كيف أربي أولادي التربية سليمة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 23 نوفمبر 2016 - 11:45
كيف أربي أولادي التربية سليمة‎

تربية الأبناء

ليس من السهل على الاسرة أن تربي أبنائها التربية السليمة فما كان يصح في الماضي من أساليب التربية

لم يَعُد صحيحاً في وقتنا الحاضر نظراً لاختلاف الزمن والفِكر والتغيّرات التي طالت جميع جوانب الحياة

بما فيها العادات والتقاليد الأمر الذي أدّى إلى ضرورة استخدام أساليب علمية في التربية

لخلق جيل يعي ما حوله من تغيرات ويُحسن التصرّف بما يضمن الفائدة له ولمجتمعه.

التربية السليمة للأبناء

التربية السليمة تؤدي إلى إضافة عناصر مميزة في المجتمع لأنهم هم الأساس الذي يقوم عليه المجتمع المتماسك والمتطور

فعندما ينشأ الأبناء النشأة السليمة يصبح لديهم دافع وحافز لتقدّم مجتمعهم وتطوره وحمايته من أي ملوثات

قد تؤثر سلباً عليه لوجود الدافع الديني والأخلاقي الذي ينبع من داخل جيل المستقبل.

يجب على الآباء معرفة الطريقة الصحيحة في تربية الأبناء عن طريق الرجوع إلى الكتب الخاصة بذلك

أو عن طريق سؤال أهل العلم والمعرفة والخبرة بذلك

أو النشرات والمجلات الإرشادية لأن العلم المسبق بطريقة التربية الصحيحة

تجعل الأمر أكثر سهولة على الآباء في تربية أبنائهم.

خطوات التربية السليمة للأبناء

خطوات التربية السليمة

هناك العديد من الخطوات التي يجب اتّباعها، لتربية الأبناء تربية سليمة وصالحة وهي

  • تربية الأبناء من خلال زرع الوازع الديني داخل الأبناء، وتعليمهم التعاليم الإسلامية الصحيحة وأداء العبادات والطاعات المفروضة على المسلمين كالصلاة والصيام وقراءة القرآن والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها من التعاليم الإسلامية
  • التي تؤدّي بالأبناء إلى الطريق المستقيم وتجنّبهم من الانحراف عن الطريق المستقيم والسوي، واتّباع السلوكيات الخاطئة والمنافية للشريعة الإسلامية.
  • تعليمهم العادات والتقاليد السائدة في المجتمع الذي يعيشون فيه، وذلك لأن كل مجتمع له عادات وتقاليد تختلف عن غيره من المجتمعات، فيجب أن يتمّ شرح العادات المقبولة في المجتمع الذي يعيش فيه
  • وتعليمهم العادات الغير مقبولة والمنافية للأخلاق والدين.
  • تجنب التدليل والحماية المفرطة للأبناء لأن ذلك يؤثر على الشخصية المستقبلة لهذا الطفل فيصبح اتكالياً ومعتمداً في كل شؤون حياته على ذويه وغير قادر على حماية نفسه من أي مخاطر خارجية ممّا يؤدّي إلى ضعف في الثقة بالنفس والشخصية.
  • تربية الأبناء على مبدأ الديمقراطية والتسامح مع الآخرين ولكن ضمن حدود المنطق والعقل لأن ذلك يمكن الطفل من القدرة على التعبير عن رأيه بكل ثقة وقوة
  • وتعزيز الثقة بالنفس وبالآخرين والتسامح من الصفات الأخلاقية الحميدة التي تكسب الشخص محبة الآخرين واحترامهم له.
  • المساواة والعدل في التعامل بين جميع الأبناء لأنّ التفرقة تعمل على نشر العداوة والبغضاء بينهم، وتؤدي إلى حدوث بعض المشاكل النفسية عند الأبناء.
  • مطابقة التعاليم التي يتم ترسيخها في نفس الأبناء من قبل الأم والأب لأن التضارب في هذه التعاليم تؤدي إلى ضياع الطفل وتشتّته بين أمه وأبيه
  • وذلك عندما تسمح الأم بعمل شيء معين والأب ينهى عنه فيصبح الطفل ضائع بين الطرفين.
  • التعامل مع الأبناء بحب ومودة وعطف واهتمام، وتجنب القسوة والتشدّد في طريقة التعامل معهم.

أساليب التربية الإسلامية للأبناء

أساليب التربية الإسلامية للأبناء

  • وجود نموذج للقدوة الحسنة ممثّلاً بالوالدينإذ يقتدي الأبناء بهما في الأقوال والأفعال فيسهل عليهم تطبيق كلّ ما يأمر به الوالدان.
  • تعليم الأبناء منذ الصِّغر ضرورة النُّطق بالشَّهادتيّن مع إفهامهم لمعناها، وهو الإقرار لله بالوحدانيّة والعبوديّة، ولنبيّه بالرِّسالة.
  • غرس محبّة الله في قلب الطّفل، وأنّ محبّته سبحانه وتعالى مقدّمةٌ على كلّ محبّةٍ فهو الخالق والمعطي والرّازق وبيده الأمر كلّه
  • ثم غرس محبة النبي صلى الله عليه وسلّم ومحب’ أصحابه الكِرام، وبأنّه يجب الاقتداء بسيرتهم فِعلاً وقولاً وخلقاً.
  • مطالعة التّاريخ الإسلامي المشرق ومعرفة أن سبب تلك الحضارة العظيمة هو التّمسّك بالإسلام وتعاليمه، وأنّ ما حلّ بالمسلمين من تخلُّفٍ وتراجعٍ كان بسبب البُعد عن التّعاليم القويمة للإسلام.
  • التّرغيب بالجنّة فهي جزاءٌ لكلّ من أطاع الله ورسوله ثُمّ أطاع والدَيه في حدود إطاعة الخالق وجزاء كلّ من فعل الخير واجتنَب الشَّرّ وارتكاب المعاصي والذُّنوب
  • وفي المقابل يجب تخويفهم وترهيبهم من النَّار فهي جزاءٌ لكلّ من عصى الله ورسوله ثُمّ والديه وفعل الذُّنوب والآثام.
  • تربية الأبناء على الأخلاق الإسلاميّة من تحريم الكذب، والغِشّ، والخداع، والنّميمة والغيبة، وأكل أموال النَّاس والإساءة إليهم من أهل أو جيران أو معارف أو أيًّا كان.
  • تعويد الأبناء على الصّلاة منذ نعومة أظفارهم فالصّلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر.
  • تعليم الأبناء الّلجوء إلى الله سبحانه والاستعانة به في السَّرّاء والضَّرّاء والاتّكال عليه وحده.
  • تعويد الفتيات من الأبناء على لزوم ارتداء الحجاب والّلباس الإسلاميّ السَّاتر وتجنّب الخروج بالزِّيّ الّلافت للنّظر أو غير المحتشم.
  • توصية الأبناء بمساعدة الفقير والمحتاج والإحسان إلى الجار وصلة الرّحم.
  • إلقاء السلام على من عرف ومن لم يعرف من النّاس.
اقرأ:




مشاهدة 9