كيف أشجع إبني على الصوم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 17 نوفمبر 2016 - 11:06
كيف أشجع إبني على الصوم‎

صيام طفلي

مع قدوم شهر رمضان المبارك، قد تفاجأ الأم عندما تطلب من طفلها أداء فريضة الصيام بأنه غير مرحّب بفكرة الحرمان من الطعام والشراب طوال النهار، ويرفض الصيام أو يدّعي المرض حتى يفطر أو يأكل خلسة. ما هي التدابير الواجب اتخاذها من قبل الأم في هذه الحالة؟ كيف أشجع إبني على الصوم ؟

كيف أشجع إبني على الصوم

  • يجب معرفة أن الصيام فريضة على كل مسلم عاقل بالغ ، و هو ركن من أركان الإسلام الخمسه .
  • و الطفل قبل البلوغ لا يجب عليه الصيام ، فلا يكون عليه إثم أو وزر لتركه .
  • و لكن ينبغي على الوالدين حث الطفل على الصيام حتى يعتاده ، و أيضًا لأنه يُكتب له الأعمال الصالحة التى يقوم بها فتزيد من ميزان حسناته .
  • السن المناسب لتعويد الطفل على الصيام يختلف من طفل لآخر .
  • فربما يصوم طفل السبع سنوات و يقدر عليه .
  • بينما طفل التاسعة لا يستطيع الصوم ، فالمقدرة و البنية الجسمانية للطفل تختلف من طفل لآخر .
  • و الخلاصة متى أستطاع الطفل الصيام دون مشقة له أو ضرر محقق لصحته .
  • فيجب أن يُؤمر به و لا نتهاون فى ذلك حتى لا يتهاون الطفل عند بلوغه فى الصيام .
  • قبل محاولة تعويد الأطفال على الصيام ، يجب أن يكون الطفل مُدرك و لو بشكل غير كامل لمعنى الصيام .
  • أن يفهم إنه للعبادة لله يمتنع فيه الصائم من الأكل و الشرب من طلوع الفجر إلى آذان المغرب .
  • و أنه ركن من أركان الإسلام و لم يتم إسلامه إلا بإتمام هذا الركن .

كيف أشجع إبني على الصوم مع مراحله

مرحلة التشجيع

  • تكون من عُمر 6 سنوات و فيها نشجع الطفل على الصيام ، و أن يشاهد كيف يصوم أفراد أسرته و أخوته الأكبر .
  • و تهيئته لكى يقلدهم عندما يستطيع أن يصوم مثلهم ،.
  • و يمكن تشجيعه على صيام فترات من اليوم ، مثل الصيام إلى الظهر أو العصر .
  • و لكن لا نمنعه من الطعام إن طلبه .

مرحلة الحث على الصيام

  • هذة المرحلة لسن 7 و 8 سنوات ، فى هذة المرحلة لن نكتفي بالتشجيع فقط .
  • بل نحث الطفل على الصيام و يُكافأ عليه ، و نشجعه على الصيام من خلال مشاركته فى وجبة السحور.
  • و يمكن أن نلهي الطفل عن التفكير فى الطعام عن طريق اللعب أو مشاهدة برامج الأطفال المفيدة.
  • و أيضًا فى هذة المرحلة لا يُجبر الطفل على الصيام إلى المغرب.
  • قد نكتفي بالصيام إلى العصر ، و نثني على الطفل أمام أخوته و أقاربه لأنه صام فترة من الزمن و بذلك نشجعه للصيام مرة أخرى و لربما طلب هو زيادة وقت الصيام .
  • و لكن لا نجبره على الصيام و لا نحرمه من الطعام أو نعاقبه عندما يفطر ، فلربما لا يستطيع الصبر عليه أو ضره ذلك .

مرحلة الترغيب و المكافأة 

  • هذة المرحلة لسن من هم فوق التاسعة و دون سن التكليف
  •  و يتم فيها حث الطفل على الصيام و ترغيبه فيه عن طريق أسلوب المكافأة .
  • و حرمانه من تلك المكافأة عندما يفطر ، و المقصر فى الصيام يُعاقب عقاب يتناسب مع سنه مع مراعاة أنه دون سن التكليف.
  • و لكن العقاب ضروري حتى يعتاد على العبادة و يترسخ عنده أن الثواب مقابل الفعل و العقاب مقابل الترك .
  • يجب تذكير الطفل دائما على أن الله يتقبل دعاء الصائم و أن للصائم دعوة عند فطره لا تُرد.
  • و أن الله فرض علينا الصيام حتى نشعر بالفقراء.

نصائح لتشجيع إبني على الصوم

كيف أشجع إبني على الصوم, فيعتبر الصوم من الفروض الدينية الهامة والتي ترغب كل أم في تعويد أطفالها عليه في شهر رمضان.

تقدم لك سيدتي في هذه المقالة بعض النصائح التي تساعدكِ على تعويد طفلك على صوم شهر رمضان.

أهمية الصوم

  • قومي بالتحدث لتطفلك عن أهمية صوم شهر رمضان من الناحية الدينية والصحية.
  • وذلك لتشجيه للحصول على أفضال وفوائد شهر رمضان المتعددة.

الطقوس

  • لكل بلد عربي طقوس خاصة بشهر رمضان يمكنك أن تستعيني بإحدى تلك الطقوس كتجهيز زينة رمضان وشراء الألعاب والفوانيس الرمضانية.
  • تلك الطقوس تساعد على تشجيع الطفل على الصوم خلال شهر رمضان.

السحور

  • أحرصي على أن يشارك طفلك في تحضير الوجبات اليومية في شهر رمضان كالفطور والسحور ليتأكد عنده أهمية الفطور والسحور.

النوم

  • قومي بتشجيع طفلك على النوم قبل وجبة السحور بوقت كافٍ ليتمكن من الاستيقاظ عند تحضير تلك الوجبة وليشارك العائلة تناول السحور.

المطاعم

  • قومي بإبعاد طفلك عن المطاعم في حالة النزول معه للشارع، حيث تساعد تلك الأمور على زيادة شعور الطفل بالجوع وعدم القدرة على استكمال الصوم.

التدرج

  • قومي باتباع أسلوب التدرج مع طفلك، كأن تقومي بتشجيعه على الصوم حتى وقت الظهيرة.
  • في بداية شهر رمضان ثم قومي بتزويد ساعة حتى يعتاد على الصوم إلى وقت الفطور.

عادات شهر رمضان

  • قومي بتعويد طفلك خلال شهر رمضان على أن يقوم بالتصدق وتوزيع الملابس المستعملة على الفقراء لترتبط تلك الأمور الرائعة بشهر رمضان.

المكافأة

  • قومي بمكافأة طفلك على الصوم حتى يشعر بأهمية هذا الأمر ويقوم بتكراره.
  • كما عليكِ بعدم معاقبته إذا لاحظتِ عدم قدرته على الصوم فعلًا ولا تقومي بمقارنته بأحد من أخوته أو أصدقائه فكل طفل له قدرة على الصوم.
اقرأ:




مشاهدة 8