كم عدد سكان أمريكا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:17
كم عدد سكان أمريكا‎

 أمريكا

أمريكا أو الولايات المتحدة الأمريكية أو United States of America  هي جمهورية فدرالية تتكون من خمسين ولاية متحدين وتقع في قارة أمريكا الشمالية وتحدها من الجنوب دولة المكسيك ومن الشمال كندا.

تبلغ مساحة الولايات المتحدة 9.83 مليون كم2  وعاصمتها ولاية واشنطن وهى واحدة من أكبر الدول تنوعا في الثقافات وذلك يرجع إلى المهاجرين الذين أنتقل إليها في اكتشافها سابقا .

تتنوع العروق والأصول في الولايات المتحدة فهناك أمريكيون من أصل أفريقي ويبلغون 13.7% من عدد السكان وأمريكيون بيض ويمثلون 77.7% من عدد السكان والنسبة الباقية موزعه على أمريكيون آسيويون وسكان أصليين ومختلط العرق . المناطق الحضرية بالولايات المتحدة كثيرة يأتي   على مقدمتها من حيث أعلى عدد سكان مدينة نيورك حيث يبلغ عدد سكانها 18,897,109 ثم بعدها لوس أنجلوس ب 12,828,837 وشيكاغو 9,461,105 و دالاس 6,371,773 وفلاديفيا 5,965,343 و هيوستن 5,946,800 و واشنطن العاصمة بلغت تعداد سكانها 5,582,170 بينما بلغت ميامي 5,564,635 نسمة وذلك طبقا لاحصائات 2010.

وبذلك نكون قد سلطنا الضوء على عدد سكان أمريكا و أسماء ولايات أمريكا والتوزيعات العرقية من أصول الإفريقية وأميركيين بيض و أصول أسيوية و سلطنا الضوء أيضا على مساحة الدولة و المناطق الحضرية بها وعدد السكان.

عدد سكان أمريكا

يبلغ عدد سكان أمريكا 320.206.000 نسمة أي تبلغ الكثافة السكانية 34.2 نسمة لكل كيلومتر مربع، وذلك حسب إحصائيات عام 2015 ميلادي، بينما بلغ عدد سكانها لعام 2010 ميلادي حوالي 308.745.538 نسمة، ولغة السكان الوطنية هي اللغة الإنجليزية، وفي أمريكا أجناس عرقية متنوّعة وهي:

  • الأمريكيون البيض الذين يشكلون النسبة الأكبر.
  • الأمريكيون من أصول إنجليزية، وألمانية، وأيرلندية.
  • الأمريكيون الأفارقة.
  • الأمريكيون الآسيويون.
  • الأمريكيون الأصليون.
  • أعراق أخرى متنوعة قليلة.

مناخ أمريكا

تتسم أميركا بتنوع المناخ فيها وذلك بسبب كبر مساحة أراضيها والأقاليم المناخية التي تمتلكها هي:

  • المناخ القاري الرطب الذي يسود في المناطق الشمالية من البلاد.
  • المناخ شبه المداري الرطب الذي يسود في المناطق الجنوبية من البلاد.
  • المناخ الاستوائي الذي يسود في ولاية كاليفورنيا وولاية هاواي.
  • المناخ شبه القاحل الذي يسود في السهول الواسعة الواقعة في غرب البلاد.
  • المناخ الألبي الذي يسود في أغلب الجبال الواقعة في الجهة الغربية.
  • المناخ القاحل الذي يسود في منطقة صحراء الحوض العظيم الواقعة في الجنوب الغربي من البلاد.
  • المناخ المحيطي الذي يسود في سواحل ولاية أوريغون وفي ولاية واشنطن وفي جنوب ولاية ألاسكا.

تضاريس أمريكا

تملك أمريكا تنوعاً في مظاهر سطح أرضها وتضاريسها هي

الجزر الواقعة في الجهة الجنوبية الغربية من البلاد مثال

جزر الأليوشية، وجزر الكسندر.

السهول الساحلية مثال السهل الساحلي الأطلسي، والساحل الشرقي للبحيرات الخمس، والسهول الكبرى الممتدة من الشمال إلى الجنوب.

التلال مثال: تلال بيدمونت.

الغابات. المرتفعات الجبلية مثال: جبلا الأبلاش، وجبال روكي الواقعة في الجهة الغربيّة من البلاد، وجبال كاسكيد، وجبال نيفادا، الواقعان على ساحل المحيط الهادئ، وجبل ماكلني الواقع في ولاية ألاسكا.

البحيرات مثال: البحيرات الخمس. المراعي الطبيعية الواقعة في وسط وغرب البلاد.

الأنهار مثال: نهر الميسيسيبي. البراري المنبسطة والخصبة الواقعة في غرب البلاد.

