كيف أجعل طفلي يطيعني؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:24
كيف أجعل طفلي يطيعني؟‎

التربية السليمة

إن التربية السليمة على أسس وقواعد صحيحة تخلق انسانًا مطيعًا يتحلى بأخلاق حميدة، وهناك الكثير من الأمهات اللائي يعانين من عناد اطفالهن وعدم سماعهم للحديث وعدم تنفيذ ما يطلب منهم من قبل الوالدين، مما يجعل الوالدين يقفون عاجزين غير قادرين على التعامل مع الطفل بالشكل السليم وغير قادرين ايضًا على ضبط سلوك الطفل، كما إن استخدام أسلوب العقاب يؤثر بشكل كبير على الطفل وعلى نفسيتهن ,كيف أجعل طفلي يطيعني؟

كيف أجعل طفلي يطيعني؟

لا يصغي الأطفال الدارجون دائماً، مثلنا تماماً. في الواقع، يحتاجون في هذا السن إلى تعلم كيفية الانتباه والاهتمام. في كثير من الأحيان يكرر الآباء والأمهات نفس الكلام عشر مرات ثم يبدؤون بالعد التنازلي تحضيراً للعقاب. مع مثل هذا الإجراء، لا يسمع الطفل الكلام حتى المرة العاشرة, ومن هنا سنتطرق من خلال هذا الموضوع كيف أجعل طفلي يطيعني؟

القدوة الحسنة

  • من الطبيعي أن توجد القدوة الحسنة والنموذج السليم الذي ينشأ الطفل على خطاه.
  • حيث يحتاج الطفل دائمًا إلى وجود نموذج أمام عينيه يتعبه ويقلده في جميع تصرفاته.
  • فالطفل في بداية عمره يكون مثل الأسفنجة في امتصاصه لكافة الشوائب يمتص الطفل كافة السمات من والديه.
  • لهذا فإن اكتساب الصفات السيئة من الوالدين يكون من الصعب جدًا علاجها عند الأطفال.
 اجتناب العنف
  • إن اساليب العقاب عن طريق العنف والضرب مع الأطفال لا تعتبر ابدا وسيلة صحيحة في تربية الطفل.
  • وانما يترتب عليها الكثير من الآثار السلبية على نفسية الطفل وشخصيته .
  • لهذا يجب على الوالدين اجتناب العنف والضرب والإمتناع .

إلقاء الأوامر

  • تجنبي سيدتي إلقاء الأوامر على الطفل طول الوقت فهذا يولد عنده أسلوب المقاومة والرفض بإستمرار.
  • ولكن من الأفضل اعطاء الطفل سبب منطقيًا وواضحًا عن طلب العون منه.
  • فذلك يجعله يقوم بمساعدتكِ بشكل أكبر.

النزول لمستوى الطفل

  • أنزلي بجسمكِ إلى مستوى طفلكِ خاصة عندما تطلبين منه امرًأ ما .
  • فقط انزلى على ركبتيكِ واجلسي القرفصاء وارفعي طفلكِ إلى الأعلى لتجذبي انتباهه.
  • وانظري في عينيه ومن ثم اطلبي منه ما تشائين ففي تلك الحالة سوف ينصت إليكِ بإهتمام .

تجنب اسلوب الأمر والنهي

  • وفي النهاية يجب تجنب اتباع أسلوب الأمر والنهي مع الطفل بإستمرار حيث يؤثر ذلك على علاقة الطفل بوالديه بشكل سلبي
  • مما يجعل الأمر يفلت من بين يديهم ولا يقدرون بعد ذلك السيطرة على شخصية الطفل.
  • لهذا فإنه لمن الضروري الهدوء في التعامل مع الطفل ومصادقته عند طلب أمر ما .
  • حتى يقوم بتنفيذ ما يطلب منه بسعاده وبدون غضب أو تذمر أو رفض.

كيف أجعل طفلي يطيعني؟ ويسمع الكلام

انه يمكن جعل الأطفال يتبعون السلوك الذي يرغب فيه الآباء والأمهات دون حاجة للصراخ فيهم ،ويكون ذلك بإتباع بعض النصائح المعقولة, كيف أجعل طفلي يطيعني؟

