كيف أحبب طفلي بالمدرسة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:21
كيف أحبب طفلي بالمدرسة‎

المدرسة

الكثير من الأمهات تعاني عادة من عدم رغبة طفلها في الذهاب الى المدرسة والتعلم وهناك الكثير من الأطفال يكرهون الدراسة ويفرون منها بإستمرار والتظاهر كثيرًا بالمرض حتى لا يذهبوا إلى المدرسة، حيث تكون مرحلة الطفولة هي أكثر مرحلة يحصل فيها الطفل على الألعاب واللهو مما يجعله لا يرغب في التخلي عن ذلك والذهاب الى المدرسة والإلتزام بها, ومن هنا كيف أحبب طفلي بالمدرسة.

كيف أحبب طفلي بالمدرسة؟

من الضروري استخدام اللطف والحزم معًا في التعامل مع الطفل، بحيث يتم التأكيد عليه بأنه لا مفر من الذهاب إلى المدرسة ولابد من التعلم وحب الدراسة وفي ذات الوقت التحدث بلطف ومودة, سنتطرق في هذا الموضوع كيف أحبب طفلي بالمدرسة ؟

اللطف والحزم معًا

  • من الضروري في تلك الحالات استخدام اللطلف والحزم معًا في التعامل مع الطفل.
  • بحيث يتم التأكيد عليه بأنه لا مفر من الذهاب إلى المدرسة .
  • ولابد من التعلم وحب الدراسة وفي ذات الوقت التحدث بلطف ومودة مما يجعل الطفل ينفذ الأمر بحب وسرور.

التقرب منه

  • في بعض الأحيان قد يكون السبب في كره الطفل للمدرسة هو مدرس بعينه قد يكون ذلك بسبب موقف معين حدث بينه وبين هذا المدرس.
  • أو تلقيه عقاب قاسي من هذا المدرس.
  • الحل هنا يكون بالتقرب من الطفل ومعرفة السبب الحقيقي في ذلك والمناقشة حول الامر الذي جعله يكره المدرسة ومحاولة ايجاد حل لتلك المشكلة.
  • واذا كان هذا هو السبب الحقيقي فلابد من التوجه للمدرسة مباشرة والتحدث مع المدرس حول الأمر ومعرفة الموضوع من وجهة نظر المدرسة .
  • واذا كان الطفل على حق فبإمكانكِ اتخاذ القرار السليم في الأمر.

تشجيع الطفل

  • من الضروري تشجيع الطفل بإستمرار من قبل الوالدين والأقارب خاصة عندما يحقق انجاز أو نجاح في المدرسة لكي تنمي قدراته الفكرية.
  • كما لابد من تشجيعه وتقديم الدعم له باستمرار حتى في حال اخفق في بعض الأمور الدراسية.
  • مع ضرورة الحرص على تقديم الهدايا والدعم المادي للطفل .
  • كل فترة حتى في حاله فشله في بعض الأمور مما يزيد من ثقته في نفسه وارتفاع روحه المعنوية على حب المدرسة وزيادة رغبته في التعلم.

التحفيز

  • يمكن استخدام بعض الحيل التي تساعد على حب الطفل للمدرسة وتشجعيه على الذهاب اليها باستمرار.
  • فمثلًا يمكنكِ الإتفاق مع معلمة الفصل على شراء هدية لطفلكِ .
  • وتقدمها هي اليه امام زملائه عندما يؤدي فروضه المدرسية وواجباته بإنتظام .

الأدوات المدرسية

  • شراء الأدوات الدراسية التي تدعم طفلكِ على حب تأدية الفروض واستخدامها في المذاكرة.

كيف أحبب طفلي بالمدرسة ليكون ناجحا

تكون الواجبات الدراسيَّة عليه أمرًا جديدًا، بعد أن كان كلُّ وقته للعب ومشاهدة التِّلفاز! كما أنَّ عبارة: “كثير الحركة” تحتاج منكِ توضيحًا وتفصيلًا أكثر، خاصَّة أنَّ الكثير أصبح يُطلق على أبنائه أنهم كثيرو الحركة، وهي في الحُدُود الطبيعيَّة للطفل, ومن هنا إليك كيف أحبب طفلي بالمدرسة.

  • الجُلُوس مع ابنكِ، والحوار الهادئ معه، عن ماذا يحب؟
  • ولماذا لا يُنهي واجباته؟
  • وما الذي يُضايقه في المدرسة؟
  • ثُم توضحين له أهمية ما يقوم به، وماذا يترتب على اجتهاده، مع إظهار الحبِّ والحنان له.
  • ومِن ثم عقد اتفاق بينكما على حل الواجبات بعد اختيار الوقت المناسب لكما.
  • حاولي أثناء الجلوس معه لحل واجباته أن يكون معكِ حلوى للتشجيع.
  • وفي البداية قدِّمي له الحلوى مقابل أيِّ سلوك يبدر منه يُساعد على حلِّ الواجبات.
  • وأرفقي معها عبارات التشجيع كلما بدَر منه سُلُوكٌ يُساعد في حل الواجبات، ومِن ثَم ابدئي في تشجيع السرعة… وهكذا.
  •  تكون مكافأته مشاهدة ما يفَضِّله؛ (ربط المحبوبات بالواجبات).
  •  عليكِ أن تكوني حازمةً معه، فلا تحرميه من مشاهدة التلفاز، ولا تأخذكِ الشفقة عليه فتسمحي له، وهو لم يحل واجباته.
  • حاولي أن تكوني هادئة، وأخبري والده أمامه بأنه أنجز دروسه اليوم أسرع، (أي: أثني عليه أمام الآخرين).
  •  أعدِّي لوحة لتعزيز السلوك الإيجابي، بحيث يحصل فيها على نجمةٍ كلما قام بحلِّ واجباته وبسرعة.
  • وفي نهاية الأسبوع إذا حصل على عددٍ مُرضٍ من النُّجوم.
  • قدِّمي مكافأةً له؛ مثل: رحلة برية، زيارة الأهل.. وغيرها، وتكون النتيجة أفضل إذا شاركتِ إخوته معه في اللوحة.
  • وذلك بخلق جو تنافُسِيٍّ شريف.
  • اجعلي حله لواجباته بسرعة يشفع له؛ فمثلًا إذا أخطأ خطأ بسيطًا؛ لم ينمْ مبكرًا، نسي ترتيب فراشِه، لم ينظفْ أسنانه، فلا تعاقبيه، بل قولي له: لأنكَ أتممتَ واجباتك سامحتك.. وهكذا.

اقرأ:




مشاهدة 7