قلة النوم للحامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 01 نوفمبر 2016 - 11:24
قلة النوم للحامل‎

قلة النوم

قد تذهبين إلى النوم ضعيفة القوى ومعتقدة أنك سوف تنامين بمجرد ملامسة رأسكِ للوسادة إلا أن ظنكِ يخيب فهذا الأمر لا يحدث وبدلاً من ذلك سوف تبقين مستيقظة طوال الليل ويعتبر أمر الأرق خلال الحمل من الأمور الشائعة والتي تحدث بكثرة عند البعض من النساء الحوامل تحدث هذه الحالة عندما تواجه المرأة الحامل مشكلة في الخلود إلى النوم، أو مشكلة في الاستمرار في النوم وهذا الأمر قد يحدث نتيجة لكامل التغيرات الجسمية والنفسية التي تحدث مع المرأة الحامل خلال فترة الحمل، وسوف نقوم في هذا المقال بالحديث عن مشكلة قلة النوم عند الحامل بشكل مفصل أكثر.

قلة النوم عند الحامل

تحدث مشكلة الأرق عند النساء الحوامل غالباً نتيجة لحدوث تغيرات هرمونية لديها وأيضاً كنتيجة لضغط الرحم على المثانة لديها الأمر الذي يجعل الحامل تضطر إلى الاستيقاظ أكثر من مرة أثناء الليل من أجل التبول كما تجد الحامل أيضاً صعوبة في إيجاد وضعية مريحة للنوم وخاصة عند ازدياد حجم الجنين وترتبط قلة النوم عند الحامل بمستوى نشاط الجنين حيث إن الطفل النشط يحرم أمه من النوم بسبب حركته المستمرة كما قد تحدث قلة النوم عند الحامل نتيجة لحدوث اضطرابات أخرى عند الحامل مثل احتقان الأنف وحرقة المعدة وغيرها من الاضطرابات المزعجة كما أن الكثير من النساء قد تراودها أحلام وكوابيس مزعجة خلال الحمل وذلك نتيجة للتفكير المستمر والقلق المتعلق بصحة مولودها، الأمر الذي يتسبب بحدوث الأرق لديها.

اسباب قلة النوم للحامل

تتعرض الحامل في هذه الفترة للعديد من التغييرات سواء من الناحية الجسدية أم النفسية وفي حين أنك تحاولين المحافظة على صحة جنينك فإن هناك الكثير من التساؤلات التي تدور في ذهنك وما قد يجعل حالة الأرق هذه أسوأ هو الأفكار المقلقة التي تجول في بالك بالإضافة إلى الأدوية التي قد ينصحك بها الطبيب والتغييرات التي تتعرضين لها داخليا وخارجيا.

أهم العوامل المسببة لحالات الأرق وقلة النوم

  •  التغييرات في الهرمونات قد تصاحب التغييرات في مستويات البروجسترون تغييرات أخرى في نمط النوم لدى الحامل وهذا يحدث غالباً في الثلاثة أشهر الأولى والثلاثة أشهر الأخيرة في فترة الحمل وبحسب كلام الدكتور جيل بويل، وهو بروفسور مساعد في قسم التوليد وأمراض النساء وصحة المرأة في جامعة سانت لويس الطبية فإن البروجسترون هو مسكن طبيعي لذلك نجد المرأة الحامل المتعبة طوال اليوم تضطر لأخذ أكثر من قيلولة خلال اليوم هذا الشيء يؤثر على نمط نومها المعتاد ولذلك نجد أنها تجد صعوبة في النوم ليلاً.
  •  التبول المتكرر يعتبر التبول المتكرر هو أمر شائع لدى الحوامل في الفترة الأولى من الحمل ولكن هذا يعد أيضاً أحد أسباب قلة النوم أو الأرق الذي تعاني منه الرغبة في التبول ليلاً هي أحد أهم المشاكل التي تتعرض لها الحوامل وهذا يحدث نتيجة توسع الرحم مما يؤدي إلى الضغط على المثانة وبالتالي يسبب التبول المتكرر.
  • آلام الظهر كلما تقدم بكِ الحمل كلما كبر حجم بطنك ولذلك قد تشعرين بآلام في الظهر خاصة مع إتخاذ وضعية غير ملائمة أثناء النوم قد تؤثر هذه الآلام سلباً عليكِ في حياتك اليومية. وقد أظهرت الدراسات أن الكثير من الحوامل يشكين من آلام الظهر ومعظمهن يعزين حالات الأرق وقلة النوم لديهن بسبب هذه الآلام.
  • حرقان المعدة يسبب الهرمون الذي تفرزه المشيمة إرتخاء الصمام الذي يفصل بين المريء والمعدة خلال فترة الحمل وهذا الأمر يؤدي إلى أن أحماض المعدة ترتفع صعوداً للمريء. لذلك تشعر الحامل بشعور غير مريح من حرقان للمعدة مما يجعلها تعاني من الأرق وقلة النوم. ولسوء الحظ فأن هذه الحالة تستمر حتى تضع الحامل مولودها.
  • التوتر والقلق الشعور بالتوتر والقلق إزاء صحة طفلكِ أو مسؤولياتكِ كأم قد تسبب خلل في نمط النوم لديكِ. وهذا الأمر شائع جداً خلال الفترة الأولى من الحمل وخاصة للحوامل الجدد.

