كيفية الصلاة على النبي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:27
كيفية الصلاة على النبي‎

كيفية الصلاة على النبي

قال تعالى {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }.الأحزاب آية 56.

تعتبر الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمر إلهي ورد ذكره في القرآن الكريم، حيث خاطب الله تعالى المؤمنين في كتابه العزيز الحكيم في أكثر من آية وأكثر من موضع ليحثّهم على الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وأنّ الصلاة على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام لم تقتصر على البشر فقط، بل إن الآية قد افتتحت بـ “إن الله وملائكته يصلون على النبي”، أي أنّ الله سبحانه وتعالى وملائكته قد صّلوا عليه وسلّموا تسليما، لذلك فإنّ للصلاة على النبي، صلى الله عليه وسلم، فضل كبير وأثر دينيّ في نفس وحياة المسلم، كما أنّ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم مكانة في نفوس المسلمين، ودور عظيم في نشر الدعوة الإسلامية، فهو القدوة الأولى والحسنة لنا، وخاتم الأنبياء، وسيد البشرية، وخير الأنام، ووصف قبل بعثته بالصادق الأمين، خلق عظيماً، وبعث عظيماً ومات عظيماً، لذلك جعلت الصلاة عليه مقرونة ومرتبطة باسمه، عند ذكر اسم سيدنا محمد أمام أي مسلم، يلحقه فوراً بـ”صلى الله عليه وسلم” ، أو “عليه أفضل الصلاة والتسليم”.

فروى مالك عن أبي مسعود الأنصاري قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة،فقال له بشير بن سعد أمرنا الله أن نصلي عليك يا رسول الله ، فكيف نصلي عليك؟قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله،ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قولوا  {اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد ، والسلام كما قد علمتم}.

ورواه أيضاً النسائي عن طلحة بمثله دون قوله “في العالمين”وقوله “والسلام كما قد علمتم”

وفي المتفق عليه عن أبي حميد الساعدي أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” قولوا { اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد} .

وفي رواية أخرى لهما قولوا  {اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم ،إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد}.

و في الصحيحين عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال لقيني كعب بن عجرة فقال ألا أهدي لك هدية إن النبي صلى الله عليه وسلم خرج علينا فقلنا يا رسول الله، قد علمنا كيف نسلم عليك، فكيف نصلي عليك؟ قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

وللحديث بعض الصيغ الأخرى، وقد نقل الحافظ ابن حجر عدم ثبوت لفظ السيادة في أي صيغة من صيغ الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم.

صيغة الصلاة على النبي

فقد أمرنا الله تعالى بالصلاة على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فقال {إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً }[الأحزاب:56] قال الإمام البخاري عند تفسير هذه الآية عن كعب بن عجرة قال قيل يا رسول الله  أما السلام عليك فقد عرفناه فكيف الصلاة؟ قال قولوا ” اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد” وفي رواية للبخاري ومسلم” اللهم صل على محمد عبدك وعلى آله وأزواجه وذريته، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على محمد وآله وأزواجه وذريته، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد” متفق عليه من حديث أبي حميد الساعدي. وهذه الصيغ كلها صحيحة يمكن استعمال أي منها في الصلاة، أما خارج الصلاة فالأمر واسع. وأما الأوقات التي نصلي فيها على النبي صلى الله عليه وسلم فهي كثيرة ومنها
1- عندما يذكر النبي صلى الله عليه وسلم تستحب الصلاة عليه، وهناك من قال بوجوب ذلك،
2- عقب الأذان، لقوله صلى الله عليه وسلم{ إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول المؤذن ثم صلوا علي} رواه مسلم
3- وفي يوم الجمعة وليلتها، لقوله صلى الله عليه وسلم { أكثروا من الصلاة علي في يوم الجمعة وليلة الجمعة، فمن فعل ذلك كنت له شهيداً وشافعاً يوم القيامة }أخرجه البيهقي في شعب الإيمان عن أنس. وحسنه السيوطي.
4- وفي بداية الدعاء ونهايته. قال الإمام النووي في كتاب الأذكار أجمع العلماء على استحباب ابتداء الدعاء بالحمد لله تعالى والثناء عليه، ثم الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكذلك يختم الدعاء بهما، والآثار في هذا الباب كثيرة معروفة.
5- وتستحب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ضمن أذكار الصباح والمساء عشر مرات، لقوله صلى الله عليه وسلم { من صلى علي حين يصبح عشراً، وحين يمسي عشراً أدركته شفاعتي يوم القيامة} .
6- وتسن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بالصيغة الإبراهيمية بعد التكبيرة الثانية في صلاة الجنازة.
7- وفي التشهد الأخير من الصلاة تسن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ومن العلماء من أوجب ذلك، وأبطل الصلاة إذا خلت من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
8- تستحب الصلاة على النبي صلى الله عليه في المجلس قبل أن يقام منه، لقوله صلى الله عليه وسلم{ ما جلس قوم مجلساً لم يذكروا الله تعالى فيه، ولم يصلوا على نبيهم فيه إلا كان عليهم ترة، فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم} .

اقرأ:




مشاهدة 90