كيف أبعد الخوف عن طفلي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 18 نوفمبر 2016 - 11:03
كيف أبعد الخوف عن طفلي‎

طفلي خائف

تعد تنشئة الطفل من أصعب الأمور التي يعاني منها الكثيرين خاصة في المرحلة الأولى من بداية حياتهم ، وتعد من ضمن الأمور التي يهتم بها الأباء خلال تلك المرحلة إبعاد شعور الخوف والضعف والإنطواء عن الطفل تلك المشاعر التي تتكون لدى الطفل منذ بداية حياته ، كما أن تلك المشاعر تتكون نتيجة التعامل الذي يتبعة الأباء مع أبنائهم, ومن خلال هذا الموضوع سنعرض لمك كيف أبعد الخوف عن طفلي .

كيف أبعد الخوف عن طفلي ؟

  • أولا عليك العلم بأن شعور الخوف الذي يشعر به طفلك قد يكون خاص ببعض من الأمور .
  • والتي تتمثل في الحيوانات أو الطيور أو صوت معين تلك الأمور التي يسعى الكثير لحلها .
  • فإذا كان خوف طفلك من بعض أنواع الحيوانات.
  • فمن أسهل الطرق لحل ذلك الأمر القيام بالإقتراب من الحيوان ومحاولة توصيل شعور الأمان لطفلك بأن الحيوان سواء كانت قطة أو غيرها.
  • لا يمكن له أن يؤذيك ، كما أن بعض الأطفال قد يخافون من أصوات الحيوانات عند سماعها .
  • فمن الممكن التخلص من تلك المشكلة بطمأنة طفلك بأنه من المستحيل أن تصل تلك الحيوانات إلى المنزل من الداخل .
  • وأيضا بعض الأطفال يشعرون بالخوف من الظلام في المنزل.
  • وقد تجدهم يصرخون ويقومون ببعض من الإنفعالات الغير مرضية ففي تلك الحالة عليه بالإمساك بيد الطفل والتوجه به إلى مكان إشعال المصباح.
  • حتى يتمكن أن يصل إليه شعور التخلص من الظلام والخوف الكامن بداخلة .
  • فتلك تمثل من أهم الأمور التي من الممكن الإعتماد عليها لتخلص من شعور الخوف .

كيفية علاج الخوف عن الأطفال

عزيزتي الأم… إن طفلك دائما يفكر كما تعلميه أنت، وكما تشكلين تفكيره أنتِ، لذا  يجب عليكي أن تحسني غرس الصفات الجيدة داخل طفلك ومن المهم أن تكوني على علم بأسباب خوف طفلك وإن تعرفي كيف تقنعيه أن لا يخاف ومن هنا كيف أبعد الخوف عن طفلي ؟

  • أما بالنسبة للعلاج فأول وأفضل ما يمكن للوالدين فعله هو التواصل مع الطفل، واحترامه.
  • وإظهار الصدق له في تفهم خوفه ومعاناته منه.
  • والمطلوب من الأم أن تظهر للطفل القرب منه وإحاطتها له بالرعاية وصدق إحساسها بما يعاني منه.
  • ومن الجيد إفهامه أن من الطبيعي أن يبحث عن أمه والآمان لديها، وأن أمه ستكون معه وبجواره.
  • ولكن على الأم أن لا تتمادى في الاستجابة لطلباته.
  • وتحديدا النوم معه وعليها أن تقاوم هذا الطلب برفق ولطف.
  • ومن الضروري إحضار بعض الدمى للطفل كي ينشغل بها أو بعض الألعاب المسلية.
  • ويجب اشعار الطفل بالأمن والطمأنينة وتعويده الاعتماد على النفس وبناء علاقة عاطفية ومستمرة معه .
  • وعدم تركه فجأة في السنوات الأولى من عمره.
  • وإذا حدث ذلك يجب تعويضه بحاضن مناسب كأخوه أو أخته كذلك المحافظة على التماسك الأسري وحل الخلافات الاسرية بعيد عنه.
  • ولابد أن نساعد الطفل على تجاوز اية حادثة خوف يتعرض لها بهدوء وتعقَل شديدين .
  • فلا نترك الطفل دون مناقشه فيما حدث .
  • وفي نفس الوقت لانعطي اهتماما اكبر مما لم يحدث يأمرنا ديننا الحنيف ان ينشأ اطفالنا على الايمان بالله وعبادته.
  • ومن طرق التخلص من الخوف أيضا حاولي زيادة ثقة الطفل بنفسه من خلال الدعاء.
  • ففي المناهج الغربية للتغلب على الخوف والذعر يعلمون الأطفال مجموعة من العبارات لِبَثِّ الأمان في نفسه مثل
  • سأكون بخير وأنا قادر على التغلب على المشكلة I can do it.
  • ويمكن أن نعلم الطفل المسلم عبارات مثل.
  • “الله معي” أو أن يقرأ آيات قرآنية مثل الفاتحة والمعوذتين.
  • وطرق العلاج كثيرة . وفقك الله وهداك .
اقرأ:




مشاهدة 16