كيفية التعامل مع الزوج العنيد‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:21
كيفية التعامل مع الزوج العنيد‎

كيفية التعامل مع الزوج العنيد

الزوج العنيد هو الزوج الذي يرفض الامتثال للإرشادات والنواهي والأوامر والطلبات المنزلية، ويصرّ على فعل ما يعتقد بأنّه الأنسب لنفسه دون الاكتراث لغيره، وغالباً ما تكون هذه الشخصية ميّالة إلى الأنانية وحب الذات وربما عدم النضج الكافي، ويكون مستعداً للمناقشة والجدال والعراك مع كل من يخالف رأيه حتى لو كان خاطئاً.

لا يمكن مواجهة العند..بفعل مثله
الزوجة الذكية هي التي تستطيع أن تتعامل مع زوجها بمهارة وفن وحكمة، ولا يوجد زوج يتصف بالكمال، وعلى الزوجة أن تكون على معرفة ودراية بأنماط الشخصيات المختلفة حتى تعرف من أي نمط تتكون شخصية زوجها فتدرك أسلوب التعامل معه.

نتعرض في هذه السلسلة إلى أنماط الشخصيات، سواء أكانت للزوج أو للزوجة أو للأطفال.ونبدأ بالعناد عند الزوج وكيف تتعامل معه الزوجة بحكمة، بحيث لا تفقد هدوءها واستقرار أسرتها.

فالعناد يقابلنا في حياتنا، سواء أكان على مستوى الحياة العامة (الأصدقاء، العمل، الخدمات)، أو على مستوى الأسرة (الزوج، الزوجة، الأطفال، الأخوات، الإخوة، الحموات).

ومن الممكن أن تكون صفة العناد بداخلنا، ولكن لا نعرف كيف نعالجها ونتعامل معها؛ حتى تقينا وتحمينا من السلبية والتأخر والتخلف عن مواطن التقدم، فتمنع عنا الخيرات والبركات.

العناد هو السلبية التي يبديها الشخص تجاه الأوامر والنواهي والإرشادات الموجهة إليه من قبل الآخرين، وهو الإصرار على الفعل الذي يخالف الأوامر، ويتكون العناد عندما لا يستطيع الإنسان التكيف مع الظروف.

أسباب عناد الزوج

  • عدم النضج وانعدام القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ.
  • التمركز حول الذات والأنانية الشديدة.
  • فقدان أصول التعايش مع الآخرين، حيث يتعلم الأخطاء من الوالدين.
  • الإصرار على الرأي.
  • الإجهاد.. فالإنسان عندما يتعب يتصرف بانفعال.
  • الوراثة من الوالدين نتيجة المعاملة الأسرية التي لا تتسم بالاحترام وبث الثقة في النفس.

أنواع عناد الزوج

  • الطاعة بتذمر.
  • التحدي الظاهر، وهو على استعداد للمعركة والمشاحنة في أي وقت.
  • العناد الحاقد، وهو عمل عكس الشيء الذي يطلب منه.

خصائص الشخصية العنيدة

  • تجاهل وجهة نظرك، ولا يرغب في الاستماع إليها؛ لأنه لا يحب أن يرضخ لأوامر أحد أو آرائه.
  • يرفض الحقائق الثابتة لإظهار ذاته.
  • متسرع وغير ناضج من الناحية العاطفية والانفعالات، حساس، ومتمركز حول ذاته، شكاك ووسواس، ضعيف النفس، ينقصه الهدف في الحياة.
  • قاس في تعامله، ويملك الحجة أحيانا أو الصوت العالي.
  • ليس لديه احترام للآخرين، ويحاول النيل منهم إذا لم يستجيبوا لعناده أو وجهة نظره.
  • لديه مشكلة في طريقة التفكير، ويفتقد إلى التعاون والتواصل مع الآخرين والتعبير عن النفس.

هناك من الفتيات اللاتي يرغبن في الزواج من الشخص العنيد؛ لأنه يمثل عندها القوة والشخصية، ولكن إذا كانت الفتاة تتمتع بشخصية قوية فلا ننصحها بذلك.. كذلك إذا كان درجة العناد في الزوج نابعة من شعور بالنقص فلا ننصحها بالاقتران بمثل هذا الزوج.

