قصة و عبرة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 25 أكتوبر 2016 - 10:38
قصة و عبرة‎

قصة وعبرة

فى يوم من الايام نزل النبى (صل الله عليه وسلم ) ضيفا على رجل من الاعراب فلم يصدق الرجل نفسه أن ضيفه هو رسول الله (صل الله عليه وسلم ) فأخذ الرجل يقدم الطعام والشراب لرسولنا الكريم مع انه رجل فقير.

تعجب النبى (صل الله عليه وسلم ) من كرم هذا الاعرابى فما كان النبى (صل الله عليه وسلم ) الا ان طلب منه ان يأتى اليه بعد ذلك ليكافئه ومرت الايام وتعرض هذا الاعرابى لازمه مادية كبيرة فتذكر ان رسول الله (صل الله عليه وسلم ) كان قد طلب منه ان يأتى اليه ليجزيه ويكافئه فذهب اليه واستأذن بالدخول عليه (صل الله عليه وسلم ) ثم أذن له رسول الله (صل الله عليه وسلم ) واخذ يسأله عن احواله ليطمئن عليه ثم اخذ الرجل يشتكى حاله فما كان من النبى (صل الله عليه وسلم ) الا ان قال له يا اعرابى اطلب ما تريد وكان النبى (صل الله عليه وسلم ) يظن انه يسأل رسول الله ان يدعوا له بمغفرة ذنوبه او بدخوله الجنه.

لكن هذا الاعرابى قال يارسول الله اريد ناقه برحلها نركبها ونسافر عليها فحزن النبى (صل الله عليه وسلم ) لانها كانت فرصة ان يدعوا له رسول الله (صل الله عليه وسلم ) فإذا بالنبى (صل الله عليه وسلم ) يقول لهذا الاعرابى :” أعجزت أن تكون مثل عجوز بنى اسرائيل ؟” فقال الصحابة : يا رسول الله وما عجوز بنى اسرائيل ؟

تبدأ القصة من أيام نبى الله يوسف (عليه السلام ) لما أصبح يوسف عزيز مصر واحس بعد ذلك بقرب اجله قال :”رب قد آتيتنى من الملك وعلمتنى من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والارض أنت ولى فى الدنيا والآخرة توفنى مسلما وألحقنى بالصالحين.

وهنا أخذ نبى الله يوسف (عليه السلام ) العهد والميثاق على بنى اسرائيل عند موته انهم اذا خرجوا من مصر ان يأخذوا جسده ليدفنوه فى الارض المقدسه فلسطين ومات يوسف عليه السلام ولم يستطع بنو اسرائيل ان يأخذوا جسده من مصر ولما بعث نبى الله موسى (عليه السلام ) وذهب الى فرعون ليدعوه الى عبادة الله فأبى فرعون وخرج بجيشه وراء موسى ومن آمن معه وبينما موسى عليه السلام فى الطريق هو وقومه اذ ضلوا الطريق فسأل موسى عن سبب ذلك فقاللوا له :ان يوسف عليه السلام كان قد اخذ العهد ان يأخذوه الى الارض المقدسه فقال موسى:وهل هناك احد يعرف مكانه ؟ قالوا لا يعرف مكانه الا امرأه عجوز من بنى اسرائيل فجاءوا بها الى نبى الله موسى وقال لها دلينى على قبر يوسف (عليه السلام) فقالت: لن أدلك عليه الا اذا حققت لى طلبى قالت: اريد ان اكون معك فى الجنة فتعجب من طلبها وكره ان يحقق لها طلبها لانه رأى ان هذا العمل لا يساوى ان تكون معه فى الجنه لكن الله اوحى له بأن يعطيها حكمها وان يخبرها بأن الله حقق امنيتها فدلتهم على قبر يوسف (عليه السلام) فلما عثروا عليه أضاء لهم الطريق.

هذه عجوز اسرائيل التي قصدها النبي صلى الله عله و سلم.

قصة وعبرة الصداقة الحقيقية

الصداقة : هي علاقة اجتماعية تجمع اثنين أو أكثر وتكون الصداقة أساس المحبة والتعاون والمودة بينهم، ويمكن تمييزالصداقة بثلاثة خصائص هي:  الاعتمادية المتبادلة : وهي تظهر من خلال مشاركة كل من الطرفين مشاعر المحبة  ميل الطرفين في المشاركة في النشاطات ومجالات متنوعة و مع المقارنة بالعلاقات السطحية التي تهتم في أغلب الأحوال و تدور حول نشاط واحد .

ان يستطيع كل طرف من طرفين العلاقة على ان يستشيروا ببعض اثناء انفعالاتهم القوية فأن الصداقة تكون مصدر للعديد من المشاعر والاحاسيس حيث ان الصداقة تشير الى مهمة قوية في حيانتا وان كل شخص يحتاج الى شخص يشعر به ويبادله نفس الاحساس والمشاعر ويرشده الى الطرق الصحيحة وان اهم عامل يقوم على تقوية الصداقة ” الصدق ” فأذا تكون الصداقة فقط مصالح فتنقطع الصداقة بانقطاع المصالح.

فهذه قصة معبرة عن الصداقة : سار صديقان في صحراء قاحلة لمدة يومين تحرقهما الشمس بسياطها النارية وتكوي قدميهما رمال البيداءالقاسية حتى بلغ بالصديقين العطش والارهاق واليأس فاقترح كل منهما طريقة افضل للوصول الى المكان الآمن والماء فتجادل الصديقان فقام احدهما بصفع الاخر و لكنه لم يفعل شيء فعبر عن هذا بالكتابة على الرمل  تجادلتاليوم مع صديقي فصفعني على وجهي )) ثم تابعا السير حتى وصولهم الى مكان يوجد فيه الماء فشرب الصديقان حتى ارتويا ونزل الصديقان للسباحة ولكن الشخص الذي صفع لم يكن يعرف السباحة فأوشك على الغرق فأسرعة صديقه لأنقاذه و بعد نجاته اخرج الشخص الذي كاد ان يغرق من جيبه سكينة صغيرة وقام بالكتابة على الصخر (( اليوم صديقي انقذ حياتي )) فتعجب صديقه وقال له : لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل؟ وكتبت إنقاذي لحياتك علىالصخر ؟ فكانت أجابته : لأنني رأيت فيالصفعة التي صفعتني اياها حدثاًعابرا.

فكتبتها على الرمل لتأخذها الرياح بسرعة فأما إنقاذك لي من الغرق فهذ عمل كبير وأصيل , فكتبته على الصخر ليستصعب علىالمحو. ,أعجبتني هذه القصة لأننيوجدت أن هناك في الخصام منيقلب المحبة الى عداوة ” خير الاصدقاء من نسي ذنبك وذكر اجمل صفاتك.

 

اقرأ:




مشاهدة 102