كيف تعالج نزيف اللثة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:37
كيف تعالج نزيف اللثة‎

نزيف اللثة

هو حالة مرضية تتعرض لثة الإنسان إلى النزف لأسبابٍ تختلف من شخصٍ إلى آخر . كما قد يكون النزيف هذا مؤشراً يدل صاحبه على وجود أمراض معينة لديه كسرطان الدم ، أو اضطراب في الصفائح الدموية . يحدث النزيف في اللثة لأسباب عدة ، قد تكون بسبب التهاب في اللثة ، أو استعمال فرشاة الأسنان بقسوة على اللثة . كما يحدث النزيف بسبب نفص فيتامين ج في الجسم ، أو بسبب نقص فيتامين ك ، أو وضع طقم أسنان بشكل خاطئ في الفم . أو بسبب حدوث اضطرابات في الهرمونات خصوصاً لدى المرأة الحامل . أو بسبب تعرض اللثة لجروح معينة.

أسباب نزيف اللثة

  • هناك سبب رئيسي مهم جداً لحدوث هذا الإلتهاب و الذي يعمل على نزيف اللثة و هو حدوث الإلتهاب البكتيري على الاسنان ، مما يكون طبقة لزجة لونها يميل للأبيض و تسمس هذه المادة ( الصفائح الدموية ) تتعايش هذه البكتيريا على هذه المنطقة و تنمو بطريقة سريعة و تصبح واسعة الإنتشار و ذلك لأن هذه الصفائح هي المكان المناسب لنمو مثل هذه البكتيريا التي تسبب التهيج الكبير للثة و بفعل هذا الغلتهاب تصبح منتفخة و متورمة من بين الأسنان حتى الأسفل و غذا ترك هذا الإلتهاب دون علاج فإنه يزداد مع الوقت ليتخلل إلى داخل اللثة و يصل إلى منبت السن من ثم إلى العصب و يدمر ها الإلتهخاب العصب السني مما يؤدي إلى فقدان السن بالنهاية.
  • فقر الدم الشديد و المعروف بالأنيميا الحادة . أستخدام حبوب منع الحمل عند النساء.
  • عدم الإنتظام بهرمونات المرأة من حمل و بلوغ و سن اليأس و أحياناً قبل الدورة الشهرية.
  • إستخدام أطقم الأسنان و التقويم الغير مناسب للفم و الأسنان.
  • الإصابة بالأمراض الخطيرة المتحكمة بمناعة الجسم و الأجسام المضادة.
  • نقص بالفيتامينات و خصوصاً فيتامين C , Kو هذين النوعين من الفيتامينات مسؤلان عن الحفاظ على الأسنان و يتم تناول الفاكهة و الخضار المحتويان على هذين العنصرين.
  • أمراض الكبد و مرض السكري.
  • الترسبات الجيرية: وهي من أبرز الأسباب التي تؤدي نزيف اللثة؛ لذلك يجب الحرص دائماً على إزالتها والتخلّص منها؛ لأنّ النزيف لن يتوقّف إلا بإزالتها.
  • نقص الفيتامينات: فيؤدي نقص بعض الفيتامينات وتحديداً فيتامين C إلى الإصابة بالنزيف اللثوي.
  • الإصابة ببعض الأمراض: كمرض السكري، وضغط الدم المرتفع، والأمراض المتعلّقة بالجهاز الهضمي كالتهابات القولون، وقرحة المعدة، وارتفاع نسبة الحموضة في المعدة وغيرها كثير من الاضطرابات المعوية.
  • اختلاف الحمضية: والمقصود به هنا أن تكون درجة حمضية معجون الأسنان المستخدم، تختلف كثيراً عن حمضية الفم فتسبّب بالتالي نزيف في اللثة.
  • مشاكل الفم والأسنان: وجود أسنان متسوّسة أو تالفة أو تحتاج إلى علاج معين، وتسبّب الكثير من المشاكل وفي مقدمتها نزيف اللثة.
  • عدم العناية بالفم: عدم الاهتمام بنظافة الفم والأسنان وكذلك اللسان يؤدي إلى الإصابة بنزيف اللثة، وتحديداً إذا كان التنظيف غير منتظم أو مستمرّ وعلى فترات متباعدة.
  • تناول بعض الأطعمة: كالعلكة مثلاً إضافةً إلى المشروبات الغازية، تعتبر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى نزيف اللثة.
  • بعض العادات السيئة: كتناول السجائر واستخدام أعواد الأسنان بشكل عشوائي ومؤذٍ.

علاج نزيف اللثة

  • الغرغرة بماء مالح لمدة 30 ثانية.
  • و ضع كيس شاي في الماء المغلي ، و بعد ذلك نخرجه من الماء ليبرد ، و نضعه على مكان إصابة اللثة لمدة خمس دقائق.
  • وضع على مكان الإصابة في اللثة العسل ، فهو كمطهر يطهر الفم من الجراثيم و البكتيريا.
  • شرب عصير التوت البري ، حيث يساعد التوت البري في منع التصاق البكتيريا على الأسنان. تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي ؛ كالليمون و البرتقال ، و العنب ، و المانجو ، و الكيوي ، و الفراولة أيضاً.
  • تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين د ، كسمك السلمون و البيض و زيت كبد الحوت.
  • و التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • المضمضة بملغي القرفة.
  • شرب مغلي القرنفل.
  • المضمضة بمزيج مسحوق حبة البركة و الخل.
  • هرس الثوم ووضعه على مكان الآلام في اللثة.
  • إستعمال الفرشاة الناعمة و المعجون يومياً ثلاث مرات.
  • مضمضة الفم بمحلول من الماء الدافء و ملعقة صغيرة من الملح.
  • إستعمال الماء و لخل كغسول للفم للتخلص من البكتيريا و لجراثيم بالفم.
  • إستعمال الغسول الذي يحتوي على زيت الميارمية المعقم للفم و الأسنان.
  • أستخدام الخيط بتنظيف الاسنان بحذر للتخلص من بقايا الطعام.
  • تناول العصائر الطبيعية المحتوية على الفيتامينات و الكالسيوم .
اقرأ:




مشاهدة 55