كيف أنام بسهولة‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:11
كيف أنام بسهولة‎

كيف أنام بسهولة

محاولة القيام ببعض الأشياء قبل الخلود إلى السرير من أجل النوم، مثل القراءة قليلاً، ممارسة نشاط رياضي، تناول العشاء فلا ينام الإنسان وهو جائع، أخذ حمام دافئ يعمل على إرخاء العضلات، أو مشاهدة برنامج تلفزيوني أو مشاهدة فيلم، والمبدأ من هذه الخطوة هي تهيئة الجسم ليشعر بالتعب والحاجة للنوم .

الحرص على إبعاد الهاتف المحمول عن المكان الذي يتم فيه النوم ،وعدم إستخدام منبه الهاتف المحمول للتنبيه في الصباح، لأن الإنسان عندما تصيبه حالة الأرق سوف يتجه فوراً إلى الهاتف المحمول ليحاول الترفيه عن نفسه قليلاً .

محاولة التنفس بطريقة صحيحة قبل النوم يساعد الإنسان على النوم بسرعة، حيث أن أخذ النفس في مرات متكررة شهيق وزفير، يساعد على تهيئة الجسم للنوم، والشعور بالنعاس .

محاولة إجهاد الدماغ قبل النوم، لأن تعب الدماغ يؤدي إلى حالة من النعاس والرغبة في النوم، ويمكن إجهاد الدماغ من خلال القيام بمجموعة من العمليات الحسابية قبل النوم، أو محاولة حل الأحاجي والألغاز التي يتعب الإنسان عقله في التفكير بها .

في حالة شعر الإنسان بالأرق يفضل المختصون أن ينهض الإنسان من فراشه ويشغل نفسه بأي عمل، لأن مكوثه في الفراش سيعطي دماغه حالة من اليقظة والنشاط، لذلك يجب أن يحاول الإنسان أن يشغل نفسه في عمل ما مثل ممارسة الرياضة، من أجل الوصول إلى رغبة في النوم.

إبعاد الأفكار السلبية عن التفكير، ومحاولة التفكير بصورة إيجابية، لأن الأفكار السلبية تزيد من توتر الإنسان ،و الأفكار السلبية تولد أفكار سلبية أخرى، فينتج مسلسل من الأفكار السلبية ويستمر حتى ساعات متاخرة من الليل، كما أن الأفكار الإيجابية تعمل على خلق جو من الراحة النفسية ،و شعور الإنسان بالراحة يحفز شعوره بالنعاس .

عدم الخلود إلى الفراش إلا في حالات النّعاس، لأن الخلود إلى الفراش دون الشعور بالنعاس سيوفر جو من التفكير المتواصل، كما يجب الإبتعاد عن شرب المنبهات والكافيين مساءً.

في حالة إستمرار حالة الأرق، وعدم القدرة على السيطرة عليها يجب اللجوء إلى الطبيب المختص.

طرق للنوم بسرعة

تعود على القراءة والكتابة بشكل يومي وتحديداً ما قبل النوم، فهي تساعد على تفريغ ما بداخلك من أمور تشغل بالك وتمنعك من النوم، فقم بكتابة وتدوين ما جرى معك من أحداث خلال يومك وتحديداً المزعجة منها، ويفضل أن تقوم بكتابة ما تنوي فعله في اليوم التالي؛ لأنّ الإنسان عادةً إذا كتم ما هو بحاجة لقوله، يبقى قلقاً ولا ينجز شيئاً، وهنا أسلوب الكتابة أو حتى قراءة كتاب يساعد على تفريغ ما بنفسك.

يفضل أن تنام في غرفة مُظلمة في حال كنت لا تخاف من ذلك، لأنه وحسب العديد من الدراسات فإنّ النوم في غرفة مظلمة هو أمر صحيّ يوفر للإنسان نوم هادئ ومريح، فعندما يتعرّض الإنسان للضوء وتحديداً قبل نومه، يضعف عنده إفراز هرمون الميلاتونين وهو الهرمون الذي يقوم المخ بإفرازه لكونه مسؤول عن النوم والراحة، وإذا كنت تنام مع شخص في نفس الغرفة، وهذا الشخص مثلاً يخاف من الظلمة، فمن الأفضل استخدام قناع النوم، لأنه لا يمرر الضور فيساعدك على النوم بشكل أسرع.

احرص على النوم في مكان هادئ، لأن الجسم بطبيعته يحتاج إلى بيئة مناسبة حتى يسترخي، فعلى سبيل المثال، لا يمكنك النوم أبداً في مكان مليء بالأطفال، الأصوات والإزعاج، أو حتى النوم في غرفة التلفاز أو بالقرب من الراديو.

يمكنك اللجوء لتشغيل القرآن الكريم، فهو يريح الأعصاب والنفسية ويزيل التوتر، فقم بتشغيل القرآن بصوت هادئ وحاول أن تسترخي بعدها.

حاول أن تنام على سرير مريح ووسادة مريحة، وتحديداً الوسادة لما لها من تأثير كبير على نومك، فحسب الدراسات كلما كانت وسادتك مريحة أكثر، كلما كانت مرحلة نومك بشكل أسرع.

حاول أن تقوم بإضافة الروائح الجميلة والمنعشة إلى غرفتك؛ لأنّ الروائح الجميلة تساعدك على الاسترخاء والنوم بشكل أسرع. حاول أن لا تجهد نفسكَ كثيراً خلال يومك، لأنه عادةً إذا كنت مرهق وتعاني من الآم معينة في جسدك نتيجة التعب، هذا سيجعل من عملية نومك صعبة وبحاجة للوقت.

اتبع نظام غذائي صحي وسليم، واحرص دائماً على ممارسة الرياضة لما لها من تأثير جسدي ونفسي إيجابي، فهي تقلّل من التوتّر. ابتعد عن تناول المشروبات التي تحتوي على كميات من الكافيين، كالقهوة والشاي وتحديداً قبل فترة نومك.

وأخيراً في حال جربت كل الوسائل دون أي فائدة، قم بتناول أقراص تحتوي على مادة الميلاتونين، ويكون ذلك بعد مراجعة الطبيب حتى يحدد لك الكمية؛ لأنّ أخذ كمية إضافية أو أقل ممكن أن يسبب لك اضطرابات ومشاكل أنت في غنى عنها.

اقرأ:




مشاهدة 44