قصص حب و غرام‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 24 أكتوبر 2016 - 10:10
قصص حب و غرام‎

قصص حب و غرام

ذات يوم استيقظت الزوجة من النوم على انفاس زوجها وكانت تحبة بجنون وقفزت سريعأ من الفراش لحتى تحضر له كوب من الشاى الساخن لانه يحبه كثيرأ وكانت تفكر فى كل شىء سعيد بينها وبين زوجها الحبيب الذى تعشقه ولا تحت احد غيرة وقامت بتحضير كوب من الشاى وهى تحضرة ابسمت عندما ذكرت اول يوم اتقدم زوجها لخطبتها وهى تحضر له كوب من الشاى وعندما احضرت له الكوب نظر اليها نظرة حب وسعادة ودق قلبها حين افتكرت هذه الذكريات الرائعه وتذكرت يوم زفافها عندما شاهدها بالفستان الابيض وشاهده بالبدلى وامسك بيديها وحضنها وينبض قلبهم هم الاثنين من كثرة الفرحه وتذكرت اشياء كثيرة من حب زوجها وتذكرت ايضا عندما حدث له حادث وكانت هتفقده ودمعت عيناها وتذكرت كل ما مضى من المؤلم والفرح مع زوجها وحملت كوب الشاى واحضرته فى الغرفه وهى تبتسم عندما تراه نائم مثل الاطفال وهمست لها ليسمعها وفرحت عندما فتح عيونه
وقال له اريد ان انام لانى متعب جداا حزنت الزوجه من زوجها وقالت له هل من الممكن ان تتزوج عليا بأخرىبعد موتى قال لها دعينى انام لانى متعب جدا حزنت وانسحبت بهدوء وجلست تنتظرة بعد ساعات حين يقوم من النوم ولكن تأخر فى نومه وجلست بجوار ابنها ونامت معه وقام زوجها من النوم وظل ينادى عليها لكن لا ترد عليه وقفز سريعا من خوفه على زوجته وارتجف قلبه على زوجتة لماذا لا تردى عليه هل ماتت قبل ان اجيبها انى بحبها ولا يمكن اتزوج بأخرى امسك بها وحضنها جامد وهزها بقوة وصرخ بها وفجأة سامحينى لقد كنت متعب جدا ولكن انا احبك كل يوم وفى كل لحظة وانتى زوجتى ولا اتزوج ابدأ بأخرى فرحت الزوجه وحضنها زوجها وقال لها لا اجد مثلك فى هذه الدنيا احبك زوجتى العزيزة.

الحب الصادق

هذه القصة تدور بين شاب وفتاة يعشقان بعضهم منذ سنوات طويلة وكان هذا الشاب والفتاة يعملان فى مكان واحد فى استديو يقوموا بتحميض الصور وكانوا كل يوم يشاهدون بعضهم فى مكان العمل وحبهم يزداد يوم بعد يوم وكان يعشقون بعضهم حتى الموت حب خيااالى
وكان بعد فترى العمل يذهبون الى السينما والحدائق وكل الاماكن الجميله مع بعضهم وكان يعيشون اجمل ايام حياتهم
لا احد يستطيع ان يفرقهم عن بعض الا النوم وكان كل يوم بعد العمل يذهبوا الى اماكن جديده مع بعض فى حب وسعادة وذات يوم كان الشاب يقوم بالعمل ويقوم بتحميض الصور وعندما انتهى من عمله رتب كل شىء وفى اليوم ذهبت الفتاة الى شغلها لتمارس عملها مثل كل يوم وقامت بتحميض بعض الصور وهى تشتغل الفتاة قامت لتأخذ بعض الاحماض ولكن حدث شىء مؤلم
الحمض الكيميائى قد وقع عليها بالغلط وعلى اعيونها وصرخت الفتاة بكل قوتها والكل فى العمل سارعوا عليها لحتى يعرفون ما سبب هذا الصراخ وذهبوا بها مسرعين الى المستشفى وعرفوا انها سوف تفقد بصرها لان هذا الحمض هو من اشد الانواع
وعندما عرف حبيبها انها ستفقد بصرها بعد عنها وقطع كل ذكرياته معاها
وغادر من العمل وغادر عن كل اصدقائه.

 لكي تكسب قلب زوجها

فى أحدى الايام جائت أمراه لاحد العلماء وهى تظن أنه دجال ساحراً وطلبت منه طلب غريب وهوة أن يعمل لها عملاً لكى يحبها زوجها حبا لا يرى أحد من النساء غيرها .