الأحواض مثال: حوض روكي العظيم.

الصحاري مثال: صحراء موهافي الواقعة قي جهة أقصى غرب البلاد.

المناطق البركانية الواقعة في ولاية ألاسكا، وفي ولاية هاواي، وفي جزيرة الكسندر، وفي جزر الأليوشية.

كيف تغيرت أمريكا مع بلوغها 300 مليون نسمة

مولود كل سبع ثوان ومهاجر كل 30 ثانية

تحتفل الولايات المتحدة هذا الأسبوع بمناسبة غير تقليدية تتمثل في بلوغ عدد سكانها 300 مليون نسمة. ويمثل رقم 300 مليون أمريكي نقطة هامة في التاريخ الأمريكي المعاصر، فمنذ بلوغ عدد سكان الولايات المتحدة الـ 100مليون نسمة عام 1915، ثم بلوغهم 200 مليون عام 1967 تغير العالم وتغيرت الولايات المتحدة في اتجاهات عدة. وفي الوقت الذي بلغت فيه أمريكا 300 مليون نسمة بلغ عدد سكان العالم 6.5 مليار نسمة، وقد كان عدد سكان العالم عندما بلغت أمريكا 200 مليون نسمة 3.5 مليار نسمة عام 1967، وبلغ العدد نفسه 1.8 مليار نسمة عام 1915 عندما بلغ عدد سكان أمريكا 100 مليون نسمة. ويتوقع أن يصل عدد سكان الولايات المتحدة 400 مليون نسمة عام 2043. ولا يسبق الولايات المتحدة من حيث عدد السكان سوي الصين والهند، وأصبحت الولايات المتحدة الدولة الثالثة في العالم وتسبقها الصين 1.31 مليار نسمة، والهند 1.11 مليار نسمة. وترزق الولايات المتحدة بمولود جديد كل سبع ثوان، وتفقد شخصا نتيجة الموت كل 13 ثانية، ويدخل الولايات المتحدة مهاجر جديد كل 30 ثانية.

وصافي نتائج الجمع والطرح هو أن الولايات المتحدة تزيد شخصا واحدا كل 10 ثوان. وفي نفس الأسبوع الذي يبلغ فيه عدد سكان الولايات المتحدة 300 مليون نسمة، صوت مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع قرار لبناء جدار على طول أكثر من ثلثي الحدود الأمريكية مع المكسيك للتصدي للمهاجرين غير الشرعيين. وحصل مشروع القرار على أغلبية كبيرة بموافقة 80 صوتا مقابل 19 صوتا. ومن المتوقع أن يبنى الجدار بطول 1200 كلم على الحدود بين البلدين. ومن قبل وافق مجلس النواب الأمريكي قبل نهاية دورته التشريعية في شهر ديسمبر الفائت بأغلبية 260 نائبا في مقابل معارضة 159 نائبا على بند في مشروع قانون يدعو إلى إقامة سور عازل على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك بهدف حماية الحدود من تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

سياسيا

بلغ عدد أفراد القوات المسلحة الأمريكية عام 2006 2.1 مليون جندي أو نسبة 0.7% من إجمالي السكان، وفي عام 1967 بلغ نفس العدد 3.2 مليون جندي أو1.6% ، وعام 1915 كان العدد 6.5 مليون جندي أو 6.5% من إجمالي عدد السكان. – في عام 1967 كان الجمهوري ليندون جونسون هو رئيس الولايات المتحدة، وعام 1915 كان الديمقراطي وودرو ويلسون، وفي عام 2006 الجمهوري جورج بوش.

الحدث الأهم الذي شغل العالم عام 2006 عندما بلغ عدد الأمريكيين 300 مليون نسمة هو بطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت بألمانيا وفازت بها إيطاليا للمرة الرابعة في تاريخها، وفي عام 1967 كان الحدث الأهم عالميا هو إجراء أول عملية نقل قلب مفتوح. أما عام 1915 فقد كان العالم منشغلا بالحرب العالمية الأولى التي امتدت نيرانها لمعظم بقاع العالم.

اقتصاديا

عدد السيارات المسجلة في الولايات المتحدة عام 2006 بلغ 237.2 مليون سيارة، عام 1967 بلغ عدد السيارات 98.9 مليون سيارة، أما عام 1915 فقد كان عد السيارات المسجلة لا يتعد 2.5 مليون.

في عام 2006 بلغ متوسط سعر البيت 290,600$، وفي عام 1967 كان متوسط سعر البيت 24,600$ أو (149,147$) بأسعار اليوم، أما عام 1915 فقد بلغ متوسط سعر البيت 3,200$ أو ما يعادل (64,158$) بأسعار اليوم.

