كيفية التعامل مع المراهق الخجول‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 30 نوفمبر 2016 - 11:29
كيفية التعامل مع المراهق الخجول‎

المراهق الخجول

يعانى المراهق الخجول من عدم القدرة على التواصل مع الآخرين بشكل فيه خجل مبالغ جدا

ويظهر عليهم عدم القدره على التواصل مع الغير من خلال التهرب من النظر فى العينين

وعدم القدرة على التواجد فى التجمعات خوفا من الإحراج

كذلك يخاف بعضهم من الأكل أو الشرب مع الغير

أو المصافحة بل يصل الأمر إلى الخوف من أن يراه شخص يعرفه فيضطر إلى التحدث معه .

أنواع الخجل

  • الخجل الإجتماعي- الانطوائي يتميز هذا النوع من الخجل بالعزلة، ولكن يمكن للمراهق العمل بكفاءة مع الجماعة إذا اضطر إلى ذلك.
  • الخجل الإجتماعي- العُصابي ويتميز صاحب هذا النوع من الخجل بالقلق الناتج عن الشعور بحساسيةٍ مفرطةٍ نحو الذات، وإحساس بالوحدة النفسية.
  • الخجل العام يتميز صاحب هذا النوع من الخجل بعيوب في أداء المهارات: كالحرج والفشل في بعض الأحيان أثناء الإستجابة في الموقف الإجتماعي. وقد يظهر الخجل العام بوضوح في الجلسات الإجتماعية والأماكن العامة.
  • الخجل الخاص ينصب إهتمام صاحب هذا الخجل النوع من الخجل على الأحداث الذاتية، وغالباً ما يتعلق بالعلاقات الشخصية الحميمة.

أعراض الخجل عند المراهق الخجول

أعراض الخجل عند المراهق الخجول

  • السكوت، أو قلة الكلام، وعدم النظر لمن يتحدث معه، وربما دفن وجهه في صدرك
  • رفض أي عمل يوكل إليه فيه حديث مع الغرباء حتى في الهاتف.
  • التعرق الشديد وزيادة نبض القلب، وربما ظهور بعض اضطرابات المعدة والشعور بجفاف الفم والحلق
  • الحرص على البعد عن الأضواء، خاصة الجلسات الجماعية والحفلات والمشاركات الخيرية والطلابية والرحلات بل حتى صعوبة تكوين صداقات

أسباب الخجل عند المراهق الخجول

  •  قسوة الوالدين في التعامل، أو تدليلهما الشديد، أو الخوف المرضي عليه.
  • الخلافات الزوجية
  • معاناته من أي عيوب خلقية
  • انتقاده المستمر ورغبة الأبوين في أن يكون مثاليًا
  • عدم احتواء معلم المدرسة له خاصة في الحضانة وسنوات تعليمه الأولى
  • موت أحد الوالدين
  • الغربة واختلافه عن أقرانه في اللغة أو الشكل أو الملبس
  • اختلاف المستوى الاجتماعي عن أقرانه
  • مقارنته بأخيه أو أخته الأكبر عمرًا والذي قد يكون اجتماعيًا

كيفية التعامل مع المراهق الخجول

كيفية التعامل مع المراهق الخجول

  • لا تعتذري عنه أمامه بقول “آسفة إنه خجول” فهي تشعره أنه يعاني نقص ما
  • لا تكرري أمامه كلمة خجول ولا تصفيه بها ولا تنتقديه بكلمات سلبية مثل يا خجول، يا بليد، ولا تقارنيه بإخوته أو أصدقائه
  • تعاطفي مع خجله ولا تتكلمي عن ذلك أمام الآخرين ولا تنتقديه
  • انتبهي لحاجاته النفسية والعاطفية وهدئي مخاوفه
  • عند وجود ضيوف، قدمي بنفسك نموذج الثقة أمام الآخرين ودعيه يشاهد أفعالك وسيقلدها بالتدريج. إن صارحك بالمشكلة فقدمي له النصائح واجعليه يتدرب أمامك.
  • عند وجود ضيوف، اطلبي منه أن يخرج لهم وقولي له أن الجميع يسألون عنه ويريدون رؤيته لأنهم يحبونه لكن لا تضغطي عليه ولا تطلبي منه أكثر من مرة ولا تأخذيه قسرًا
  • علميه بعض النصائح الاجتماعية كطريقة التحية والسلام ولا توجهيه أمام الآخرين بل دربيه على السلام والتواصل والابتسامة بينكما. ارسمي سيناريو مسرحية بينك وبين أبيه ودربيه على ذلك. حاولي أن تمثلي مع أولادك مسرحية تعلم الإيتيكيت وعلميهم كيفية التعامل مع الضيف.
  • علميه التعامل مع مشكلة الخجل واطرحي أفكارًا تمكنه من الراحة والاسترخاء
  • علميه كيفية كسب الأصدقاء وأن يظل واثقًا في نفسه.
  • دربيه على مواجهة الزملاء المتنمرين وعلميه سبل الدفاع عن نفسه وشجعيه على تعلم رياضة يدافع بها عن نفسه لكن احرصي على ألا يصبح عنيفًا
  • لا تتدخلي لتدافعي عنه في كل موقف
  • ليس مهمًا عدد الأصدقاء وأنما الأهم الأصدقاء الجيدين لذا لا تضغطي عليه لكسب مزيد من الأصدقاء.
  • امدحي صفاته الحسنة، واطلبي رأيه في الشيء وامدحيه عليه
  • انتبهي لمن يشاركونك التربية مثل الجدين والأعمام والعمات والأخوال والخالات
  • كوني عادلة بين الولد والبنت، وبين الأبناء بعضهم البعض
  • شجعيه على تنمية موهبته أيًا كانت
  • كوني مستمعة جيدة وإن حكى لك موقفًا جيدًا امدحيه وإن كان خاطئًا لا تقاطعيه ولا تنتقديه بعنف وإنما اشرحي له رأيك بهدوء
  • لا تنتقديه هو وانتقدي السلوك فلا تقولي أنت مخطئ، بل هذا خطأ، ولا تقولي أنت سيء الأدب مع أخيك، ولكن لقد أسأت إلى أخيك.
اقرأ:




مشاهدة 4