فوائد ممارسة الجنس‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:40
فوائد ممارسة الجنس‎

الجنس

الجنس هو العملية الجنسية التي تتم بين الذكر والأنثى. توجد الغريزة الجنسية في الكائنات الحية الراقية والغرض منها التكاثر وحفظ النوع، أما في الكائنات الحية البدائية فيتم التكاثر لا تزاوجيا. بعد وصول الإنسان لسن البلوغ تكتمل اعضائه التناسلية وتنشط الغريزة الجنسية لديه بفعل هرمونات البلوغ ويكون بعد ذلك مهيئا للقيام بالعملية الجنسية.

تبدأ العملية الجنسية بين الذكر والأنثى أولا بالإثارة الجنسية (بانتصاب القضيب عند الذكر وترطيب المهبل عند الانثى).

تحتاج الانثى عادة حوالي 30 دقيقة من الإثارة أو أكثر (حسب الانثى)، وتختلف نوعية الإثارة باختلاف الكائنات الحية فالإنسان لا يثار إلا عند مشاهدة مشاهد جنسية و هذه إثارة عن بعد أو بلمس مناطق حساسة في جسده مثل القضيب والحلمة لدى الرجل والثديين و الفرج لدى الأنثى وهذه هي الإثارة عن تماس أما الحيوانات ونأخذ الدجاج مثلا فإن الإثارة تتم باستعراضات رقص يقوم بها الذكر لأجل إثارة أنثاه و بعدها تأتي مرحلة الإيلاج عبر دخول القضيب الذكري في المهبل الانثوي ويتم غالبا خلالها حدوث ما يسمى بـهزة الجماع، لدى الطرفين (رغم أن الإناث اللواتي لم تتم إثارتهم بالشكل الكافي تتأخر بالوصول إلى هزة الجماع)، التي تتزامن مع القذف عند الذكر وانقباضات المهبل والرحم لدى الانثى، وهذه الأخيرة تساهم في وصول السائل المنوي إلى قناة فالوب ويؤدي ذلك إلى الحمل في حال وجود البويضة في الثلث الأول من القناة.

ورغم أن الحالة الطبيعية للجماع تكون بين الذكر والأنثى عبر الإيلاج بالمهبل، إلا يمكن أن يتم ممارسة الجنس الشرجي بدل الجنس المهبلي، ويمكن أن يتم الاتصال الجنسي في البشر بين ذكر وذكر أو بين أنثى وأنثى وذلك حسب التوجه الجنسي وقد يمارس البعض العادة السرية للوصول إلى المتعة الجنسية بدون جماع.

فوائد ممارسة الجنس

  • تم الإبلاغ أن الجماع و النشاط الجنسي بشكل عام لدى البشر له فوائد صحية متنوعة مثل تحسين حاسة الشم، وكذلك التوتر وخفض ضغط الدم، وكذلك زيادة المناعة وزيادة إنتاج الأجسام المضادة، وانخفاض خطر سرطان البروستاتا.
  • تزيد العلاقة الحميمة الجنسية والهزّات مستويات هرمون الأوكسيتوسين، والمعروف أيضا باسم “هرمون الحب”، الذي يساعد على بناء الثقة.
  • يعتقد أن تأثير الأوكسيتوسين هو ذو تأثير أكثر أهمية على النساء من الرجال، مما قد يكون السبب لكون النساء تربط الانجذاب الجنسي أو النشاط الجنسي بالرومانسية والحب أكثر من الرجال.
  • الجماع الجنسي والنشاط الجنسي بشكل عام له جوانب جيدة كإصلاح المزاج، وهذا يعني أنه يمكن أن تستخدم للمساعدة في تبديد مشاعر الحزن أو الاكتئاب.
  • أشارت دراسة طويلة الأمد قام بها الطبيب العصبي النفسي ديفيد ويكس وشملت 3500 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 102 سنة، بناءا على تصنيفات محايدة لصور فوتوغرافية لهؤلاء الأشخاص، أن ممارسة الجنس بشكل منتظم تساعد بأن يظهر جيل الإنسان على أنه أصغر من جيله الحقيقي.
  • كشفت الإختبارات العلمية إنه عندما تمارس المرأة الجنس ينتج جسمهن كمية مضاعفة من هرمون الأستروجين والذي يجعل شعرهن لماع براق و جلدهن ناعم.
  • ممارسة الجنس بطريقة هادئة مسترخية يقلل من نسبة التعرض إلى الأمراض الجلدية عموماً و الإلتهابات الجلدية و النمش خاصة.
  • العرق المنتج في عملية الجنس ينظف فتحات الغدد العرقية ويجعل الجلد لماعاً.
  • عملية الجنس تحرق السعيرات الحرارية التي تجمعت من جراء تناول عشاء رومانسي على ضوء الشموع.
  • الجنس هو اسلم رياضة من الممكن ممارستها. هذه الرياضة تمدد و تضبط عمل كل عضلة في الجسم تقريبا.
  • إن ممارستها أكثر إمتاعاً من ممارسة سباحة 20 شوطاً جيئة و ذهاباً في البركة بالإضافة إلى ذلك فأنت لا تحتاج الى حذاء خاص بهذه الرياضة كسائر بقية التمارين.
  • الجنس علاح ناجع و فوري لحالات الإحباط البسيطة. تساعد عملية الجنس على إفراز الإندروفين في مجرى الدم و الذي يعمل على تغيير مزاج الشخص إلى حالة الشعور بالنشاط والخفة و يترك الشخص بإحساس الرضاء والسعادة.
  • كلما أكثرت من الجنس كلما قدم لك الجنس أكثر. الجنس المثار جنسياً يفرظ كميات أكبر من الكيمياويات الخاصة والتي تدعى فيرمونز أو (الفيرمونات).
  • هذه الروائح والعطور الطبيعية تفعل فعلها بالجنس الآخر وتبقيه شبقاً مشتاقاً دائماً وأبداً .
  • الجنس هو من اسلم انواع المخدرات في العالم فهو يتميز بفعالية تفوق الفوليم (دواء منوم) بعشرة أضعاف.
  •  التقبيل كل يوم يبقيك بعيداً عن مثقب دكتور الأسنان فالتقبيب يساعد على إسالة اللعاب ليقوم هذا بدوره بتنظيف بقايا الطعام من بين الإسنان ويقلل من نسبة الأحماض في الفم والتي تسبب السوسة وتراكم طبقة الجير على الأسنان.
  •  والجنس في الحقيقة يعالج آلام الرأس المبرحة. فجلسة واحدة من ممارسة الحب يقلل من التوتر والجهد والذي يضيق شرايين الدم في المخ و تحدث آلام الرأس.
  • الإكثار من ممارسة الجنس يساعد على فتح مجاري التنفس و خصوصاً الأنف المزكم.
  • الجنس هو الدواء الوطني المضاد للرشح و الحساسة و يساعد على محاربة ضيق التنفس و حمى القش.

أكثروا من ممارسة الجنس الحلال ففيه دواء لكل داء

اقرأ:




مشاهدة 250