كم كان عدد المسلمين في غزوة خيبر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 25 أكتوبر 2016 - 10:36
كم كان عدد المسلمين في غزوة خيبر‎

كان عدد جيش المسلمين في غزوة خيبر هو 1400.

غزوة خيبر ذكر ابن إسحاق أنها كانت في محرم من السنة السابعة للهجرة، وذكر الواقدي أنها كانت في صفر أو ربيع الأولمن السنة السابعة للهجرة، بعد العودة من غزوة الحديبية، وذهب ابن سعد إلى أنها في جمادى الأولى سنة سبعٍ وقال الإمامانالزهري ومالك: إنها في محرم من السنة السادسة، وقد رجح ابن حجر قول ابن إسحاق على قول الواقدي.

كانت الغزوة بعد عشرين يوماً من صلح الحديبية، و كان عدد المقاتلين المسلمين وقتها ألف و ثمان مائة مقاتل فقط لأن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قرر أن يقاتل معه في هذه المعركة كل من كان في صلح الحديبية فقط وهم الذين سوف يُقسم عليهم الغنائم أما من زاد عليهم فله ثواب الجهاد فقط و ليس له غنائم. وهي التي فيها قال: “لأعطين الراية غداً رجلاً يحبُ الله ورسوله ويُحبُّه الله ورسوله يفتح الله عليه وليس بفرار”، فلما كان من الغد دعا علياً وهو أرمد شديد الرمد فقال:”سر”، فقال : يا رسول الله ما أبصر موضع قدمي ، فتفل عليه الصلاة والسلام في عينيه وعقد له اللواء ودفع إليه الراية وقال: “خذ هذه الراية فامض بها حتى يفتح الله عليك ” فقال: على ما أقاتلهم يارسول الله قال :” على أن يشهدوا أن لا اله إلا الله وأني رسول الله فإذا فعلوا ذلك فقد حقنوا دماءهم وأموالهم إلاّ بحقها وحسابهم عند الله تعالى.

إن هذه الغزوة توضح معلمًا عامًا لخطة المصطفى لتوحيد جزيرة العرب تحت راية الإسلام، وتحويلها إلى قاعدة لنشر الإسلامفي العالمين، فقد خطط محمد -عليه الصلاة السلام- ألا يسير إلى مكة إلا بعد أن يكون قد مهد شمال الحجاز إلى حدود الشام، وأن تكون الخطوة الأخيرة هي الاستيلاء على خيبر وغيرها من المراكز اليهودية شمال الحجاز وخاصة خيبر وفدك ووادي القرى؛ ليحرم القبائل المحيطة به من أي مركز يمكن أن يعتمدوا عليه في مهاجمة الدولة الإسلامية الناشئة.

اقرأ:




مشاهدة 62