كيفية تنمية مهارات الطفل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:58
كيفية تنمية مهارات الطفل‎

كيفية تنمية مهارات الطفل

في كل منزل و عائلة لا بد من وجود أطفال يملؤون المنزل ضجيجاً و حيوية و حياة و حب ، فلا حياة في المنزل دون الأطفال ، و وجود الأطفال يعد نعمة إلهية لا يمكن حصر آثارها الإيجابية ، فعلى كل إنسان رزقه الله تعالى الأطفال أن يحمد الله تعالى ، على هذه النعمة ، فكثيرون من يتمنون هذه النعمة ، لكن الله تعالى يرزق من يشاء برحمته و قدرته، لا بد على الوالدين أن يعتنوا بأولادهم في مختلف مراحل حياتهم على أكمل و أفضل وجه من الاهتمام و الرعاية ، فلذلك سنذكر في هذا المقال عن كيفية تنمية مهارات الأطفال بمختلف و شتى الطرائق .
 تنظيم تناول الطفل لوجباته

و بخاصة وجبة الإفطار فوجبة الإفطار تمثل الوجبة الأساسية و عدم تناولها يمكن أن يؤدي الى إنخفاض نسبة السكر في الدم مما يؤدي الى عدم وصول التغذية الكافية للمخ كما يراعى في تغذية الطفل عدم الإسراف في تناول السكر حيث قد يؤدي هذا الإسراف الى عرقلة إمتصاص البروتينات و العناصر الغذائية الاخرى مما يسبب عرقلة في نمو المخ .
 إبعاد لطفل عن أماكن ذات الاجواء الملوثة

و الأماكن التي يكثر بها التدخين فالمخ هو أكثر أجهزة او أعضاء الإنسان إستهلاكًا للأوكسجين و إستنشاق الطفل للهواء الملوث يؤثر على نمو و فاعلية و آداء المخ .
 النوم

يجب أن ينال الطفل عدد ساعات نوم كافية مما يسمح للمخ بالنمو و التجدد بشكل مستمر مع مراعاة عدم تغطية رأس الطفل او عدم جعله يرتدي اشياء على رأسه أثناء النوم فإن ذلك يعمل على تركيز لثاني أكسيد الكربون و إنخفاض في تركيز الأوكسجين مما يؤثر على نمو المخ و خلاياه .

 أنشطة تنمية الذكاء و القدرات العقلية لدى الأطفال

يجب أن يؤدي هذه النوعية من الأنشطة و التي تساعده على تنمية قدراته و مهاراته العقلية و من هذه الأنشطة

