كيف يتم الحمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:33
كيف يتم الحمل‎

الحمل

الحمل هو عملية حمل أنثى من الثدييات- بما في ذلك البشر- واحد أو أكثر من الاجنة في جسدها. يدوم الحمل عند البشر نحو 9 أشهر بين وقت آخر دورة طمث والولادة (38 أسبوعا بعد الإخصاب). يطلق لقب جنين على ما تحمله المراة من وقت الإخصاب حتي الولادة. في كثير من المجتمعات يتم تحديد وضع الجنين الطبي والقانوني طبقا لتقسيم فترة الحمل الي ثلاث مراحل هي:

  • المرحلة الأولى: تكون فيها احتمالات إسقاط الجنين (الموت الطبيعي للجنين) كبيرة.
  • المرحلة الثانية: يمكن فيها مراقبة نمو وتطور الجنين.
  • المرحلة الثالثة: تبدأ حين يكون الجنين قد تطور بشكل كافي ليتمكن من مواصلة الحياة بدون معونة طبية أو بمعونة طبية خارج رحم المرأة.

كيف يتم الحمل

يبدأ الزوجان فور ارتباطهما بوضع خطط مبدئية، تبين نظام الحياة الزوجية الذي سيسيران عليه، ومن بين الأمور المهمة التي يقررانها، إنجاب الأطفال في وقتٍ مبكر من العمر، حتى يتسنى لهما تربيتهم، وإعطائهم حقوقهم الواجبة عليهم، ولهذا يسعيان لحدوث الحمل بطريقة سريعة.

وبينت الدراسات أن أفضل وقت للجماع إذا كان الجهاز التناسلي الذكري والأنثوي سليمين، هو من بداية اليوم العاشر حتى نهاية اليوم الرابع عشر من بدء الدورة الشهرية؛ حيث تخرج البويضة من المبيض، وتنتقل إلى قناة فالوب، فإذا حدث جماع واستطاعت إحدى الحيوانات المنوية النشطة الوصول إلى البويضة، وقامت بتلقيحها، فإن ذلك سيسبب الحمل بإذن الله، ويحدث في هذه الفترة ألم في المبايض، وتورم وانتفاخ في الثديين، وزيادة في الإفرازات المهبليّة، وارتفاعٌ طفيف في درجة الحرارة.

ويفضل الاستلقاء على الظهر مباشرة بعد التواصل الجنسي، لفترة لا تقل عن نصف ساعة، وعلى الأنثى ألا تغسل أعضاءها التناسلية فور الانتهاء من الجماع؛ لأن الغسل بالماء فوراً يقلل من فرصة حدوث الحمل.

وينصح الأطباء بأن يتم الجماع بين الرجل والمرأة عدة مرات في فترة الإباضة حتى يحدث الحمل، وذلك كله يبقى في مشيئة الله تعالى، فقد يتأخر الحمل، وقد يأتي فجأة بطريقة غير مخطط لها أبدا.

علامات الحمل

  • اختبار الحمل المنزلي قد يكون هو الحل الأمثل لتأكيد الحمل من عدمه لكن يجب الإنتظار على الأقل حتى اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية لأن هذا الإختبار لا يثبت وجود الحمل قبل موعد الدورة الشهرية.
  • تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل بالنسبة لسيدة تمارس الجماع وتحيض بانتظام.
  • الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش).
  • الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
  • كثرة التبول.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • الوحم وهو اشتياق المرأة الحامل لبعض الأنواع من الأطعمة بالذات وعزوفها عن أطعمة أخرى.
  • القلق والمزاجية.
  • كثرة النوم.
  • الام الثديين.
  • بقع الدم.
  • العلامات والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع أنه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتماداً جازما إذ من الممكن أن تشعر المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملاً فأي من هذه الأعراض لا يمكن اعتباره دليلا مؤكداً لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فان على المرأة أن تعتبر أن حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كأن تكون تواقة إلى الحمل أو شديدة الخوف منه.

فحوصات الحمل

يجب على الحامل إجراء مجموعة من الفحوصات خلال مراحل الحمل المختلفة، وذلك تحت إشراف طبيب مختص، ومن أهمها:

فحص الدم للكشف عن الأمراض الوراثية: والهدف من هذا الفحص الكشف عن الأمراض الوراثية التي من الممكن أن تنتقل بين الأزواج، ويجرى هذا الفحص بالعادة قبل اتّخاذ قرار الحمل.

فحص العد الدموي الشامل (الصيغة الدموية): وهو اختبار لفصيلة الدّم، وتصنيف الـ Rh، وفحص السّكر بعد الصيام، وفحص الأجسام المضادّة للزّهري، وتحليل البول، وزراعة البول.ويفضل إجراء جميع هذه الفحوصات قبل الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وينصح بإجرائها بعد الزّيارة الأولى للطبيب خلال فترة الحمل.والهدف من هذه الفحوصات هو الكشف عن جود فقر الدّم، أو عدم تلائم في فصيلة الدم بين الأم والجنين، والكشف عن الإصابة بسكّري قبل الحمل، والكشف عن العدوى الكامنة في البول.

فحص التصوير بالأمواج فوق الصوتية: الهدف من هذا الفحص هو تحديد العمر الدقيق للحمل، وسلامة الحمل ومكانه، وتحديد عدد الأجنة.ويمكن في الأسبوع السادس من الحمل الاستماع لصوت نبضات قلب الجنين لاول مرة.

اختبار بزل السلى: وهو فحص باضع، يتم خلاله فحص صبغيات الجنين، ويمكن تشخيص أمراض جينية من خلاله.ويجرى الفحص ابتداءً من الأسبوع 16 من الحمل.

اقرأ:




مشاهدة 96