بلغ متوسط سعر جالون البنزين عام 2006 مبلغ 3.04$، وكان السعر عام 1967 0.33$ (أقل من دولار واحد) أو ما يعادل 2.0$ اليوم، وفي عام 1915 بلغ سعر الجالون 0.25 أو ما يعادل 5.01$ بدولار 2006.

سعر طابع البريد الداخلي عام 2006 بلغ 0.33$ مقارنة بـ 0.05$ و0.02$عامي 1967 و1915.

عدد مالكي بيوتهم عام 2006 بلغ 68.9% وفي عام 1967 بلغ عام 63.6%، وفي عام 1915 بلغ 45.9 %.

اجتماعيا

أكثر الأسماء التي أطلقها الأمريكيون على مواليدهم عام 2006 كان جاكوب وإميلي، وعام 1967 كان مايكل وليزا وفي عام 1915 جون وماري.

متوسط سن الزواج في أمريكا بلغ 27.1 عاما للرجل و25.8 للمرأة، مقارنة بـ 23.1 عاما للرجل و 20.6 للمرأة عام 1967، أما عام 1915 فقد كان متوسط سن الزواج 25.1 للرجل و21.6 للمرأة.

بلغ عدد المولودين عام 2006 من خارج الولايات المتحدة 34.3 أو ما يعادل 12% من إجمالي السكان، مقارنة بـ 9.7 مليون عام 1976 أو ما يعادل 5% من إجمالي عدد السكان. أما في عام 1915 فقد بلغ عدد المولودين خارج الولايات المتحدة 13.5 مليون أو 15% من إجمالي عدد السكان.

بلغ عدد سكان ولاية فلوريدا عام 2006 ما يقرب من 18 مليون نسمة، في حين كان عدد سكانها 6.2 مليون نسمة عام 1967، أما عام 1915، فقد بلغ عدد سكان فلوريدا أقل من مليون نسمة.

متوسط عدد أعضاء الأسرة الواحدة بلع عام 2006 2.6 شخص، وهو أقل من شخص عام 1967، من 4.5 عام 1915.

متوسط نسبة الوفيات لكل 100 ألف عام 2006 بلغ 0.2% في عام 1967 بلغ 3.5% وفي عام بلغ 14.1%.

بلغ عدد السكان فوق 65 عاما 36.8 مليون، وفي عام 1967 بلغ 19.1 مليون، وعام 1915 بلغ 4.5 مليون. – بلغ متوسط سن المواطن الأمريكي عام 2006 36.2 عاما، وكان 29.5 عام 1967، أما عام 1915 كان المتوسط 24.1 عاما.

متوسط عمر المواطن الأمريكي عام 2006 بلغ 77.8 عاما وهو أكثر مما كان عليه عام 1967 حين بلغ المتوسط 70.5 عاما، وعام 1915 كان فقط 54.5 عاما. – بلغت نسبة النساء العاملات عام 2006 نسبة 59%، وكانت النسبة عام 1967 تبلغ 41% وعام 1915 بلغت 23% فقط. – نسبة السكان ممن هم 25 عاما أو أكثر وحاصلين علة شهادة الثانوية العامة بلغ عام 2006 85.5%، أما نفس النسبة فقد بلغت عام 1967 51.1% وعام 1915 13.5%.

عدد المسلمين فى أمريكا

تتمتع الولايات المتحدة الأمريكية بتعدد الأعراق ومختلف الجينات فهي من الدول ذات الهجرة والتي تشجع الهجرة إليها فمع ذلك أزداد تعداد السكان في الفترة الأخيرة كما أزداد تعداد المسلمين هناك نظرا هجرة العديد من الدول العربية والإسلامية النامية إلى تلك الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم.

طبقا لإحصائيات عام 2010 فأن عدد المسلمين فى أمريكا حوالي 2,600,000 ولكن من المؤكد أن هذا الرقم بعد مرور 5 سنوات على تلك الإحصائية قد أرتفع إلى حوالي 3.3 مليون نسمة ليمثل حوالي 1% من تعداد السكان فى أمريكا . وتشير الإحصائيات إلى أن الزيادة في عدد السكان المسلمين في أمريكا يعود إلى الهجرة التي زادت في الآونة الأخيرة من مختلف الدول العربية والإسلامية كما أنه يعود أيضا إلى اعتناق البعض للإسلام.

وتشير الإحصائيات إلى أرقام أخرى حول الاعتناق الديني في أمريكا حيث تشر إلى أن 158 مليون أمريكي لا ينتمون إلى أي دين حسبما صرح ” ديل جونز” المشارك في الإحصائية لعام 2012.

اقرأ:




مشاهدة 147