كيف أتعامل مع الطفل الأناني‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 16 نوفمبر 2016 - 11:00
كيف أتعامل مع الطفل الأناني‎

الطفل الأناني

يُعد سلوك الطفل الأناني من المشكلات التي تثير ضجر الوالدين، لصعوبة التواصل مع ابنائهم بشكل إيجابي، بالإضافة إلى صعوبة الأطفال ذوي السلوك الأناني في التواصل مع رفاقه بالمدرسة أو الحضانة أو مع أخواته وأقاربه، ويكونوا غير قادرين علي تكوين علاقات وصداقات والانخراط في المجتمع, سنتطرق في هذا الموضوع كيف أتعامل مع الطفل الأناني.

أسباب الأنانية عند الأطفال

  • عدم اهتمام الأسرة بالطفل.
  • تفك الأسرة وكثرة حالات الطلاق التي تؤثر على نفسية الطفل على المدى البعيد.
  • المخاوف التي تسكن نفسية الطفل، مثل بخل الأسرة، ورفض وغضب الآخرين عليه، يدفع الطفل للبحث عن سعادته هو فقط، دون التفكير في الآخرين.
  • التدليل الزائد للطفل والاستجابة كل متطلباته دون التفريق بين متطلبات ورغبات الطفل.
  • ويأتي هذا التدليل نتيجة لخوف الأسرة على شعور الطفل عند البكاء بصورة مفرطة.
  • توفير الحماية الزائدة للطفل التي تجعله غير قادر على مواجهة الأمور بنفسه.
  • شعور الطفل أن الأشياء الذي يمتلكها بمفرده تعطيه ثقة بالنفس وتقل من شعوره بالضعف والعجز.

كيف أتعامل مع الطفل الأناني

والطفل الأناني طفل خائف يشعر بالضعف والعجز والأشياء التي يحتفظ بها ماهي إلا أداة تمنحه القوة والثقة لأنه لايثق بنفسه لذلك كيف أتعامل مع الطفل الأناني .

وعندما يكبر يصبح بخيلآ أو شحيحآ في العطاء‏‏ وعلاقاته الأجتماعية قصيرة المدى ومحدودة لأنه يركز علي ذاته فقط ولايعرف التضحية فيبتعد عنه الآخرون‏.‏

أهمية الأنتباه إلى أن التدليل المفرط يؤدي أيضآ إلى نفس النتيجة فإعطاء الطفل كل مايريد بدون حساب وبدون نظام.

يؤدي إلى الأنانية وبصفة عامة فالافراط في أي من الجانبين ستكون نتيجته سيئة والإعتدال دائما هو أفضل طريق للتربية السوية‏.

الخلافات الزوجية بين الأب والأم تؤثر بشكل كبير علي النمو النفسي السليم للأطفال وكثيرا ما يؤدي هذا الاختلاف الي تدليل الطفل.

ومن ثم يتميز سلوكه بالفوضي والتلاعب مما يجعله مزعجا للآخرين بأنانيته المفرطة.

يقول أساتذة الصحة النفسية أن علي كل أب وأم أن يلتزم بقواعد سلوكية سليمة

تساعد الطفل علي النشأة في توازن نفسي ومنها:

  1.  الاتفاق علي نهج تربوي موحد بين الوالدين حيث أن الاختلاف بين الوالدين يظهر علامات الاضطراب الانفعالي وعدم الاستقرار.
  2.  أهمية الاتصال الواضح بين الأبوين والطفل لأن مشاركة الطفل لوالديه في وضع قواعد السلوك الخاصة به يساعده علي احترام القرار لأنه شارك في وضعه.
  3.  عدم وصف الطفل بأنه سييء ولكن صف السلوك بالسييء حتي لا يشعر الطفل انه مرفوض لشخصه مما يؤثر علي تكيفه الاجتماعي.
  4. لابد من الحزم عند اعطاء الأوامر والتعليمات وبخاصة تجاه السلوكيات الفوضوية أو المنافية للسلوك الحسن وعدم استجداء الأوامر والتوسل اليهم.

نصائح للحد من الأنانية عند الأطفال

ولتتمكني من علاج مشكلة الأنانية عند طفلك قومي بقراءة المقالة التي تقدم كيف أتعامل مع الطفل الأناني لتتمكني من التعامل مع الطفل الذي تظهر عليه علامات الأنانية لينمو طفلك دون تلك الصفة السيئة.

احترام الآخرين

  • تربية الطفل على احترام الآخرين إحدى أهم الأسباب التي تساعد في تربية الطفل على المشاركة ونبذ الأنانية.
  • فعندما يحترم الطفل الآخرين سيعمل على إرضائهم وبذلك سيتحلى بالتعاون وحب الآخرين.

المشاركة

  • قومي بتعزيز روح المشاركة عند طفلك، فأحضري له الألعاب التي يمكن أن يشارك أخوته في اللعب بها والتي تحث على روح التعاون والمشاركة، فستكون لتلك الألعاب تأثير رائع على طفلك.

الثواب والعقاب

  • معاقبة الطفل على الأخطاء من الأمور التي عليكِ الالتفات لها وتنفيذها لكن عليكِ اختيار العقاب المناسب والوقت المناسب لتنفيذ العقاب.
  • كما عليكِ مكافأة طفلك عند القيام بأمر جيد، قومي باتباع مبدأ الثواب والعقاب .
  • عندما تلاحظي علامات الأنانية أو المشاركة على طفلك.

الثقة بالنفس

  • أثبتت الدراسات العلمية أن ثقة الطفل بنفسه تساعده على التحلي بصفات التعاون والمشاركة.
  • لذلك احرصي على تعزيز ثقة الطفل بنفسه عن طريق التحدث معه عن صفاته الجيدة ونقاط قوته.
اقرأ:




مشاهدة 9