نصائح لقلة النوم عند الحامل 

بالرغم من أن الأرق هو حالة يعاني منها معظم النساء الحوامل فإنه يمكنك التغلب عليه بإدخال قليل من التغييرات في نمط حياتكِ.

وضعية النوم

قد تنحرم المرأة الحامل من نوم هاديء بسبب كبر حجم البطن وتأثير هذا الثقل على ظهرها. أفضل وضعية للنوم هو النوم على الجنب مما يساعد على تخفيف آلام الظهر. ومن المستحسن أن تنام الحامل على جنبها اليسار حيث أن هذا الأمر يسهل من عملية تدفق الدم والمواد المغذية للمشيمة.

 نوعية الطعام

الإهتمام بالغداء السليم يعود بالفائدة على صحتك وصحة طفلك. نصيحتنا لكِ هنا عزيزتي الحامل هو بأن تبتعدي تماماً عن المشروبات الغازية والمأكولات المقلية والحارة والتي يكثر فيها التوابل والعصائر الحمضية والطماطم. تجنبي أيضاً الشوكولاته والكافيين وخاصة في الشطر الأخير من اليوم حيث أنها قد تسبب لك الأرق وقلة النوم. وعوضاً عن تناول وجبات كبيرة فعليكِ بتناول وجبات صغيرة تمضغينها جيدا حاولي أيضاً بأن تشبعي حاجتكِ من السوائل مبكراً حتى تتفادين الرغبة في التبول ليلاً.

حاجتك من التغذية

الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل البسكويت والخبز أو كوب من الحليب الدافئ تجعلكِ تنعمين بنوم هانيء وبالإضافة إلى ذلك فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات تساعدك على تجنب اضطرابات النوم والصداع التغذية السليمة حتماً تساعدك على التغلب على عدة مشاكل قد تتعرضين لها أثناء فترة حملك.

 درجة الحرارة

قبل توجهك إلى النوم يجب عليك أن تتأكدي من درجة حرارة الغرفة تأكدي من أن الجو في غرفة النوم ليس بشديد البرودة أو شديد الحرارة فدرجة الحرارة الغير مناسبة تخلق جواً غير مريح للنوم وبالتالي تسبب للحامل قلة النوم والأرق تأكدي أيضاً بأن فراش النوم الخاص بكِ يوفر دعماً مناسباً ومريحاً.

حافظي على توازنك العاطفي

 إن كنت تشعرين بالقلق إزاء أمر ما فعليك التخلص من أسباب هذا القلق تحدثي مع أحبائك والمقربين لديكِ عن مشاعرك وهمومك وحاولي تسوية أية أمور عالقة كي تنعمي بنوم مريح وهاديء.

معظم النساء يعانين من الأرق بشكل أو بآخر خلال فترة الحمل إن كان سبق لكِ تجربة النصائح السابقة ولم تجديكِ نفعا فمن الأفضل التحدث إلى طبيبكِ الخاص وإن كنت مرهقة جداَ أو تتعرضين لمشاكل في علاقاتك مع من حولك أو أية مشاكل عاطفية فإن الحل الأنجع هو اللجوء للإستشارة النفسية ومن ناحية آخرى فإن لم تستطيعي النوم بسبب آلام الظهر الشديدة فعليك بإستشارة أخصائي العظام.

اقرأ:




مشاهدة 23