كيفية التخلص من الكرش بسرعة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:39
كيفية التخلص من الكرش بسرعة‎

كيفية التخلص من الكرش بسرعة

يعتبر الكرش من المشاكل التي تؤرق الكثيرين، وهو عبارة عن تراكم دهون الجسم في منطقة البطن، والتي تعرف علمياً بالسمنة الوسطية أو بالسمنة المرتبطة بالجنس الذكوري، كما تعرف بشكل التفاحة، ويعتبر تراكم الدهون في هذه المنطقة عامل خطورة للكثير من الأمراض المزمنة، فهو يرفع من خطر الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبعض أنواع مرض السرطان، ومع أن هذا النوع من السمنة هو أكثر انتشاراً في الرجال، إلا أنّه موجود أيضاً لدى النساء، وخاصةً بعد سن اليأس.
ونذكر هنا مجموعة من النصائح الذهبية للتخلص من الكرش، والحفاظ على الصحة العامة من أمراض القلب والسرطان التي قد يتسبب فيها تراكم الدهون في منطقة الخصر والبطن، وهذه النصائح هي

  •  تقليل الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية مثل “الحلوى، والمخبوزات، والوجبات السريعة”.
  •  التقليل من استخدام الدهون المشبعة مثل (السمن)، واستعاضتها بالزيوت غير المشبعة مثل زيت الزيتون وزيت بذور الكتان.
  • الإكثار من شرب الماء على ألا يقل عن ثماني أكواب في اليوم، أو شرب ما بين 2 إلى 3 لتر من الماء، وذلك لما تمثله من أهميه بالغة في زيادة الحرق، لأن الماء يدخل في جميع العمليات الحيوية في خلايا الجسم.
  •  الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة لأنها تعطى الإحساس بالشبع فضلا عن تميزها بسعرات منخفضة.
  •  الإكثار من المشروبات الساخنة منخفضة السعرات مثل الشاي الأخضر- الذي يعرف بقدرته على حرق الدهون بشكل فائق- والقرفة، والزنجبيل، والكمون.
  •  التخفيف من وجبة العشاء حيث لا يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية في الليل قبل النوم.
  • الحرص على وجود فترة زمنية بين وجبة العشاء والذهاب إلى فراش النوم مدة لا تقل عن ثلاث ساعات.
  •  الاهتمام بالتمارين الرياضية مثل المشي بصفة عامة، والتمارين المخصصة للبطن بصفة خاصة.
  •  شفط البطن للداخل بصفة مستمرة أثناء الجلوس و المشي.
  •  وأخيرا وليس آخرا، عدم الاستعجال في الحصول على نتائج مثالية، حتى لا تصاب بالاكتئاب، كما أن الحصول على نتائج مرضية يحتاج لمزيد من الصبر مع الالتزام بالنصائح التي تم ذكرها في السالف.

وللتخلص من الكرش لا بد من اتباع نظام غذائي صحي، يحتوي على نسب معتدلة من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى اتباع بعض الإجراءات الأخرى التي تتعلق بنمط الحياة اليومي.
وفيما يلي مجموعة من الوسائل التي تساعد على التخلص من الكرش في أسرع وقت ممكن بحسب موقع بريفينشن الإلكتروني.

  • الإكثار من الخضروات إذا كنت ترغب في الحصول على معدة مسطحة في أسرع وقت ممكن، فما عليك إلا تناول الخضروات وخاصة الورقية منها، فهي من الأطعمة الفقيرة بالسعرات الحرارية، وتحتوي نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، التي تساعد على تخفيف احتباس الماء دون أن تسبب انتفاخ البطن.
  • التخفيف من الكربوهيدرات يجب الابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات الثقيلة كالمعكرونة، وهذا ما يدفع الجسم لحرق مخزونه من الكربوهيدرات والتي تدعى بالجليكوجين.
  • التخلص من النشويات المعقدة تشير الأبحاث إلى أن بعض أنواع النشويات كتلك الموجودة في البطاطا والذرة والقمح تسبب إنتاج الغازات التي تتجمع في الأمعاء، باستثناء الأرز الذي يعد المادة النشوية الوحيدة التي لا تسبب الغازات.
  • التخفيف من الحليب ومنتجات الالبان يسبب الحليب ومشتقاته شعوراً بالنفخة والغازات لدى الكثيرين، كما أن عدم قدرة البعض على تحطيم وهضم السكر في الحليب يؤدي إلى مشاكل واضطرابات هضمية كالتشنجات والإسهالات، لذلك ينصح بالبحث عن بدائل خالية من اللاكتوز كحليب الصويا.
  • الإكثار من تناول الفواكه يوصي المختصون بالتغذية بتناول التوت والعنب والحمضيات لاحتواء هذه الفواكه على نسب متساوية من الفركتوز والجلوكوز، مما يجعلها أسهل هضماً من الفواكه الغنية فقط بالفركتوز كالتفاح والكمثرى.
  • التخفيف من البهارات والتوابل الحارة تحفز الأطعمة الحارة على إنتاج أحماض المعدة وتسبب اضطرابات هضمية وشعور بالنفخة، لذلك يفضل استبدالها بالمنكهات العشبية الخفيفة مثل الشبت والريحان والنعنع والميرمية و الطرخون وإكليل الجبل، كما يمكن استخدام مسحوق الكاري والليمون لإضافة نكهة على الدجاج والسمك.
  • النشاطات البدنية أشارت دراسة في جامعة برشلونة الإسبانية إلى أن النشاط البدني المعتدل يساعد على التخلص من الغازات وانتفاخ البطن، لأن زيادة معدل ضربات القلب والتنفس السريع يحفز الانقباضات الطبيعية لعضلات الأمعاء مما يساعد على منع الإمساك وتراكم الغازات في البطن.
  • الماء لا شيء أفضل من الماء لطرد السموم من الجسم والتخلص من الوزن الزائد، وينصح بتناول 6- 8 أكواب من الماء يومياً للحصول على أفضل النتائج.

