كيفية فرد الشعر بالبروتين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:00
كيفية فرد الشعر بالبروتين‎

البروتين

البروتين هو كرياتين مضاف إليه بعض أنواع من البروتينات الأخرى، ويستخدم على الشعر بحسب طبيعة ونوعية الشعر، فعلى سبيل المثال الشعر المتجعد جدا والكثيف، يتم استخدام الكيراتين مع بروتين يسمى الكشمير، أما إذا كان الشعر متوسط التجعيد فإنه يستخدم بروتين القمح أو الأرز مع الكيراتين، ويقوم البروتين عند وضعه على الشعر باستعادة البروتينات المفقودة من الشعر نتيجة الكثير من العوامل، والتي لا يمكن أن يتم تعويضها عن طريق الأكل فحسب، فيتم اللجوء إلى فرد الشعر بواسطة البروتين، ويعد البروتين هو الأفضل للشعر المصبوغ، بالإضافة إلى أنه يزيد كثافة الشعر ويعمل على تغذيته أيضا، وكما يؤكد خبراء التجميل أن البروتين لا يسبب أي أضرار للشعر، ويمكن أن يتم تعريض الشعر لمياه البحر المالحة، ويبقى مفعوله على الشعر إلى ما يقارب السنة.

أنواع البروتين

  1. البروتين النباتي: ويمكن امتصاصه في جذع الشعرة بكل سهولة ويسر وبشكل أكثر من البروتين الحيواني.
  2. البروتين الحيواني: ويحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية، أكبر من البروتين النباتي.

كيفية فرد الشعر بالبروتين

تعتبر البروتينات والأحماض الأمينية هي الأساس الذي يتكون منه الشعر، وقد يتعرض الشعر خلال اليوم إلى العديد من المؤثرات الخارجية والتي من شأنها أن تفقده بعضا من بروتيناته، الأمر الذي سيؤدي إلى ظهور الشعر بمنظر باهت غير لماع، بالإضافة إلى تساقطه وتكسره، وضعفه بشكل عام، ومن الأمثلة على العوامل المؤثرة:

الحرارة الصادرة عن أشعة الشمس، واستخدام السيشوار أو مكوى الشعر.

كما أن صبغ الشعر في فترات متقاربة يؤدي إلى حرقه والتأثير على قوته، هذا عدا عن الكريمات والمستحضرات الكيميائية التي يتم وضعها على الشعر، كما تلعب التغذية والوراثة دورا كبيرا في التأثير على صحّة الشعر ومدى لمعانه ونعومته، ولذلك فإن العديد من السيدات يلجأن إلى علاج الشعر التالف باستخدام البروتين، والذي من شأنه أن يوصل البروتينات والمغذيات مثل السيليكون أو الأرجان إلى جذور الشعرة لعلاجها، حيث يتم من خلال تطبيق البروتين على الشعر الجاف والمغسول مسبقا، مع اتباع التعليمات الخاصّة فيه للحصول على النتائج المرغوبة.

اليكم هنا كيفية فرد الشعر بالبروتين

  • يغسل الشعر جيدا بالماء والشامبو حتى ينظف، ويتم التخلص من جميع الأوساخ كالغبار أو الدهون والزيوت.
  • تمشيط الشعر وتسليكه بشكل جيد للتخلص من جميع العقد أو التجعيدات.
  • تطبيق كريم البروتين على الشعر مع تسليكه بالمشط، وذلك للحرص على تغلغله في جميع الشعرات على الرأس ومن الجذور ولغاية الأطراف.
  • ترك البروتين على الشعر لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام مع الحرص على عدم لمس الشعر سواء كان أثناء التمشيط أم الغسل، وذلك حتى يتم امتصاص البروتين من الشعيرات بشكل كامل.
  • يوضع الشامبو المعد خصيصا من البروتين على الشعر من بعد مضي فترة الأيام الثلاثة ويفرك به الرأس جيدا وذلك حتى يتجانس الشامبو بشكل كامل مع الشعر.
  • ترك هذا المزيج على الشعر لمدة ثلث ساعة، ومن ثم يشطف بالماء لوحده، وبشكل جيد.
  • يعاد وضع البروتين على الشعر مرة أخرى مع الحرص مرة أخرى على تغلغله في كافة أطراف الشعر.
  • تمرر مكواة الشعر على جميع خصل الشعر وذلك لتثبيت البروتين في الشعر حيث يفضل استخدام مكواة من نوعية جيدة وذات درجة حرارة عالية.
  • ترك البروتين على الشعر بعد الكوي لمدة ثلاثة أيام دون أن يغسل أو يتسخ.
  • إعادة كوي الشعر بعد مرور الأيام الثلاثة وذلك للتأكد من تثبيت البروتين المعالج.
  • وهكذا يكون فرد الشعر وعلاجه باستخدام البروتين قد أصبح جاهزا وسيكون بالإمكان غسل الشعر عند اللزوم وفي أي وقت.
  • من الجدير بالذكر أن علاج الشعر باستخدام البروتين من شأنه أن يقوي الشعر ويكثفه، كما وأنه يصلح لاستخدامه على الشعر المصبوغ أو التالف من دون أن يؤثر سلبا عليه، كما وأنه يساعد على علاج مشاكل التقصف وعدم نمو الشعر، وسيغذيه ويطوله.
  • يبقى مفعول البروتين على الشعر من ثمانية أشهر إلى سنة في حال تمت العناية به بشكل جيد ومراعاة اتباع نظام غذائي صحي.

نصائح بعد استخدام البروتين

بعد القيام بجلسة لعلاج الشعر بالبروتين، سيصبح الشعر معرضا للعديد من المشاكل، وبالتالي يجب أن تحرص السيدة على أن تواظب باستخدام المستحضرات والمنتجات الخاصة بالعناية بالشعر، وأهمها المرطبات، واستخدام الشامبوهات المناسبة والخالية من كلورايد الصوديوم، بالإضافة إلى الحرص على عدم التعرض للمياه المالحة بعد العلاج.

أضرار البروتين المعالج للشعر

بالرغم من الفوائد التي يقدمها البروتين للشعر، إلا أن له بعض الآثار الجانبية السيئة، والتي تتمثل في النقاط التالية:

حساسية الجلد: حيث أدى استخدام البروتين لفرد وعلاج الشعر إلى الإصابة بالتحسس في فروة الرأس، حيث تمثلت الأعراض بتهييج الفروة، وظهور الطفح الجلدي، بالإضافة إلى الحكة المزعجة والمستمرة، والتي تكون مصحوبة بحرقة شديدة في بعض الأحيان.

تساقط الشعر: سيؤدي إلى جفاف فروة الرأس، وإضعاف الشعرة مؤديا إلى تقصفها، مما سيؤدي في النهاية إلى تساقطها، حيث تبدأ الأعراض بالظهور بعد فترة من تلقي العلاج، حيث يرجع السبب إلى تأثير البروتين على نسبة الدهون المفرزة من فروة الرأس، والتي من شأنها أن تعمل على ترطيب الشعرة وإكسابها الحيوية واللمعان.

من الممكن أن يتطور تأثير البروتين المعالج للشعر إلى أن يحفز نمو الخلايا السرطانية في الجسم، وذلك نتيجة احتوائه على العديد من المواد الكيميائية، والتي يتمّ امتصاصها من قبل الجلد، أو التي يتمّ استنشاقها خلال عملية الفرد، حيث إن تعريض البروتين للحرارة، ينتج عنه غازات قوية الرائحة تسبب الاحتقان في الأنف، والاحمرار في العينين.

اقرأ:




مشاهدة 69