قصة ألف ليلة و ليلة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 10:43
قصة ألف ليلة و ليلة‎

قصة ألف ليلة و ليلة

ألف ليلة وليلة هو كتاب يتضمّن مجموعة من القصص التي وردت في غرب وجنوب آسيا بالإضافة إلى الحكايات الشعبية التي جُمِعت وتُرجمت إلى العربية خلال العصر الذهبي للإسلام. يعرف الكتاب في اللغة الإنجليزية كذلك بمسمى الليالي العربية، منذ أن صدرت النسخة الإنجليزية الأولى منه سنة 1706.
جُمع العمل على مدى قرون، من قِبل مؤلفين ومترجمين وباحثين من غرب ووسط وجنوب آسيا وشمال أفريقيا. تعود الحكايات إلى القرون القديمة والوسطى لكل من الحضارات العربية والفارسية والهندية والمصرية وبلاد الرافدين. معظم الحكايات كانت في الأساس قصصاً شعبية من عهد الخلافة، والبعض الآخر، وخاصة قصة الإطار، فعلى الأرجح تم استخلاصها من العمل البهلوي الفارسي «ألف خرافة» (بالفارسية هزار أفسان) والتي بدورها اعتمدت جزئياً على الأدب الهندي.
ما هو شائع في جميع النُّسخ الخاصة بالليالي هي البادئة، القصة الإطارية عن الحاكم شهريار وزوجته شهرزاد، التي أدرجت في جميع الحكايات. حيث أن القصص تنطلق أساساً من هذه القصة، وبعض القصص مؤطرة داخل حكايات أخرى، في حين تبدأ أخرى وتنتهي من تلقاء نفسها. بعض النُّسخ المطبوعة لا تحتوي سوى على بضع مئات من الليالي، والبعض الآخر يتضمن ألف ليلة وليلة أو أكثر. الجزء الأكبر من النص هو بأسلوب النثر، على الرغم من استخدام أسلوب الشعر أحياناً للتعبير عن العاطفة المتزايدة، وأحياناً تستخدم الأغاني والألغاز. معظم القصائد هي مقاطع مفردة أو رباعيّة، كما أن بعضها يكون أطول من ذلك.
هناك بعض القصص المشهورة التي تحتويها ألف ليلة وليلة، مثل “علاء الدين والمصباح السحري”، و”علي بابا والأربعون لصاً”، و”رحلات السندباد البحري السبع”، كما أن هناك بعض الحكايات الشعبية في منطقة الشرق الأوسط التي تعتبر شبه مؤكدة تقريباً، وليست جزءاً من ألف ليلة وليلة الموجودة في الإصدارات العربية، ولكنها أضيفت من قبل المستشرق الفرنسي أنطوان غالان ومترجمين أوروبيين آخرين، وكان أنطوان غالان قد عمل على ترجمة الكتاب إلى الفرنسية سنة 1704.

نبذة عن قصة ألف ليلة وليلة

القصة الإطارية الرئيسية لحكايات «ألف ليلة وليلة» تحكي قصة ملك يدعى شهريار، حيث بدأ الأمر عندما اكتشف الملك أن زوجة أخيه كانت خائنة وقد صُدم لذلك الأمر، وما زاد ذلك اكتشاف خيانة زوجته له أيضاً، فقد كان أمراً لا يّحتمل بالنسبة إليه، لذا قرّر إعدامها، ورأى أن جميع النساء مخطئات. تزوج الملك شهريار من العذارى، يومياً، حيث يقتل العروس ليلة العرس، قبل أن تأخذ الفرصة لتخونه. بعد فترة لم يجد الوزير الذي كان مكلفاً بتوفير عروس للملك، مزيداً من العذارى. عندها عرضت ابنته شهرزاد نفسها لتكون عروساً للملك، فوافق أبوها على مضض. في ليلة زواجهما، بدأت شهرزاد تحكي حكاية للملك ولكن لا تنهيها، حيث أثار هذا فضول الملك لسماع نهاية الحكاية، مما دفعه إلى تأجيل إعدامها للاستماع إلى نهاية الحكاية. وفي الليلة التالية، عندما تنتهي من حكاية ما تبدأ بحكاية جديدة، تشوق الملك لسماع نهايتها هي الأخرى وهكذا، حتى أكملت لديه ألف ليلة وليلة.
تختلف الحكايات فهي متنوّعة، وتشمل القصص التاريخية والغرامية والتراجيدية والكوميدية، والشعرية، والخيالية، والأسطورية، بالإضافة إلى عدة أنواع من القصص الجنسية. وهناك قصص عديدة تصف الجن والغيلان والقردة،[7] كما أن هناك قصصاً عن السحرة والمشعوذين والأماكن الأسطورية، والتي غالباً ما تتداخل مع أناس حقيقيين وأماكن موجودة على أرض الواقع، ولكنها ليست دائما منطقية.

