كم عدد الرسل المذكورين في القرآن‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:38
كم عدد الرسل المذكورين في القرآن‎

كم عدد الرسل المذكورين في القرآن

جاءت الأديان السماوية كافّة لهداية النّاس وإخراجهم من الظلمات إلى النّور، فكان هدفها الأول هو الإيمان بالله تعالى، وعدم الإشراك به، وكان الرسل هم الوسيلة التي تُوصل الديانات والكتب السماوية للعالم أجمع، وليكونوا قدوةً للبشرية، لذلك كان للرسل المكانة العظيمة في الإسلام، وقد ذكر القرآن الكريم العديد من الرسل، وهم محلّ مقالتنا هذه، إلّا أننا في البداية سنبيّن الفرق بين الأنبياء والرسل، وسنبين مهامّ الرسل لاحقاً.
عدد الأنبياء والرسل المذكورين في القرآن خمسة وعشرون نبياً ورسولاً، منهم ثمانية عشر نبياً ورسولا ذكرت أسماؤهم في موضع واحد من القرآن في سورة الأنعام، في قوله تعالى
{وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آَتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ * وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ * وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ } {الأنعام: 82-86}.ويبقى بعدهم سبعة وهم إدريس وهود وشعيب وصالح وذو الكفل وآدم ونبينا محمد صلى الله عليهم وسلم أجمعين.

وقد ورد في القرآن والسنة التصريح بذكر أسماء آبائهم فمن ذلك اسم والد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عبد الله، واسم والد إبراهيم آزر واسم والدإسحاق إبراهيم، واسم والد يعقوب إسحاق، واسم والد يوسف يعقوب، واسم والد إسماعيل إبراهيم، واسم والد سليمان داود، واسم والد موسى عمران، واسم والد هارون عمران ، واسم والد يحيى زكريا.

الترتيب الزمنى للأنبياء وأعمارهم

لا دليل على الترتيب الزمني للأنبياء المرسلين عليهم الصلاة والسلام وأعمارهم وإنما هو من أخبار أهل الكتاب ولا مانع من الاستئناس بأقوالهم عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “وحدثوا عن بنى اسرائيل ولا حرج” رواه الترمذى وقال حسن صحيح وقوله صلى الله عليه وسلم “لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم” رواه البخارى

  • آدم (عليه السلام) 1000 أو 950 .
  • إدريس (عليه السلام) 83 .
  • نوح (عليه السلام) 950 فاكثر 3900  -2900 ق.م.
  • هود (عليه السلام) 150 2500 – 2200 ق.م.
  • صالح (عليه السلام) 58 2000 – 1900 ق.م
  • ابراهيم (عليه السلام) 175 1861 – 1686 ق.م
  • لوط (عليه السلام) 175 1861-1686 ق.م
  • اسماعيل (عليه السلام) 143 أو 120 1781- 1638 ق.م
  • اسحاق (عليه السلام) 180 أو 178 1761 -1581 ق.م
  • يعقوب (عليه السلام) 147 1800 – 1653 ق.م
  • يوسف (عليه السلام) 110 1610 – 1500 ق.م
  • شعيب (عليه السلام) – ما بين القرنين 16 ، 15 ق.م
  • ايوب (عليه السلام) 92 ما بين القرنين 16 ، 15 ق.م
  • ذو الكفل (عليه السلام) 75 ما بين القرنين 16 ، 15 ق.م
  • موسى (عليه السلام) 120 1436 – 1316 ق.م
  • هارون (عليه السلام) 122 1439 – 1317 ق.م
  • داود (عليه السلام) 70 1042 – 972 ق.م
  • سليمان (عليه السلام) 53 985  -932 ق.م
  • الياس (عليه السلام) – حوالى القرن 9 ق.م
  • اليسع (عليه السلام) – حوالى القرن 9 ق.م
  • يونس (عليه السلام) – حوالى القرن 8 ق.م
  • زكريا (عليه السلام) 120 100 – 20 ق.م
  • يحيى (عليه السلام) 30 1 – 30 ق.م
  • عيسى (عليه السلام) 33 1 – 33 ق.م
  • محمد (صلى الله عليه وسلم) 63 571 – 632 م

وظيفة الرسل

  • إنّ المهمّة الأساسية للرسل هي تبليغ النّاس ما نزل إليهم من ربهم.
  • الرسل هم قدوة حسنة للأمّة.
  • جاؤوا ليبيّنوا للناس طريق الحق، ولدعوتهم لاتّباعه والابتعاد عن طريق الباطل.
  • لينشروا للبشرية أعظم الحقائق المتمثلة في توحيد الله سبحانه، وعدم إشراك أحد معه في الخلق أو الملك أو التدبير أو العبادة.
  • ليوضّحوا للناس أنّ الهدف الأساسي من الحياة هو العبادة، وأنّ عليهم اتّباع أوامر الله تعالى وطاعته، واجتناب نواهيه، ذلك للفوز بالجنّة، وأنّ مصير من أفسد في الأرض وتجبّر هو النار.
  • إنّ الأمّة لا يصلح أمرها إلا بوجود شخص يوكل إليه تدبير أمورها ويدينون له بالطاعة، فكان الرسل هم خير قادة للأمّة لرعاية شؤونها الدينية والسياسية.
اقرأ:




مشاهدة 73