كيفية التعامل مع المراهق العصبي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 30 نوفمبر 2016 - 11:26
كيفية التعامل مع المراهق العصبي‎

المراهقة

المراهقة هي الفترة التي تأتي بعد فترة الطفولة وهي من أصعب المراحل التي يمرّ بها الإنسان فتحدث عنده تغييرات نفسيّة وفكريّة وجسدية ويصعب التعامل مع المراهق وخاصة المراهق العصبي

الذي تزيد عنده سرع الغضب إلا أنّنا سنتناول في هذا المقال مجموعة من النصائح التي ستساعد الكثير على التعامل مع المراهق العصبي بشكل سليم دون أي صعوبة.

طريقة التعامل مع المراهق العصبي

  •  لابد من وضع خطة ومنهج في التربية بين كل من الأب والأم حتى لايشعر الأبناء بأختلافات وتناقضات بين طريقة الأب والأم في التربية والأتفاق على الأساسيات بين الطرفين
  •  الحرص على أستخدام لغة الحوار الهاديء لتكون هي السمة السائدة في المنزل
  •  يجب على كل من الأب والام مصادقة الشباب في سن المراهقة والتقرب من الأبناء أكثر ولكن بدون تطفل عليهم
  •  يجب ان توصل للأبناء حاجة المنزل بوجود هذا الشاب عندكم وسعادتكم بقربه منكم
  •  أحترام أصدقاء الأبناء وعدم التقليل من شأن أي صديق
  • مع الحرص علة تنبيه الأبناء من أصدقاء السوء
  • ومناقشة الأبناء في الأسس الصحيحة والسليمة لآختيار الأصدقاء
  •  الاهتمام بالدوافع التي تزيد من كفائة الأبناء وتجعلهم يتطلعون نحو مستقبل أفضل
  •  تذكير الأبناء في هذه المرحلة برضا ربه والاهتمام بالمواظبة على الصلاة والصيام

نصائح للتعامل مع المراهق العصبي

نصائح للتعامل مع المراهق العصبي

  • الاحترام يجب معامله الشخص المراهق باحترام وعدم التقليل من شأنه لكي يتعلّم هو أيضاً كيف يحترم الآخرين ويحترم أهله وأصدقائه فلا يجب الإنفعال سريعاً لتصرفاته واحراجه أمام الجميع.
  • الثقة يجب تعزيز ثقة المراهق دائماً عندما يقوم بعمل جيداً، لزرع الثقة به ويجب إعطاؤه فرصة ليثبت نفسه وعدم التفتيش في أغراضه الخاصة وإعطائه الثقة بأنّه قادر على أن ينجز مهامه وحده.
  • تقديم المساعدة والمساندة يجب عدم التحكّم في كلّ شيء يخص حياة المراهق، وتقديم دائماً المساعدة والنصيحة عندما هو يطلب ذلك وترك له القرار النهائي.
  • التواصل يجب وجود حوراً دائماً بين المراهق وأهله عما يدور في ذهنه، وتقع هذه المسئولية على عاتق الأم فيجب أن تكون قريبه من ابنها أو ابنتها وتنصت لهم، فوجود الأهل لا يعني دائماً تلقين المهام والأمور التي يجب تنفيذها بل يتوجب سماع ما قام به المراهق في يومه، ويجب تعليمه على ذلك منذ الطفولة وعند عدم رغبة المراهق في الكلام فلا يجب الضغط عليه.
  • الأصدقاء يجب ترك المراهق أن يختار أصدقائه بنفسه مع توجيه النصائح واحترامه أمامهم وتعزيز الثقة بينهم.
  • حدود واضحة يجب معرفة المراهق لقوانين البيت وما هو مسموح وما هو ممنوع بوضوح وبوجود قوانين يتقبلها المراهق ولا تكون متشددة كثيراً.
  • المسؤولية المراهق قادر على تحمل المسؤوليات الصغيرة ومسؤولية نفسه، فهو أصبح في سن النضوج لذلك يجب أن يتحمل مجموعة من المسؤوليات التي تجعله يثق في نفسه بشكل أكبر.
  • تفهم الاحتياجات يجب تفهم احتياجات المراهق، فيجب تلبية هذه المتطلبات وعدم مناقشته عندما يشعر بالغضب وتركه يجلس وحيداً حتى يهدأ.
  • استخدام أسلوب الحزم وليس القسوة يجب الابتعاد عن الصراخ على المراهق وضربه والاكتفاء بمعاقبته عند الخطأ وتعليمه الصواب ويجب أن يعلم ما هو السبب وراء معاقبته.

أخطاء في التعامل مع المراهق العصبي

نصائح للتعامل مع المراهق العصبي

  • القسوة الشديدة والحزم الشديد في التعامل مع المراهق.
  • معاملته بتدليل خوفاً من عصبيته وانفعاله.
  • محاولة تصيد الأخطاء والوقوف معه على توافه الأمور.
  • التدخل في كل صغيرة وكبيرة تخصه مع عدم إعطائه حقه من الخصوصية.
  • محاولة تجنبه وعدم التعامل معه.
  • أن ننفعل ونغضب مثله.
  • إشعاره بالذنب لكونه يغضب مع أن الأمر قد يكون خارجاً عن إرادته.
  • كثرة اللوم والتوبيخ حتى على توافه الأمور.
  • التعامل معه كطفل صغير.

فكرة للتعامل مع المراهق الغاضب

  • تفَّهم غضب المراهق وقدر مشاعره.
  • ساعده على تصريف الغضب إلى شيء إيجابي.
  • حاول أن تفهم منه سبب انفعاله. فلعل لديه من الأسباب ما لا تعرفه أنت.
  • أشعره بحبك له وحرصك على مصلحته مع عدم رضاك عن تصرفه حتى يفتح قلبه لك.
  • لا تتعامل مع الأمر على أنه إهانة لشخصك فهو بالتأكيد لا يقصد إهانتك.
  • حُث المراهق على الغذاء الجيد حتى يقوي أعصابه على التحمل وليعوض الجسم ما يفقده نتيجة لنموه السريع.
  • احتفظ بهدوئك ولا تجعل غضبه يفقدك السيطرة على انفعالاتك.
اقرأ:




مشاهدة 7