قائمة شخصيات ألف ليلة وليلة

هذه قائمة بشخصيات فلكلورية من الشرق الأوسط، ذكرت جميعها في قصص ألف ليلة وليلة والتي تعود للعصور الوسطى.

شهرزاد (طالع شهرزاد ) 
شهرزاد، ملكة أسطورية في تاريخ إيران، وهي راوية قصص الليالي. وهي ابنة كبير وزراء الدولة وشقيقة دنيازاد تزوجت شهرزاد من الملك الذي كان أخذ عهداً على نفسه باتخاذ عروس جديدة لنفسه ثم قتلها كل يوم. روت شهرزاد حكايا للملك على مدى 1001 ليلة، بحيث كانت تتوقف عن الرواية مع الفجر بأسلوب تشويقي كان يمنع الملك من قتلها رغبة منه في سماع ما تبقى من القصة.
شهريار( طالع شهريار الملك) 

شهريار، ويعني الاسم “الملك العظيم” هو ملك الملوك الساسانيون الفرس. كان حاكماً في إيران وامتد حكمه إلى الهند، وشمل كافة الجزر المجاورة والطريق الممتدة من نهر الغانج إلى الصين. شقيقه الأصغر هو شاهزمان حاكم سمرقند. في القصة، يذكر أن شهريار شهد خيانة زوجته، ما جعله يعتقد أن كافة النساء خائنات. لذا فقد تزوج شهريار امرأة جديدة كل ليلة على مدى ثلاث سنوات بحيث كان يعدمهن في الصباح، واستمر ذلك إلى أن تزوج من شهرزاد ابنة الوزير. كانت شهرزاد تروي حكاية كل ليلة على مدى 1001 ليلة متتالية بحيث كانت تتوقف عند نقطة التشويق في القصة، ما اضطر شهريار للإبقاء على حياتها أملاً في أن تكمل القصة في الليلة التالية.
دنيازاد
دنيازاد هي شقيقة شهرزاد الصغرى. كانت دنيازاد تحضر لمخدع أختها كل ليلة لتوديعها قبل أن يقتلها شهريار في الصباح التالي، وكانت في كل مرة تطلب من شقيقتها رواية قصة أخيرة. في ختام ألف ليلة وليلة، تتزوج دنيازاد من شاه زمان، شقيق شهريار الأصغر. في رواية الوهم لجون بارث، تكون دنيازاد هي الراوية الأساسية للأحداث.
والد شهرزاد
والد شهرزاد يدعى “جعفر” وهو وزير (لقب) الملك شهريار. كان الوزير يتولى إعدام زوجات شهريار يومياً بناءً على طلب الملك. استمر هذا الحال لعدة أعوام إلى أن لم يتبقَ في المملكة أي فتاة غير متزوجة إلا وقد قتلت أو هربت، عندئذ عرضت شهرزاد الزواج من الملك. في نهاية القصة، يسافر والد شهرزاد إلى سمرقند حيث يُنصّب شاه زمان سلطاناً.
شاه زمان
شاه زمان هو سلطان سمرقند، وهو شقيق شهريار الملك. يشهد شاه زمان خيانة زوجته الأولى مع أحد العبيد، فيقتلهما الإثنين معاً. وبعدما ينتقل للعيش عند شقيقه شهريار، يكتشف أن زوجة أخيه غير مخلصة. فيتكون لديه اعتقاد بأن كل النساء غير جديرات بالثقة ويعود إلى سمرقند، لكن بعد أن يتكون نفس الاعتقاد لدى أخيه الملك ما يجعله يقرر أن يتزوج كل ليلة من امرأة ثم يقتلها في الصباح التالي.

اقرأ:




مشاهدة 180