماء، للتخلص من كل المواد العالقة على الحبّات.

جرش الزيتون: يتم جرش الثمار في الطاحونة الحجرية، أو الطاحونة المعدنية الحديثة، وهي الأسرع، حيث تصبح بشكل عجينة.

العصر: توضع العجينة في نوع من المكابس، يعمل على استخراج زيت ممتاز، يسمى الزيت البكر، ومن ثم تُنقل لنوع آخر من المكابس، ليستخرج ما بقي في العجينة من الزيت، ولكنه أقل جودة من السابق، ومن ثم يُستعمل الطرد المركزي في استخراج قطرات الزيت المتبقية في العجينة، ويتم استخدام الزيت الأخير في الصناعة.

فصل الزيت: يضم النوع الأول من الزيت الماء، وفتات من الثمار والنواة، فبعملية الطرد المركزي يتم الحصول على الزيت الصافي.

التخزين: يتم وضع الزيت الناتج في براميل خشبية، حوالي ثلاثة أسابيع.

التعبئة: بعد انتهاء فترة التخزين، يتمّ وضع الزيت في عبوات خاصة.

طريقة عصر الزيتون في المنزل

هي طريقة العصر على البارد بتعريض الثمار للضغط وهذه الطريقة تحافظ على القيمة الغذائية العالية لحبات الزيتون المتمثلة في الفيتامينات والمعادن والأحماض غير المشبعة:

يقوم المزارع عند نُضج ثمار الزيتون بجمعها عن طريق القِطاف اليدويّ للحفاظ على سلامة الثِّمار. يقوم بفرد هذه الثِّمار على ألواح خشبيةٍ أو قِطع بلاستيكية لمدة يومين إلى ثلاثة أيام؛ من أجل أن تذبل الثمار قليلاً بحيث يسهل عصرها وأيضاً تجميع كمية من الثمار فتُعصر مرةً واحدةً.

تُستخدم آلة الرَّحى الحجرية- تتكون من حجرين ثقيلين عادة من حجر الصوان وبأحجامٍ مختلفة بحيث يكون الحجر الأول ثابتاً على الأرض والثاني متحرك فوقه وبوسطه ثقب وعلى طرفه يد خشبية لتحريك الحجر- ثم يدأ المزارع بوضع حبات الزيتون داخل الثقب في الحجر المتحرك ويبدأ بتحريك الرحى فتعمل على طحن وتكسير حبات الزيتون.

يجمع ناتج عملية الطحن ويوضع داخل أكياس مصنوعة من القش أو القماش المتين المنذ ثم تُرص هذه الأكياس فوق بعضها البعض حسب العدد ومن ثم يوضع فوقها حمل ثقيل، مع مراعاة وضع هذه الأكياس داخل حوضٍ أو وعاءٍ كبير وتترك عدة أيام.

يبدأ الزيت المخلوط بالشوائب بالتجمع في الحوض وبعد إتمام عملية الترسيب ينقل هذا الزيت المخلوط ويُصفى ويعبأ في أوعية ويترك لمدة لا تقل عن أسبوعين وسوف تلاحظ أن كل ما عَلُق بالزيت قد ترسب في قاع الوعاء.

يزاح الزيت الطافي على الوجه برفقٍ حتى لا يتعكر بالرواسب مرةً أخرى ويوضع في آنيةٍ جديدة.

يحفظ الزيت في درجة حرارة الغُرفة وهي 25°م وفي مكانٍ بعيدٍ عن أشعة الشمس والرطوبة.

اقرأ:




مشاهدة 80