  • ابلغ أطفالك بدقة عما يُرجى ويتوقع منهم ودعهم يعلمون بأنهم إذا ما اتبعوا التوجيهات والإرشادات .
  • فإنهم سوف يكافئون وإذا خالفوها فإنهم سوف يعاقبون .
  • لا تصرخ في الأطفال إطلاقاً فإنهم لن يستمعوا لك وعوضاً عن ذلك.
  • فانه ينبغي التحدث إليهم بصوت عادي مستعملاً كلمات بسيطة يمكنهم فهمها .
  • واعرض عليهم مكافآت ايجابية مثل قولك لهم  إذا عملتم على تنظيف الدمى الخاصة بكم سوف اقرأ عليكم قصة .
  • كن مقتضباً عند تصحيح الطفل واستعمل كلمة واحدة تقريباً مقابل كل سنة من عمر الطفل .
  • فمثلا الطفل عمره أربع سنوات يتعين إبلاغه بكلمات تعادل سنوات عمره .
  • إذا هددت بالمعاقبة فانه يتعين تنفيذ ذلك التهديد .
  • إن دراسات جامعية أظهرت أن الأطفال الذين تم تهديدهم بالمعاقبة إذا لم يغيروا سلوكهم يكونوا قابلين للتغير بما يزيد بمقدار أربعة أضعاف قابلية غيرهم للتغيير .
  • وإذا كان يجب عليك القيام بالمعاقبة فأبدأ أولا بالحرمان من مواصلة الطفل للهو أو أخذ دميته المفضلة عنده .
  • أو أعمل على حرمانه من بعض الامتيازات مثل مشاهدة التلفاز لمدة يوم .
  • كن ثابتاً على المبدأ ولا تعاقب طفلك على مخالفة وشيء خاطئ ارتكبه في يوم وتتجاهل ذلك في اليوم التالي .
  • فانه عندما يعلم الأطفال بكل يقين أن العقوبة ستكون مصيرهم في كل مرة يُسيئون فيها السلوك فإنهم سوف يغيرون من سلوكهم .
  • تجنب الإفراط في استعمال كلمة “لا تفعل” وإلا سوف يلجأ أطفالك إلى تجاهلك وحاول استعمال بديل آخر مثل قولك” أمك ستكون سعيدة للغاية إذا أوقفت العراك” .
  • ابق هادئاً ومسيطراً على نفسك فانه إذا رأى الأطفال بأنه يمكنهم إغضابك فإنهم سيكونون الفائزين .
  • اقض وقتاً في الحديث واللعب مع العائلة واسأل الأطفال عن وجهات نظرهم واستمع إليهم باهتمام .
  • لأن الأطفال في المقابل سيحترمون موقفك ويستمعون لإرشاداتك

نصائح للتعامل بمثالية مع طفلي

الإحترام

  • من الضروري أن يحترم الوالدين شخصية الطفل عن طريق تعاملهم معه مع ضرورة ترك المجال لإختيار الطفل وابداء رأيه في بعض الأمور.
  • مما يجعله يقدم العون وهو سعيد وراض بذلك، فليست الطاعة الدائمة والإنصياع التام من جانب الأطفال لوالدين من الأمور الجيدة.
  • ولكن على المدى الطويل تعتبر تلك السمات من أكثر العوامل التي تؤثر على شخصيته فيما بعد وتجعله عدم الشخصية ويحتاج دائمًا إلى من يفكر ويأخذ القرارات نيابه عنه.

الذكاء

  • في بعض الأحيان يحتاج الطفل إلى القليل من السيطرة والإلحاح على الأب والأم بإستمرار لتلبية ما يريده وتنفيذ أوامره
  • مما يجعله يتصرف بغرابه شديدة ويبكي بإستمرار حتى يحصل على ما يريد وفي بعض الأحيان قد يلجئ الطفل لإيذاء نفسه لتحقيق ما يريد،
  • وفي تلك الحالات لابد من التعامل معه بذكاء أكثر مع الحرص على التعامل بحزم ولكن بدون استخدام العنف لأن التدليل المستمر يجعله يزيد من هذه التصرفات ويتمادى في تكرارها كلما تطلب منه الأمر ذلك.

الحرية

  • يجب على الوالدين الحرص على طلب أوامر متناسبة مع الواقع الذي يعيشه الطفل حتى لا يلجئ إلى التصرف بعناد
  • فمثلًا لا تطلبين من طلفلكِ ارتداء ملابس ثقيلة في جو دافئ فهو لن يسمع الكلام ويكون رد فعله هو العناد والرفض.
  • كما يجب أن يتعامل الوالدين مع الطفل بإعطائه مساحة أكبر من الحرية وعدم فرض وإملاء الأوامر عليه بإسمترار
  • والتدخل في كل صغيرة وكبيرة من حياة الطفل ففي تلك الحالات يكون رد فعله هو العناد كرد طبيعي لتلك التصرفات .
اقرأ:




مشاهدة 8