كم عدد الكواكب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أكتوبر 2016 - 10:26
كم عدد الكواكب‎

الكوكب

الكوكب هو أحد أهم الأجرام السماوية، حيث يتميز بدورانه حول واحد من النجوم، ولقد اهتم ” الإتحاد الفلكي الدولي ” بالكوكب كونه واحداً من أهم الأجرام السماوية حيث إنّه عرّفه على أنه ذلك الجرم السماوي الذي له مدار كامل حول الشمس بالإضافة إلى أن له جاذبية الكوكب هي التي تعمل على الوصول إلى التوازن الهيدروستاتيكي مما يجعله شكلاً أقرب إلى الكروي، أو على أقل تقدير شبه الكروي، كما أنّ جاذبية الكوكب هي جاذبية كافية لأن تزيل كافة الأجرام من جواره. والأجرام التي انطبقت عليها هذه الشروط في داخل المجموعة الشمسية وهي الشروط التي تحدد الكواكب والتي تم ذكرها سابقاً هي – من الأقرب إلى الشمس إلى الأبعد منها – عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس، نبتون. ومن هنا فعدد كواكب المجموعة الشمسية هو ثمانية.

هناك إلى جانب الكواكب ما تعرف بالكواكب القزمة، وهي الكواكب التي وضع تعريفها في العام 2006 ميلادية، حيث وضع هذا التعريف شرطين أساسيين للكواكب القزمة وهي أن يكون لها مدارات كاملة حول الشمس كما للكواكب، بالإضافة إلى وجود جاذبية قادرة على تكوين توازن هيدروستاتيكي أيضاً يجعل شكلها قريباً من الكروي أو من الشكل شبه الكروي، إلا أن الاختلاف بينها وبين الكواكب هي أن جاذبيتها غير قادرة على أن تزيل وتنظف الأجرام السماوية التي من حولها. وبناء على هذا التعريف فقد تم تصنيف بلوتو على أنه كوكب قزم، بعد أن كان مصنفاً على أساس أنه واحدٌ من كواكب المجموعة الشمسية.

كم عدد الكواكب

يتبع الشمس ثمانية كواكب معروفة وتدور حولها، مكونة ما يسمى باسم المجموعة الشمسية، وهذه الكواكب تترتب في مدارات حول الشمس من الداخل إلى الخارج كما يلي: عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس، نبتون وتنقسم إلى قسمين:

الكواكب الداخلية : وهي عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ.
الكواكب الخارجية : وهي المشترى، زحل، أورانوس، نبتون.
وتصنف أيضا حسب طبيعة الكواكب إلى قسمين

الكواكب الصخرية : وهي عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ.
الكواكب الغازية : وهي المشترى، زحل، أورانوس، نبتون.

  • عطارد وهو أقرب الكوكب إلى الشمس، ولكن أصغرها حجماً، ويتميز بوجود العديد من الفوهات على سطحه، ولا يوجد له قمر.
  • الزهرة هو ثاني أقرب الكواكب إلى الشمس، ويطلق عليه اسم (توأم الأرض)، بسبب التشابه الكبير بينهما في الحجم والكتلة، لأن هناك تشابهاً كبيراً جداً في الحجم والكتلة، وهو كوكب لامع، ولا يوجد لكوكب الزهرة أي قمر.
  • الأرض هو ثالث الكواكب بعداً عن الشمس، وهو الكوكب الوحيد الذي سخره الله للحياة، ولكوكب الأرض قمراً واحداً، يطلق عليه القمر.
  • المريخ يعد المريخ رابع أبعد الكواكب عن الشمس، وشكله مثل القرص البرتقالي المحمر اللامع، وتكثر على سطحه البراكين، ويوجد لكوكب المريخ قمران.
  • المشتري يعد المشتري من أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره 11 ضعف قطر الأرض، وهو ثاني ألمع الكواكب بعد كوكب الزهرة، سطحه مغطى بالسحب الكثيفة السامة ذات الألوان الحمراء والصفراء والبنية والبيضاء، ويوجد له 16 قمرا.
  • نبتون يبعد عن الشمس مسافة 30 ضعف بعد الأرض عنها، وقطره حوالي أربعة أضعاف قطر الأرض، يتكون سطحه من طبقة من السحب الزرقاء، وله 15 قمرا.
  • بلوتو اكتشف عام 1930، ويتميز كوكب بلوتو بأنه من الكواكب القزمة، ويدور حول الشمس ضمن حزام كايبر، وهو من الكواكب الباردة، وله قمراً واحداً.
  • أورانوس هو سابع الكواكب بعداً عن الشمس، تم اكتشافه في أواخر القرن الثامن، وهو من الكواكب العملاقة الغازية، ويتميز وجود مجالاً مغناطيساً له، ويوجد له 15 قمراً.
  • زحل يعد ثاني أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، حيث يبلغ قطره 10 أضعاف قطر الأرض، تدور حوله سبع حلقات رقيقة، وله 62 قمراً.
اقرأ:




مشاهدة 100