قرحة عنق الرحم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 14 نوفمبر 2016 - 11:02
قرحة عنق الرحم‎

قرحة عنق الرحم

قرحة عنق الرحم هي عبارة عن تآكل في منطقة عنق الرحم والتي تنتشر بشكل كبير بين النساء خاصة عند النساء التي حملت أكثر من مرة وتنتج الإصابة بعنق الرحم بسبب حدوث اضطرابات في الهرمونات وكثرة حدوث تمزّق في عنق الرحم مما يؤدي إلى إصابة المرآة بالتهابات في الرحم والتي بدورها تتحول لتصبح قرحة في الرحم.

وهي أكثر الحالات المرضيّة الموجودة لدى النساء انتشارا على مستوى العالم ككلّ.

وهي التهابات في الخلايا الموجودة في منطقة عنق الرحم الموجود في الجهاز التناسلي للمرأة.

وهي عبارة عن تقرح بلون أحمر نازف حقيقي وليس لون أحمرالفيزيولوجي.

والقرحة عبارة عن تآكل في منطقة الرحم ينتج عنها عدم ارتياح لدى المرأة في منطقة الجهاز التناسلي.

أنواع قرحة الرحم

ينقسم مرض قرحة الرحم إلى ثلاثة أنواع هي

  • القرحة البسيطة التي يكون لونها أحمر بينما يكون لون الرحم الطبيعي أحمر خفيف مائل إلى الأرجواني حيث تظهر الإفرازات المخاطية أو المخاطية الصديدية خارجة من فتحة عنق الرحم.
  • القرحة اللحمية وهي عبارة عن مرحلة متقدمة من مراحل القرحة البسيطة التي يكون فيها ثنيات عديدة مع وجود القرحة.
  • القرحة الغددية وتعتبر هذه المرحلة من المراحل المتقدمة جدا من مراحل قرحة الرحم حيث يتم فيها تجمع الإفرازات بين الثنيات الموجودة في الرحم مما يؤدي إلى حدوث انتفاخات وتبدو القرحة وكأن معها حويصلات والتي تسمى حويصلات نوبوث وعندما تتطور هذه الحويصلات فإنّها تكبر ويزداد حجمها فتتدلى من عنق الرحم مما يؤدي إلى تكون الزوائد اللحمية لعنق الرحم.

أسباب قرحة عنق الرحم

من اسباب قرحة عنق الرحم ندكر

  • الزواج المبكر والولادات الكثيرة المتلاحقة تسبب القرحة بنسب كبيرة.
  • دخول مواد كيماوية الى عنق الرحم ناتجة عن أدوية أو ماشابه ذلك.
  • التهابات في الأعضاء التناسلية لدى المرأة.
  • استخدام وسائل منع الحمل مثل حبوب منع الحمل أو اللولب يؤدي في النهاية الى التهابات تؤدّي الى قرحة في حال استخدمت لفترات طويلة.
  • الأاتهاب الحاد والمزمن في عنق الرحم.
  • وجود ورم في منطقة الرحم يؤدّي إلى القرحة.
  • قلّة النظافة وخاصّة مناطق الأعضاء التناسلية تسبب كثير من الأمراض التي تسبّب القرحة.
  • وجود بعض الأمراض التي تنتقل جنسيا من الزوج الى الزوجة تسبب قرحة عنق الرحم مثل مرض الزهري والسيلان.
  • مرض السل من مسبّبات هذه القرحة ولكن بنسب قليلة.
  • وجود خلل في بطانة الرحم.

أعراض قرحة عنق الرحم

هنا ك  عدة أعراض قرحة عنق الرحم ندكر منها

  • وجود إفرازات مخاطية مهبليّة من الجهاز التناسلي غير طبيعية تكون هذه الأفرازات بلون صديدي أو بلون أصفر ويكون ذلك بعد نهاية الدورة الشهرية، وبعد عملية الجماع.
  • وجود بعض الألم في مناطق محددة من الجسم مثل ألم في منطقة أسفل الظهر وعند التبوّل وفي منطقة أسفل البطن، وأثناء ممارسة الجماع.
  • نزيف دم غير طبيعي يحدث في فترات متباعدة بغير أوقات الدورة الشهريّة.
  • وجود عسر في عمليّة الطمث.

تشخيص قرحة عنق الرحم

يتم تشخيص هذه الحالة المرضية عن طريق طبيب النسائية بعملية منظار للرحم وعنق الرحم.

ويكون ذلك بعد ملاحظة خروج الكثير من الأفرازات الكثيرة من عنق الرحم ويشاهد احمرار في منطقة عنق الرحم.

علاج قرحة عنق الرحم

هناك العديد من العلاجات الموضعية التي استخدمت في علاج القرحة .

ولكن يعتبر الكي من أنجح تلك العلاجات حيث إنّه يعمل على إزالة القرحة بشكل نهائي.

ولكن الأهم دائما هو الوقاية والمحافظة على النظافة الشخصية باستمرار.

وننصح السيدة بضرورة استشارة طبيب النسائية عند ملاحظتها لأي أعراض غير طبيعية لأن القرحة قد تكون سبباً في تأخر الحمل عند بعض السيدات وقد تؤدي إلى العقم في بعض الأحيان ولا نستبعد أن تؤدّي القرحة إلى سرطان عنق الرحم فالدراسات أثبتت أن النساء اللواتي تعالجن من القرحة كانت نسبة إصابتهن بالسرطان أقل من اللواتي لم يتعالجن منها ومن الممكن أن تكون قرحة بسيطة في بدايتها ولكن سرعان ما تتحول إلى مراحل متقثدمة يصعب معها العلاج وتسمى القرحة الغددية التي تتكون فيها الزوائد اللحمية حول عنق الرحم.

وسائل الوقاية من قرحة عنق الرحم

  • النظافة الشخصيّة وخصوصا في منطقة الجهاز البولي والتناسلي للمرأة والرجل في نفس الوقت وذلك لمنع انتشار الميكروبات والالتهابات.
  • المباعدة بين فترات الحمل والولادة.
  • محاولة المباعة بين مواعيد حبوب الحمل ووسائل الوقاية من الحمل.
  • عدم الجماع أثناء وجود التهابات في المهبل.
  • الأبتعاد قدر الأمكان عن إدخال اية أدوية أو تحاميل في المهبل كي لايكون هناك مواد كيماويّة تؤثر على عنق الرحم والمهبل.
  • مراجعة طبيب النسائية إذا تمّ ملاحظة وجود إفرازات غير طبيعيّة في منطقة المهبل.

 

اقرأ:




مشاهدة 33