نصائح للتعامل مع الزوج العنيد

وإليك بعض الإرشادات التي تعينك في التعامل مع زوجك العنيد

  • الحوار الهادئ الذي يتميز بالتفهم والاستماع.
  • تقبليه كما هو وعبري دائما عن حبك بلمسات عملية.
  • التشجيع والتعاون ومشاركته في أعمال مفيدة، ومساعدته على اتخاذ القرارات الجماعية بما يقلل من درجة العناد.
  • شجعيه وامنحيه الحافز الإيجابي دائما.
  • تقوية العلاقات معه بالحب والأمل.
  • عدم إصدار الأوامر له والتحدث معه بقسوة.
  • البحث دائما عن أشخاص متعاونين معه مثل الأصدقاء والمعارف.
  • تجنب المواقف المثيرة للانفعال.
  • اتركيه يعبر عن انفعالاته وأعطيه الفرصة للتعبير عن رأيه.
  • أعطي له مساحة من الاستقلالية والحرية.
  • لا تضغطي عليه بكثرة طلباتك.
  • احتويه بلمسات حبك وازرعي الأمان في قلبه معك.
  • تحدثي معه من خلال سلوكياتك.. اجعليها رسائل له مفعمة بالحب والحنان.
  • بالحب تقهرين العناد

لا بد أن تعرفي أن طاقة الحب طاقة شفائية، ولها ذبذبة عالية تجلب الخير وتقوم النفس، وتجعل الصعب سهلا، فلتنشري بالحب والسلام ما تريدينه، وتوجهيه إلى الخير، حتى يتم إصلاح حياتك، وتستطيعين بذلك تحويل الطاقة السلبية إلى طاقة إيجابيةمع تمنياتي للجميع بحياه ملؤها السعاده والحب.

كيف تتعاملين مع زوجك عندما يثور في وجهك

في اللحظة التي يغضب فيها بشدة ويبدأ بالصراخ كوني هادئة ومتماسكة وقوية.. انتبهي فالتوتر، وكثرة الكلام والحركة، والبكاء، والضعف، والخوف.. كل هذه الأمور ستزيد من حدة غضبه وعصبيته. لا تقفي بخنوع وخوف وذل بل قفي أو اجلسي بثبات منتصبة القامة ولكن باحترام.ولا تنظري له بحدة، ولا تجعلي نظراتك تبدو بلا معنى وكأنك لا تهتمين به وبكلامه انظري إليه باهتمام لكن دون حدة و استمعي له جيدًا وأكدي له أنك تسمعينه، فأشد ما يمكن أن يثير غضبه أن يشعر أنك لا تسمعينه ولا تعرفين ماذا يقول. أشعريه أنك تتابعين كلامه وتفهمينه و أشعريه أنك تقدرين شعوره ولا تتجاهلينه. مثلاً عبارة: «ليش انت غاضب؟!» أو «هذا لا يستحق الغضب» أو «هدئ أعصابك لا داعي لكل هذا!» هذه العبارات تشعره أنك لا تقدرين موقفه ولا تفهمين. لذا فسيغضب أكثر!

لكن عبارة «فعلاً هذا الأمر يثير الغضب.. معك حق.. لكن بإذن الله لن يتكرر».. ستجعله يهدأ لأنه سيشعر أنك تقدرين شعوره. لا تناقشي ولا تتنازلي له بسرعة لتسكتيه.. بل أجلي النقاش لوقت لاحق بطريقة لبقة.. «نتفاهم بإذن الله فيما بعد»، «خلاص نشوف حل للموضوع»، «يصير خير بإذن الله».. لأن الرضوخ والتنازل الدائم يجعلك تخسرين وتتألمين دائمًا..و احتسبي الأجر في صبرك عليه تلك الساعة، وتذكري أنه شخص أشبه بالمريض وأن هذه الساعة ستمر وتنتهي بإذن الله.
 بعد انتهاء ساعة الغضب

خليه يشعر بأنك متألمة ومتأثرة وحزينة بصمت، لكن دون أن تعاقبيه أو تشعريه بالبغض، حاولي أن تظهر عليك إمارات الحزن والألم.بعض الزوجات يتعرضن لنوبات الصراخ والغضب من أزواجهن ويتألمن بشدة، لكنهن يعدن للتعامل مع أزواجهن بشكل عادي!! فلا يشعر الزوج بأنها تألمت أو تأثرت!
وبعض الزوجات يقمن بعقاب الزوج بعدم التحدث معه أو مقاطعته مما يدفع بالزوج للعناد وافتعال المشاكل معها أكثر!! وهذا خطأ عامليه بشكل جيد بل رائع، لكن أشعريه بأنك حزينة ومنكسرة.. هذا سيجعله يشعر بالندم.إذا استطعت أن تتحاوري معه بهدوء فيما بعد، فتحدثي معه عن هذا الموضوع وعن أثره على حياتكما.. أشعريه بأنك تحبينه وأنك تودين لو تكون حياتكما أسعد، لكن هذا الغضب يؤثر عليكما..ساعديه في علاج نفسه، أرشديه لطرق التحكم بالغضب التي أرشدنا لها الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، مثل الوضوء وصلاة ركعتين والجلوس أو الاستلقاء وذكر الله، واشتري له أشرطة أو كتبًا تساعده على علاج نفسه بإذن الله.

إذا أردت كسب زوجك العصبي.. احتويه بالحنان والعطف والتقدير.. وعامليه بلطف وتقدير وإجلال، وبيني له مشاعرك وتقديرك وسترين كيف تستطيعين علاجه بإذن الله، ولا تنسي أهمية الدعاء له وفقك الله.

اقرأ:




مشاهدة 72