اللعب بشكل عام يعتبر من أبرز أنشطة تنمية القدرات و المهارات العقلية لدى الأطفال و اللعب التخيلي يعتبر اهمها فتجد الأطفال الذين يفضلون هذا النوع من اللعب عادة متفوقون و على درجة كبيرة من الذكاء و قدراتهم اللغوية غالبًأ متميزة و كذلك قدراتهم على التوافق الإجتماعي .
 القصص و كتب الخيال العلمي 
واحد من أهم مؤشرات الذكاء لدي الأطفال العمل على تنمية التفكير العلمي لديهم و يساعد على ذلك توفير الكتب و قصص الخيال العلمي و دفع الطفل لقراءتها مما يساعد على تنمية الفكر العلمي المنظم و قدرات الإبتكار مما يؤدي بطبيعة الحال الى تنمية قدرات و مهارات الطفل العقلية .
 الخيال 
يجب أن نعرف أن الخيال الجامح و التخيل هو ملازم للطفل , الأطفال غالبًا ذوو قدرات عالية على التخيل لذا فالمطلوب هو العمل على تنمية هذه القدرة عن طريق قص القصص الخيالية او الخرافية و لكن يجب إنتقاء تلك القصص بحيث تكون تتناسب مع ثقافتنا الدينية و الاخلاقية , فنحن لا ننمي فقط المهارة او القدرة العقلية و إنما ننمي و نبني معها أخلاق هذا الطفل فالإنسان ليس مجرد عقل و إنما هو مجموعة من المكونات المتراكبة او المتمازجة فالعقل دون وجود الأخلاق يعتبر شئ مدمر , لذا يجب إختيار القصص المناسبة و التي تبني القدرات العقلية و الخلقية و تكون سهلة المعاني حتى يستوعبها بسهولة او يمكن قص قصص الخيال العلمي و ما أكثر هذه النوع من القصص حتى القديم منها .
 الرسم و الزخرفة و التشكيل 
يعتبر الرسم و الألوان و التشكيل بإستخدام عجائن اللعب او الصلصال أحد الأنشطة الهامة و اليسيرة التي تساعد على تنمية المهارات او القدرات العقلية حيث يتم من خلالها تنمية مواهب الطفل إن كانت موجودة في هذه الإتجاه تعرف هذه القدرة او كما نسميها موهبة الرسم او التشكيل بالقدرة التصويرية او الذكاء التصويري و يعبر الرسم و الرسومات التي ينتجها الأطفال عن خصائص مراحل النمو العقلي للطفل و قدراته التخيليه و التي يمكن تنميتها .
 الرياضة او التربية البدنية 
تعويد الأطفال منذ الصغر على ممارسة الرياضة فالعقل السليم في الجسم السليم , إن ممارسة الرياضة و الإنتظام في ممارستها يعمل على تقوية جسم الطفل و العمل على تنشط دورته الدموية و بالتالي وصول الدم و الأكسجين و الغذاء بالشكل الكافي للمخ مما يدفعه الى النمو بشكل صحيح و سليم , كما أن ممارسة الرياضة تفرض على من يمارسها الإلتزام بالكثير من العادات الصحية و بذلك كلما صح البدن صح المخ .
القراءة
هنا لا يتم الإقتصار فقط على القراءة في مجال الخيال او الخيال العلمي فقط و إنما التوسع في نوعية الكتب المقروءة للتعرف على مجالات أوسع و أشمل و تنمية القدرة الإبداعية سواء فيما يتعلق باللغة او التعبيرات او المعاني و الأفكار , كما أن القراءة تعتبر أفضل الوسائل او الطرق التي يستطيع بها الطفل إستكشاف البيئة و العالم المحيط به و التعرف عليه و تساعده في تنمية مهاراته الإبداعية و الدراسية كذلك .
الهوايات و الأنشطة الترويحية 
لن يقضي الطفل كل وقته في الدرس و القراءة و الكتب بل يجب أن يمارس ما يحبه او يمارس هواية و بالطبع بعد تعريض الطفل لكل ما سبق يستطيع و تستطيع الأسرة تحديد هوايات الطفل , لذا فأوقات فراغه يمكن أن يقضيها في ممارسة هذه الهواية و العمل على تنميتها ايًا كانت تلك الهواية الرسم , الكتابة , ممارسة نوع من أنواع الرياضة ايًا كانت فهى في النهاية تصب في نفس الهدف تنمية مهارات و قدرات الطفل العقلية .
 حفظ القرآن 
رغم ذكر حفظ القرآن في ذيل هذه القائمة الا أنه هو الأول في الأهمية و تجده يضم جميع ما سبق داخله ففيه دعوة لإعمال العقل و التفكير و العمل و الرياضة و الترفيه فيه كل ما ورد في القائمة و ما لم يرد أيضًا , كما أن حفظ القرآن ينمي العديد من المهارات و القدرات لدي الطفل القدرة عل الحفظ , القدرات اللغوية , و مع تقدمه في العمر قليلًا تظهر القدرة على التفكير و التدبر مما يساعد على توسيع مدارك الطفل و قدراته التخيلية و قدراته على الإدراك و قدراته المنطقية في الربط و الإستنتاج .

يجب أن نعرف أن التعريف الحديث للذكاء أنه مجموعة من القدرات او المهارات و أن هذه القدرات او المهارات قابلة للتطوير ايا كان العمر لذا فوفقًا لهذا التعريف لا يوجد إنسان او طفل يمكن أن نطلق عليه لفظ غبي او ضعيف القدرات العقلية و انما يوجد من هو ضعيف في بعض القدرات و قوي في البعض الآخر , لذا فالمطلوب هو العمل على تنمية تلك المهارات و تطويرها سواء القوي فيها بشكل طبيعي او تلك التي هو ضعيف بها و يتم ذلك من خلال برامج متخصصة يمكن الحصول عليها بسهولة .

اقرأ:




مشاهدة 61