كيف تكون مدير ناجح‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:29
كيف تكون مدير ناجح‎

كيف تكون مدير ناجح

الإدارة فن يتقنه القليل من الناس فقط ، وتحتاج إلى شخصيّة قياديّة تمتلك من السمات والصفات والمؤهلات ما لا يمتلكه الآخرون ، فنسمع كثيراً عن أناس فشلوا في إدارتهم ، بينما نسمع عن آخرين قد نجحوا في إدارة مشاريعهم أو شركاتهم وبرعوا في مهامهم وأنجزوها على أتم وجه ، فما هي الأمور التي تجعل من شخص ما يفشل كمدير ، بينما ينجح غيره ؟ وما هي الأشياء الواجب توافرها في شخص ما لكي يصبح مديراً ناجحاً ؟

  • من أجل أن تنجح في تحفيز موظفيك، اسأل نفسك عن سبب وجودهم، وما الذي يجعلهم يريدون البقاء في مؤسستك، ويمنعهم من الانتساب إلى مؤسسة أخرى. احرص على ألا تفترض أن المال هو السبب الوحيد.
  • احترم مبادئ أفراد فريقك، وهم سيكافئونك ببذل أقصى مجهود.
  • اسأل موظفيك عن رأيهم في وظيفتهم بشكل دوري، وشجعهم على الصراحة. وقم بإجراء التغييرات التي يقترحونها.
  • امنح موظفيك الحوافز التي تناسبهم. فإذا كانوا يهتمون بصحتهم،فامنحهم الوقت الكافي لممارسة الرياضة. وإذا كانت العائلة هي التي تهمهم،فاسمح لهم بالتأخر من أجل التمكن من إيصال أولادهم إلى المدرسة أو الخروج مبكراً لإعادتهم إلى البيت.
  • المدير الجيّد ينجح في إلقاء الضوء على إنجازات موظفيه ويشجعهم، وهذا الأمر يرفع من معنوياتهم.
  • انتهز كل فرصة ممكنة من أجل أن تشيد بموظفيك،واحرص على أن تكون المحادثة خاصة بينك وبين الموظف المعنيّ، مهما كانت قصيرة، لأن لذلك تأثيراً إيجابياً.
  • قم بوضع أهداف معقولة، وأنجز ما هو أكبر منها، بدل أن تضع أهدافاً مستحيلة تعجز أنت وفريق عملك عن تحقيقها. ولكن ذلك لا يعني أن تلغي الطموح من قاموسك.
  • احرص على أن يعرف كل موظف ما المطلوب منه. فامتلاك أهداف محددة يسمح للموظف بالتركيز في عمله.
  • تعامل مع موظفيك كما تتعامل مع نفسك. فإن كنت لا تتسامح مع الأخطاء،فاحرص على ألا ترتكب أي خطأ.
  • المدير الجيّد يعلم أنه يجب ألّا يقوم بكل شيء بمفرده، فوظيفته مديراً تكمن في أن يعلم الموظفين كيف يقومون بعمل جيّد.
  • في البداية اطلب من موظفيك أعمالاً صغيرة، في حال أخطؤوا القيام بها، يسهل تصحيحها، ومن ثم أعطهم مسؤوليات أكبر، خاصة بعد أن تعرف نقاط ضعفهم وقوتهم.
  • عندما يرتكب الموظفون تحت إمرتك خطأ،فلا تعاتبهم أو تلقي بثقل الخطأ عليهم، بل تحمّل جزءا من المسؤولية. هذا الأمر يسمح لموظفيك بالابتكار والتطور.
  • عليك أن تقود موظفيك بالمثال الجيّد والقدوة الحسنة، وهذا يعني أن عليك ألا تنسب إلى نفسك الفضل في أي أمر جيد قاموا به.

كيف تصبح مديراً لأول مرة

من أساسيات المدير الناجح لأول مرة

  • عليه فهم الأهداف التى تسعى المؤسسة إلى تحقيقها على المدى البعيد وعلى المدى القريب على حد السواء كما يجب عليه العلم بالرسالة أو الرؤية الخاصة بالمؤسسة ، وكيفية تعامل المؤسسة مع المنافسين وما هي حدة المنافسة بالسوق، وماهي خريطة العمليات الخاصة بالمؤسسة، كما عليه معرفة مراكز القوة والضعف فى المؤسسة.
  • الاهتمام بالمرؤوسين والتواصل المستمر معهم وعقد اجتماعات معهم لمعرفة طموحاتهم ومشاكلهم واظهار التقدير لإنجازاتهم ومهاراتهم بالإضافة لمساعدتهم فى حل مشاكلهم، والعمل على تحفيزهم ليكون فى النهاية قائد كفء.
  • يجب أن يحترم سابقيه من المديرين حيث كثير من المديرين الجدد يقعوا فى خطأ ما ألا وهو إصدار قرارات وتعديلات سريعة فور توليهم الإدارة دون أن يكون لديهم معرفة شاملة عن المنظمة وما يدور بداخلها من مجريات الأمور.
  • أن يتناقش مع مديره المباشر فيما يخص أداؤه ومحاولة فهم ما الذي يتوقعه منه المدير، وأيضاً معرفة الاداء الذي لا يسعد به المدير، كما عليه معرفة من المسموح له أن يشارك في المعلومات ومن تحظر عنه وكيف تتدفق هذه المعلومات، وعليه اتباع جميع ارشادات رئيسه.
  • يجب أن يكون قدوة حسنة لمرؤوسيه
  • عند توليه ادارة قسم معين عليك بتقييم الوضع الحالى للقسم ومعرفة اهم مراكز القوة والضعف داخله وعليه أن يختار أفضل الطرق لكى تكون ادارة القسم متمشية مع الصورة الكبيرة والصغيرة وتتماشى ايضاً مع ثقافة المؤسسة .
  • يجب أن يطور من نفسه باستمرار وخاصة فى مهارت الكتابة والتحدث، فهما ضروريان نظراً لأهمية التواصل فى المنصب الادارى.
  • فشل الموظفين يعنى فشل المدير والعكس صحيح، لذا يجب الاهتمام بنجاحهم الدائم
  • التواصل مع الإدارات الأخرى والاستفادة من خبراتهم والعمل على ان تكوين علاقات طيبة معهم ، يجب أن تكون علاقته طيبة مع العاملين وان يعرض وجهة نظره دائما تكون لصالح الشركة.
  • حضور الاجتماعات و تحديد موقفه من المسائل المعروضة، ويجب ألا يكون ضمن الذين يوافقون على كل شىء ولا يكن ديكتاتورا في رأيه و يفرضه على الحاضرين، كما عليه ألا يفقد أعصابه مهما كان السبب . مع العلم بأنه يفضل السكوت اذا كان الكلام الغير مدروس او اذا كان على عدم دراية كافية بالموضوع.
  • يجب أن يكون مستمعاً جيداً ليكون متكلم بارعاً
  • عليه أن يعد مذكرة بالأعمال المفروض عليه إنجازها كل يوم لتنظيم وقته. وعليه ترتيب الأعمال وفقًا لأهميتها وأولويتها.
  • يجب أن يستمر في التطوير من نفسه ولا يكون ممن يعتقدوا ان المنظمة يمكنها الاستغناء عنهم.
اقرأ:




مشاهدة 40