حمية التخلص من الكرش

لا يوجد حمية محددة لخسارة دهون الكرش دون غيرها من دهون الجسم، ولكي يتم خسارة الكرش بالحمية يجب اتباع حمية منخفضة السعرات الحرارية لخسارة الوزن الزائد، ويجب استشارة اختصاصي تغذية موثوق حتى لا يتم اتباع حمية خاطئة من الحميات التي يكثر الترويج لها وتنتشر بين الناس دون أن يكون لها أساس علمي وصحي صحيح . وكمثال على حمية لخسارة الوزن، تعطي الحمية التالية 1500 سعر حراري، ولكن يجب عدم اتباع هذه الحمية أو غيرها دون استشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية لتقييم الحالة الصحية والتغذوية والتأكد من عدم وجود ما يمنع من اتباعها.

الحمية

  • الفطور (60 جم خبز أسمر أو نخالة + كوب حليب خالي الدسم + 1/3 كوب لبنة + ½ كوب شرحات خضار)، أو (1 1/2 كوب حبوب الإفطار الكاملة الجاهزة غير المحلاة + كوب حليب خالي الدسم + 1/2 كوب شرحات خضار).
  • سناك 3 تمرات صغيرة الحجم، أو تفاحة صغيرة، أو برتقالة صغيرة، أو موزة صغيرة.
  • الغداء (كوب أرز مفلفل بكمية بسيطة من الزيت + 90 جم صدر دجاج منزوع الجلد+ 1 كوب ملوخية أو أي خضار مطبوخة أخرى)، أو (كوب أرز كبسة أو صيادية + 90 جم صدر دجاج منزوع الجلد أو سمك مشوي + كوب سلطة خضار)، أو (حبة بطاطا مشوية أو مسلوقة متوسطة الحجم + 90 جم ستيك العجل الصافي من الدهن + كوب سلطة خضار).
  • سناك 2 كوب سلطة خضار دون زيت.
  • العشاء 30 جم خبز أسمر أو نخالة + (قطعة جبنة بيضاء دايت أو 1/3 كوب لبنة قليلة الدسم أو 30 جم شرحات صدر حبش) + ½ كوب شرحات خضار + كوب حليب خالي الدسم.
  • سناك برتقالة صغيرة، أو 2 حبة تين متوسطة الحجم، أو 17 حبة عنب صغير الحجم، أو 4 حبات مشمش طازج، أو 1 1/4 كوب حبات فراولة كاملة

العمليات الجراحيّة للتخلّص من الكرش

يفكّر الكثير من النّاس بالتخلّص من الكرش وخسارة الوزن عن طريق العمليّات الجراحيّة، ومع أن هذا الحل يصلح في بعض حالات السمنة المفرطة عندما تكون الاستفادة منها تفوق الضرر الذي يمكن أن يحصل من مضاعفاتها، إلا أنه يجب عدم التفكير فيه دون مبررات صحية قوية، ومن أنواع العمليات الجراحية التي يتم استعمالها عملية شفط الدهون، وتجدر النّصيحة هنا بأنّ هذه العملية تعتبر تجميلية وليست علاجية، حيث أنها قد تُخلّص الشخص من الكرش لفترةٍ قصيرة دون علاج المسببات التي أدت إلى تراكم الدهون وتكوين الكرش ، ويتوجّب على الشخص بعد هذه العمليّة اتباع علاج حقيقي لأسباب السمنة بالحمية والرياضة ليحافظ على نتائجها، كما أنه على الرغم من أن هذا النوع من العمليات يعتبر آمناً بشكلٍ عامٍ، إلا أنه يمكن أن تنتج عنه مضاعفات خطيرة قد تتسبب بالوفاة.

وفي النوع الآخر من العمليات الجراحية المستخدمة لعلاج السمنة والتخلص من الكرش، يتم تصغير حجم المعدة، مما يقلل من إفراز هرمون الجريلين المسؤول عن الجوع، وتؤدي هذه العمليات إلى خسارة وزن بنسبٍ عاليةٍ، ولكن يعتمد نجاح هذه العمليات في خسارة الوزن وأمانها على مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب لما بعد العملية، كما أنه يمكن أن ينتج عنها العديد من المضاعفات، مثل: الالتهابات، والغثيان، والقيء، والجفاف، كما أنها يمكن أن تؤدي على المدى البعيد إلى نقص في بعض الڤيتامينات والمعادن.

اقرأ:




مشاهدة 73