قصص رعب واقعية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 17 أكتوبر 2016 - 10:15
قصص رعب واقعية‎

قصص رعب واقعية

أطوار هذه القصة وقعت سنة 2006 في الولايات المتحدة الأمريكية لأسرة أمريكية سنتابع ماذا وقع لها بالتفصيل.

تبدا هذه القصه في شهر اكتوبر في عام 2006 عندما انتقلت اسره امريكيه تتالف من اب وام وابنه وطفل عمره سنه ونصف انتقلوا في منزل جديد وبداوا يمارسون حياتهم الطبيعيه والذي لم يكن به علم ان هذا المنزل مسكون بالارواح الشريره او بمعنى ان شخصا كان ساحرا قتل في هذا البيت وعليه عقد مع الشيطان لم يتم سداده وبدات الحياه معهم عاديه جدا ولاكن كانت لديهم حاضنة اطفال لاتينيه كان لها خبره عن هذه الارواح وفي ليلة 10 اكتوبر بعد منتصف الليل سمعت هذه الحاضنه صوت اناء زهري مكسور بالخارج فانفزعت من نومها وقامت لتري ماذا كسر فلم تابه وعادت لنومها وفي احد الايام ذهبت الاسره كلها الى دار السينما وتركوا المنزل لايوجد احد بداخله وعند عودتهم دهشوا برؤية المنزل راسا علي عقب كان لا يوجد به شئ الا وكان مقلوبا فاحث الوالد انها عملة سرقه والاغرب من ذلك ن لا يوجد شئ مسروق من المنزل ولا حظ ان قبو المنزل لم يمس بشئ في الحال اتصل بخبراء اجهزة الانذار وقامروا بتركيب كميرات مراقبه في جميع انحاء المنزل وفي اليوم التالى لاحظ الوالد ان منظفة بركة السباحه خارج الحوض لم يابه لذلك لانه اعتقد ان احد نزلاء المنزل قد حركها وفي نفس الليله سمعت الحاضنه نفس صوت الاناء المسكور ثانيتا وسمعت اصوات غريبه تناديها وتعلمها بالخروج من هذا المنزل مسرعه والا سيحل عليها لعنه لن تتخلص منها هرعت الخادمه مسرعتا الى احضار نوع من البخور اللتينى وقامت بنشره في جميع انحاء المنزل وترتل بكلمات غريبة المعنى وعند انطلاق صافرة انذار الحريق بالمنزل انفزعت الاسره كلها ونزل الاب مسرعا ليجد هذه الحاضنه تمسك بطفله وتنشر البخور في المنزل فاخذ منها هذا البخور وقام باطفائه وياليته لم يطفئه واخذ منها الطفل وقام بطردها خارج المنزل وعادت الاسره الى النوم ومن بعد هذه الليله بدات قصة العذاب لهذه الاسره وفي اليوم التالى لاحظ الاب ان هناك اناء مكسور وان منظف البركه بالخارج فسال اهل المنزل عن ذلك فجابت زوجته لم المسه واجابت ابنته البالغه 18 سنه لم اره فتعجب ولم ياخذ بالاعتبار لانه لا يؤمن بالارواح او بالشياطين مع العلم انه في المسيحيه لا يوجد كلمة جن بل يوجد شيطان قتابعت الاسره حياتها ومع العلم ايضا انهم كانوا يملكون كلبا وكان هذا الكلب ليلا يكون في غرفة الطفل وكانوا يسمعون الكلب يصدر صوتا غريبا ليلا ولم يعلموا ان هذا الصوت ليبعد به هذه الروح الشريره وصباحا خرج الاب والام وتركوا الابنه في المنزل وقالوا لها اننا سنتاخر قليلا في الخارج فدعت الابنه صديقها الى المنزل وقد بدا بالسمر حتى انصرف هذا الشاب من المنزل بعد سماعه صوت غريب ولاكن الابنه لم تسمعه ناداه احد باسمه واخبره ان يخرج مسرعا من هذا البيت والا لن يخرج منه حيا فهرع الشاب خارجا من المنزل ولم يرجع له