فوائد و أضرار الحاسوب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:04
فوائد و أضرار الحاسوب‎

الحاسوب

الحاسوب هو جهاز إلكتروني قادر على استقبال البيانات ومعالجتها إلى معلومات ذات قيمة يخزنها في وسائط تخزين مختلفة، وفي الغالب يكون قادراً على تبادل هذه النتائج والمعلومات مع أجهزة أخرى متوافقة. تستطيع أسرع الحواسيب في يومنا هذا القيام بمئات بلايين العمليات الحسابية والمنطقية في ثوانٍ قليلة. تشغل الحواسيب برمجيات خاصة تسمى أنظمة التشغيل، فمن دونها يكون الحاسوب قطعة من الخردة، وتبين أنظمة التشغيل للحاسوب كيفية تنفيذ المهام كما أنها في الغالب توفر بيئة للمبرمجين ليطوروا عليه تطبيقاتهم. إن هذا التعريف يبين الخطأ الشائع بين الناس من أن الحواسيب فقط هي تلك التي تعمل تحت بيئة ويندوز، وماكينتوش، ولينكس.

تنقسم مكونات الحاسوب إلى قسمين رئيسيين: العتاد والبرمجيات المشغلة له. وينقسم العتاد الصلب للحاسوب إلى خمس تصنيفات رئيسة: أجهزة الإدخال، والمعالجة، وأجهزة الإخراج، ووسائط التخزين، وأجهزة الاتصال. في حين تنقسم البرمجيات الحاسوبية إلى: أنظمة التشغيل، والتطبيقات.

تتعدد أنواع الحواسيب من حيث طريقة عملها وحجمها بالإضافة إلى سرعتها، فأوائل الحواسيب الإلكترونية كانت بحجم غرفة كبيرة وتستهلك طاقة مماثلة لما يستهلكه بضعة مئات من الحواسيب الشخصيّة اليوم.

كما أن السنوات الأخيرة شهدت انخفاضاً في تكاليف صناعة البنية الصلبة إلى الحد الذي أصبحت معه الحواسيب الشخصية سلعة منتشرة بشكل كبير. توسع تطبيق الحواسيب في مختلف المجالات والأجهزة في وقتنا الحالي، فصنعت الساعة الذكية، وطبقت الملاحة الإلكترونية بشكل واسع عن طريق نظام التموضع العالمي وأصبحت أجهزته في متناول الجميع، كما أن كثيرا من رجال الأعمال يهتمون بتطبيقها في أعمالهم التجارية لتقليل الأيدي العاملة وتخفيض تكلفة الإنتاج. ينظر المجتمع إلى الحاسوب الشخصي ونظيره المتنقل؛ الحاسوب المحمول على أنهما رمزي عصر المعلومات؛ فهما ما يفكر به معظم الناس عند الحديث عن الحاسوب.

ومع هذا فأكثر أشكال الحاسوب استخداما اليوم هي الحواسيب المضمّنة وهي الحواسيب المضمنة في أجهزة صغيرة وبسيطة تستخدم عادة للتحكم في أجهزة أخرى، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تجدها في آلات تتراوح من الطائرات المقاتلة، والآليين، وآلات التصوير الرقمية إلى لعب الأطفال، وأجهزة الحاكوم.

لا يمكن القول بأن الحاسوب هو اختراع بحد ذاته، لأنه كان نتاج الكثير من الابتكارات العلمية والتطبيقات الرياضية. الحواسيب متنوعة في الواقع، وطبقًا لفرض تشرش في آلة تورنغ فإن حاسوبًا له قدرة ذات حد منخفض يكون قادرًا على إنجاز المهام الخاصة بأي حاسوب آخر، بدءاً من المساعد الرقمي الشخصي إلى الحاسوب الفائق، طالما أن الوقت وسعة الذاكرة ليست في الاعتبار.

لذلك فإن التصميمات المتماثلة من الحاسوب من الممكن أن تضبط من أجل مهام تتراوح بين معالجة حسابات موظفي الشركات والتحكم في المركبات الفضائية بدون طيار. وبسبب التطور التقني فإن الحواسيب الحديثة تكون بشكل جبري أكثر قدرة من تلك التي من الأجيال السابقة وهي ظاهرة موصوفة ومشروحة جزئيا بقانون مور.

فوائد الحاسوب

  • السرعة الهائلة في معالجة البيانات و تخزينها واسترجاعها مما يوفر الوقت والجهد و المال.
  •  تخزين كم هائل من البيانات و العلومات في وحدات التخزين المختلفة على الأقراص (اللينة و الصلبة) و الأقراص المدمجة (cd) واسترجاعها عند الحاجة.
  •  الدقة قي معالجة البيانات حسب التعليمات المعطاة دونالوقوع قي أخطاء من قبل اللأشخاص و يساعدالحاسوب في حل كثير من المشكلات التي تحتاج الى سرعة عالية مثل اجراءالحسبات في البنوك و العملياتالدقيقة.
  •  العمل الالي حيث يعمل بشكل تلقائي بعد برمجته.
  •  القدرة على التحمل والعمل لساعات طويلة دون توقف.
  • يمكن أن يستخدم الحاسوب للتحكم في ” الروبوت ” ( الإنسان الآلي ) الذي يؤدي المهام المتكررة، مثل أنظمة خطوط التّجميع في الصناعة، والتي تعفي العمالة البشريّة من الإجهاد الطبيعي والنّفسي المصاحب لمثل هذه المهام.
  •  التواصل المستمر بين الأفراد طوال الوقت عن طريق البريد الالكتروني أو المنتديات أو الدردشة.
  • توفير المال ، بحيث أصبح من الممكن إجراء مكالمات دولية عن طريق الانترنت باستخدام برامج معينة و بطاقات مدفوعة الأجر و بتكلفة أرخص.
  • سهولة الحصول على المعلومات المطلوبة بكافة المجالات.
  • الحصول على بعض المعلومات الضرورية بسرعة مثل كشف الحسابات بالبنوك و الإطلاع على الفواتير ، و القيام ببعض الإجراءات الخاصة بها.
  • سهولة القيام بعمليّات البيع و الشراء عامة.
  • سهولة تبادل المعلومات بين الأفراد و المؤسسات و الشركات و ذلك في غضون ثواني.
  • هناك بعض الخدمات التي تطرحها بعض الجهات الحكومية كإنجاز بعض المعاملات إلكترونياً تسهيلاً منهم للجمهور عناء و مشقّة الذهاب و الإياب.

أضرار الحاسوب

  • رؤية مزدوجة أو ضبابية في الرؤية.
  • صداع وآلام في الرأس.
  • آلام في الرقبة والكتفين .
  •  تزايد الحساسية من الأضواء.
  •  صعوبة في نقل تركيز العينين من على الشاشة إلى الأشياء الأخرى.
  • التعرض للمجالات الإشعاعية والمغناطيسية.
  • الآم المفاصل مثل المرفقين والرسغين وأسفل العامود الفقري.

ملاحظة

نستعمل جهاز الكمبيوتر أو اللابتوب أو الجهاز اللوحي في أعمالنا اليومية المختلفة لسرعته ودقته في العمل لذا أصبحنا نعتمد عليه كثيراً والبعض لا يستطيع الاستغناء عنه، وجهازالحاسوب كغيره من الأجهزة له فوائد و اضرار، لكن نلاحظ بأن فوائده طغت على الأضرار التي قد تنتج عنه بحيت تكاد تخفيها.

اقرأ:




مشاهدة 97