وحيث أنه عالم فقال لها ” أنك تطلبين شيئاً فيه كثيراً من الصعوبة فقد طلبتى شيئاً عظيما ، فهل أنتى جاهزة لاى طلب وتحمل التكاليف ؟

قال لها أذن أن العمل لايتم الا أذا احضرتى شعرة من رقبة الأسد ، انتابها شى من الخوف وقالت له ” الاسد ؟”

قال لها ” نعم “

قالت له هذا أمر فى غاية الصعوبة كيف استطيع ذلك والاسد من اكثر الحوانات افتراساً ولا أضمن أن يقتلنى ، الايوجد طريقة أخرى أسهل من هذا الطلب الصعب ؟

قال لها لايمكن … انتى تطلبين محبة الزوج لكى وهذا لايحدث الا اذا فعلتى ذلك ، واذا فكرتى بهدو سوف تجدين الطريقة المناسبة لتحقيق الهدق.

ذهبت المراه حائرة وهى تضرب أخماس فى أسداس تفكر فى كيفية الحصول على هذا الطلب وهوة الشعرة من الاسد ، فستشارت رجل تثق فى كلامة فقال لها أن الاسد لايفترس الا اذا احس بالجوع وعليها أن تشبعه لكى تأمن شرة وغدرة .

وفى اليوم التالى ذهبت اللى الغابة وعملت بالنصيحة وبدأت ترمى للاسد قطع من اللحم لكى تشبعه حتى ألف الاسد معها وأحبها وهى ايضا شعلات بهذا وأطمئنت له .

وفى كل يوم تفعل هذا الا ان جاء اليوم الذى تمدد الاسد بجوارها وهو لايشك بها ولا فى محبتها له وأخذت تضع يديها على رأسة وتمسح بيديها على شعرة ، والاسد فى حاله هدو واسترخاء وأطمئنان لها تمكنت أن تاخذ الشعرة بكل هدو .

وأسرعت للعالم وهى فرحة ومعها الشعرة لكى يتمكن من عمل العمل لزوجها و لكى تملك قلب زوجها وتتربع فيه وأعطته الشعرة .

فلما رأى العالم الشعرة سألها ” ماذا فعلتى لكى تحصلى على هذه الشعرة من الاسد ؟ “

فشرحت له خطتها مع الاسد وماذا فعلت ، والتى تلخصت فى كيفية معرفة مدخل قلب الاسد اولاً وهو البطن و أشبعته بقطع اللحم ثم الاستمرار والصبر على هذا حتى حصلت على مطلبها .

فأستغرب العالم من الذى فعلته وقال لها

” يا أمه الله أن زوجك ليس باكثر شراسية من الاسد ، أفعلى مع زوجك الذى فعلتية مع الاسد لكى تملكى قلبه.

التضحية

كانت هناك فتاه مصابه بالعمى منذ الصغر وكان السبب فى هذا انها أصابت فى حادث أفقدها عينيها منذ صغرها

وعندما كبرت هذه الفتاه التى لم ترى الحياه كان لها صديق يحبها حب بجنون لدرجة العشق ولكن الفتاه كانت تعامله معامله الصديق ليس أكثر من ذلك وكان الشاب عندما يطلبها للزواج كانت ترفض بشكل غير مباشر.

ولكن الشاب لم يكن ولم يهدا ولم يفقد الامل فكان يحاول مراراً وتكراراً فى طلبة للزواج منها وفى أخر مرة طلب منها الزواج منها قالت له الفتاه برد قاسى كيف لى أن أقبل الزواج من شخص لم أراه .

وبعد مرور يومين استقبلت الفتاه هاتفاً من المستشفى التى تقيم فيها علاجها وقد اخبروها بان يوجد شخص سوف يقوم بالتبرع بعينيه وكانت فى اشد السعادة والفرح بهذا الخبر وذهبت فى الحال وأخبرت صديقها على هذا الخبر.

وفى اليوم التالى ذهبت الفتاه لكى تجرى العملية وبالفعل أجريت العملية وأصبحت الفتاه ترى الان فذهب اليها صديقها الذى كان يحبها وطلبها للزواج فوجدت انه أعمى فقالت له كيف تريد لى أن اتزوج من شخص أعمى.

اقرأ:




مشاهدة 84