كيف يتنفس الضفدع تحت الماء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:45
كيف يتنفس الضفدع تحت الماء‎

كيف يتنفس الضفدع تحت الماء

الضّفدع هو من الحيوانات البرمائية ، و البرمائية تعني أنّ الحيوان يستطيع العيش في الماء و على الأرض ، لذلك الضّفدع يستطيع أن يتكيف و يعيش تحت الماء و على الأرض ، نعلم أن الضّفدع كغيره من الحيوانات يتنفس الهواء ، يستطيع أن يتنفس الضّفدع الهواء بواسطة الرئتين و يقوم بعملية التنفس العادية من شهيق و زفير ، و يستطيع أن يتنفس أيضاً تحت الماء ، لكن كيف يتنفس الضّفدع تحت الماء دون أن ينخنق و يموت و نعلم جمعياً إن الرئتين إذا دخلها الماء تفشل عملية التنفس و يموت الكائن الحي.

بحلول آب تفقد معظم الشراغيف ذيولها وتصبح ضفادع كاملة. إذا راقبت الضفادع خلال تطورها ونموها فستعرف أنها تفقد الخياشيم وتستعيض عنها برئتين لتنفس الهواء الجوي، ولكن المثير أنها تستطيع التنفس تحت الماء متى ما أرادت حتى بعد فقد الخياشيم.

أغلب الحيوانات يتوجب عليها الحصول على الأكسجين من اليابس والهواء الجوي أو حتى تحت الماء، ولكن عدة آلاف من الحيوانات تستطيع الحصول على الأكسجين من كلاهما وكلها تقريباً من الضفادع والمخلوقات الأخرى المرتبطة بها، معظم الضفادع تملك رئتين لتنفس الهواء وفتحتي أنف صغيرتين في مقدمة الرأس وفتحة في حلقه لحمل الهواء للرئتين.

الضفدع يتنفس الهواء الجوي من خلال فتحتي أنفه عند وجوده على اليابس مثل جلوسه على منصة الزنبق الموجودة في البركة، عندما ينق فهو يقوم بإغلاق فمه بإحكام وملأه بالهواء عن طريق فتحتي أنفه ومن ثم يوصله للرئتين وهو يصدر هذا الصوت المميز نتيجة تنقل الهواء ذهاباً وإياباً على حباله الصوتية، هذا الأسلوب يستخدم فقط عند وجوده على اليابسة ولكن في الماء فهو لا يستطيع ان ينق ولا يستطيع التنفس عبر أنفه بل يستخدم أسلوب آخر تماماً.

عندما يكون في الماء، تكون فتحتي أنفه الصغيرتين مغلقتين تماماً وفمه مغلق بإحكام، وبهذه الطريقة لن تدخل ولا قطرة ماء لرئتيه، يعتمد وقتها على جلده الندي للحصول على الأكسجين، وفي الأراضي الجافة الحارة تحصل العديد من المشاكل مع الضفادع، جلد الضفادع مغطى بطبقة مخاطية تفرز عن طريق غدد صغيرة خاصة ويجب ان يبقى الضفدع جلده رطب وبارد وألا يسمح له بالجفاف مطلقاً وقد يصعب عليه هذا في البيئات الحارة الجافة مما يؤدي لوفاته.

في الماء يأخذ هذا الجلد المثير للإهتمام عمل الرئتين وفتحتي الأنف، حيث يحلل الأكسجين المذاب في الماء بصورة طبيعية ومن ثم تمتصه أوعية دموية صغيرة تحت الطبقات العليا من الجلد، وهذه الأوعية الدموية متصلة بجهاز الدوران مما يتيح للجسم الحصول على الأكسجين بشكل كامل، يخرج الضفدع من الماء متى شاء ليس للتنفس لأنه يحصل على كفايته من الأكسجين في الماء تماماً كما على اليابسة كما ذكر سابقاً ولكن لأسباب أخرى متعلقة به.

ملحوظة  قد لا تنطبق المعلومات بشكل كامل على جميع أنواع الضفادع فالضفادع متنوعة أكثر من 5,000 نوع ولكن تنطبق على الضفادع بشكل عام.

الضفادع مخلوقات مفيدة للانسان، فهي تأكل اعداداً كبيرة من الحشرات التي تسبب آفة خطرة كما تزود بعض الناس بالغذاء حيث تعتبر الارجل الخلفية اللحمية للضفادع الكبيرة طبقاً شهياً في كثير من الأقطار كما تستعمل في المختبرات وفي علم التشريح. ويعتبر الانسان ألد اعداء الضفدع لأن الانسان يقوم بتدمير بيوت الضفادع وأماكن تزاوجها كما يلوث ويسمم المياه التي تعيش فيها الضفادع. وثمة نوع نادر من الضفادع يسمى ضفدع سورينام وهو ذو شكل غريب وقد سمي باسم دولة سورينام التي اكتشف فيها لأول مرة. وهذا الضفدع مسطح وله رأس يشبه المثلث كما ان له عينين صغيرتين وليس له لسان او اسنان وليس لأصابع قدميه الاماميتين غشاء خلافاً لأصابع قدميه الخلفيتين اللتين بهما غشاء.

ومن الأمثلة المهمة التي يضربها العلماء لإظهار الانسجام الكامل بين التكوين الخلقي للضفادع وأنماطها السلوكية، امتلاك الضفدع تجويفاً خاصاً في جسمه يستخدمه للحفاظ على البيض، ومن عجائب الضفدع انه يمتلك أطول لسان نسبياً بين الكائنات الحية اذ يبلغ لسانه نصف طوله، وقد اعد بما عليه من مواد لزجة لصيد الذباب، وهو مثبت من الامام وسائب من الخلف بعكس لسان الانسان. ومن اعجب ما يلاحظ في الضفدعة انها لما لم يكن لها عنق تستطيع به ان تحرك رأسها لترى ما حولها، فإنها زودت بعيون بارزة تتحرك في الاتجاهات كافة.

اقرأ:




مشاهدة 109