مجددا وقطع علاقته بهذه الشابه ولم تعلم هى لما تعدت الساعه التانية عشره من منتصف الليل ولم ياتى الاب بعد فغلب عليا النوم وكان التلفاز مضائا وغرقت في النوم وبعد ذلك اصدر صوت كانه صوت مياه تخرج من الصنبور ولاكنها تعلوا وتعلوا وتعلوا حتى اصبح صوتها عاليا جدا فعند استيقاظها توقف الصوت فجاه ولم تعلم ماذا يوجد وقامت هذه الشابه من مكانها حتى تذهب لتنام بغرفتها وعند صعودا للدرج وجدت باب المنزل لم يكن كامل الانغلاق فذهبت لاغلاقه واغلقته وعند صعودا للدرج سمعت احد يدق الباب فذهبت الى الباب ونظرت من العين السحريه للباب ولم تري احدا ففتحت الباب بحسن نيه وخرجت من الباب ومن بعدها للباب بخطوتين انغلق الباب فجاه ومع العلم انه لم يكن يوجد بالمنزل الا هي واخوا الصغير وجميعا نوافذ المنزل مغلقه باحكام وحبست هذه الشابه بالخارج محاوله الدخول من اي منفذ ولاكنها لم تعلم ان الباب قد اغلقه هذا الشيطان لانه يريد روح هذا الطفل الصغير ولاكن ليحصل عليه يجب ان تاخذ روح والدته اولا فذهب الشيطان الى غرفة الطفل هذا وكان الطفل نائما فبدا بسحب الطفل من رجليه حتى رفعه من علي سريره وانزله الى الارض وقد كان الطفل لا يعلم وبدا بالبكاء حتى تركه الشيطان علي الارض من انزعاجه من صوت الطفل وكان يامل باخذ روحه لاكن لابد من اخذ روح والدته اولا فتركه فنزل الطفل الى المطبخ باستخدام الدرج او السلالم ومن ثم الى غرفة الجلوس ومن ثم صعد مجددا الى غرفته وعند عودة الوالد والام من الخارج ولم يجدوا الابنه بالمنزل فتوجهت الام الى غرفة الطفل والشئ العجيب ان السرير الخاص بالطفل لا يستطلع الطفل الوصول اليه من علي الارض لانه عالى جدا بالنسبه له وعند صعود الام الى الغرفه فوجئت انا بوجود الطفل في السرير الخاص به ولم اخذ بعين الاعتبار المهم ان وجد الاب الابنه بالخارج تحاول الدخول فقال لها اين كنتى وتركتى اخيك وحده بالمنزل واعتب عليها وقالت له البنت بما حدث فلم يصدقها ولاكنها افتكرت كميرات المراقبه بالمنزل واسرعت لتري ما حدث وقد قامت بتصويره علي الكميرا الخاصه بها وارته ايام في غرفة نومه وكان رد الاب علي هذا ان الهواء من اغلقه فقالت له ابي النوافذ كلها كانت مغلقه وقد غلق الباب بواسطه شخص ما فقال لها اتعتقدين انه شيطان ومثل هذا الهراء (ده كلام فاضي) ولم يصدق الاب المهم في هذه الليله وعند تخطي منتصف الليل في الساعه الثالثه صباحا (هذا الوقت تكون فيه الارواح والجن في كامل تشاطاتها كمثل البشر في الظهر )احث الكلب الخاص بهم بشئ ما في المنزل فنزل من غرفة الطفل الي غرفة الجلوس وكما تعلمون ان في المنازل الامريكيه يوجد مكان يدعي بالقبو او الخزانه عندنا ولاكنها تكون في داخل المنزل المهم ان باب القبو قد فتح وحده ولم يخرج منه شيا فبدا الكلب باصدار صوات نباح وكان شيئا يقوم بضرب الكلب ولاكن لم نستطيع روئيته من خلال كميرات المراقبه لان الكلب قد تم سحبه بواسطة شئ مخفي وسمعنا صوت الكلب كانه يضرب وفجاه صحي جميع من بالمنزل ومن حسن الحظ ان الشابه ابنتهم كانت تهوي التصوير وكانت تسجل اللحظات هذه واحده تلو الاخري من بعد ما جري لها ونزل الاهل ليجدوا الكلب مقتول وذهب هو وابنته الى الطبيب البيطري ليعلم ما اصاب الكلب وتركوا الام وحدها بالمنزل وكانت تطمئن عليهم باستمرار بواسطة الهاتف النقال اوالجوال مع العلم اننا لاحظنا انها كانت خائفه من شئ ما وقامت الام لتطمئن علي الطفل في غر فته وقضت معه بضع دقائق الا وقد قام شئ بسحبها من رجليها فجئتا واوقعها علي الارض وقام بسحبها بسرعه هائله (وهنا صاحبي شاف اللقطه دي وقام جري من جنبي خاف والله)ولاكنها قد تمسكت بازاوية الدرج او السلم وقد استطاعت الافلات منه وجرت الى غرفة الابن ولاكنها لم تستطيع بلوغ باب الغرفه وقد قام بسحبها مجداا ولاكنها هذه المره لم تستطيع التمسك بشئ وقد قام بادخالها الى القبو واغلق باب القبو لواحده وبقوه وبعد مضي ساعه خرجت الام غريبه التصرف ليست خائفه ولم تكن تتكلم وكانت تتامل جسدها وتتامل المنزل وعند صعودها للدرج قد انفتح باب المنزل واذا بالوالد وابنته قد اتيا من المستشفي البيطري وقد مات الكلب هناك واخبرها بالخبر ولاكنها لم ترد عليه لاحظت الابنه شئ غريب في عين والدتها ولاكنها لم تتحدث فذهبت لتشاهد كميرات المراقبه لتعرف ماذا حدث في غيابهم وفوجئت بما رئته وندهت والدها ولاكنه لم يستمع فذهبت لاخذه بالقوه وتتحايل عليه حتى ذهب معها وشاهد هذا الفيديو الا واندهش ولم يعرف كيف يتصرف وجائت في راسه الاتصال بالحاضنه الاتينيه الخاصه بهم قبل طردها واتت الحاضنه بالفعل واخبرها عما حدث قالت له الم اخبرك وقال لها وما العلمل فقالت له ستاتصرف فاتت بصليب وقد اغنسته في سائل ما لم نعرف ماهو وقالت له هذا سيجعلها يغمي عليها ولاكنها ستتحسن وقال لها ماذا بها فقالت له افعل ما اقوله لك فخرجت الحاضنه من المنزل مسرعه ولم نعرف لماذا هرعت بالجري بعد خروجها من باب المنزل وذهب الاب والابنه الى غرفة والدتهم ليجدوها جالسه في سريرها وكانت ترتدي ملابس خاصه للزوج (المتجوزين عارفين يعنى ايه) المهم دخل وكان خافي الصليب خلف ظهره والابنه تصور ما يحدث بالكميرا الخاصه بها لانه لايوجد كميرات مراقبه في هذه الغرفه فذهب اليها حتى بدا باشهار الصليب الى وجهها الا وقد قامت باصدار صوت ليس بشريا وهجمت عليه وقد قامت بالخروج من الغرفه مسرعه وفي هذه اللحظه المشؤومه قد انقطه التيار الكهربي عن المنزل ولاكن كميرا الشابه تحتوي علي كشاف اناري صغير وقامت باشعاله لتري ماحدث واخد الاب الكميرا منها ليجري خلف الام حتىوجد باب القبو مفتوح وسمع صوت الطفل بالاسفل معها فنزل مسرعا الى هناك وبدا بالبحث ووجد الطفل في احد اركان القبو وترك الكمير ناحيتهم وازا بصوت غريب يوصدر في القبو فاسرع الاب وحمل الكشاف وقام بلف القبو ليري ما هذا الشئ ولاكن للاسف قد هجم عليه هذا الشئ وقام بطعنه بعدة طعنات وقد سقطط الكميرا من يديه ولم نري ماهو هذا الشئ واطفئت الكميرا وعند البحث حول هذه القصه لاحظ الجيران انهم وجدوا جثة الاب والابه الشابه ولم يستطيعوا ايجاد جثة الام والطفل حتى الان.

اقرأ:




مشاهدة 60