فوائد عصير الجرجير‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 20 أكتوبر 2016 - 10:55
فوائد عصير الجرجير‎

الجرجير

يعتبر الجرجير من أهم الخضراوات الورقيّة الخضراء المفيدة لصحة الإنسان ووقايته من الأمراض المختلفة، ويؤكل نيئاً في العادة أو يمكن إضافته إلى السلطات المختلفة التي ترافق الوجبات الرئيسيّة المختلفة في وجبات الغداء أو العشاء، كما ويمكن إعداده كمشروبٍ باردٍ ومنغش، ويُزرع الجرجير في المناطق الرّطبة بمحاذاة الأنهار، إذ إنّها لا تنمو إلا في مكانٍ تتوافر فيه المياه بغزارة، ويتنشر بكثرةٍ في السعودية ودول الخليج العربي ودول قارتي آسيا وأوروبا، ويتميّز الجرجير بطعمه اللاذع الذي يميل إلى المرار ولكن المستحب، وبالإضافة إلى طعمه المميّز فإن له العديد من الخصائص العلاجيّة، وفي هذا المقال سنتحدّث عن عصير الجرجير على وجه الخصوص وفوائده وطريقة إعداده.

القيمة الغذائية للجرجير

ويتألف الجرجير من عددٍ من العناصر التي أكسبته الأهمية والفائدة الكبيرتين، وهي:

  • الفيتامينات مثل B6 وK وفيتامين C.
  • المعادن مثل الفسور والحديد والمغنيسيوم والزنك.

تحضير عصير الجرجير

المكونات

  • الجرجير.
  • كميةٌ قليلةٌ من العسل.
  • لوز.
  • كيوي.
  • قليلٌ من مكعبات الثلج.

طريقة التحضير

ويفضّل قبل إعداد مشروب الجرجير إحضار عروق الجرجير الطازجة والخضراء وتجنّب العروق الذابلة والتالفة والصفراء، ويتم تحضيره باتباع ما يأتي:

  • غسل الجرجير جيداً بالماء.
  • أخذ الأوراق والتخلّص من السيقان.
  • وضع الجرجير في الخلاط الكهربائي لفترة دقائقَ معدودة.
  • إضافة الماء والعسل والكيوي واللوز بالإضافة إلى مكعبات الثلج وخلطها جيداً.
  • تقديم المزيج الناتج بارداً ويتم تناوله

فوائد عصير الجرجير

ولمشروب الجرجير العديد من الفوائد، وتتمثل فيما يلي:

  • عصير الجرجير مدر للبول، الأمر الذي يضمن تنقية الجسم من الفضلات والسموم والأملاح، إذ إنّه مفيدٌ لصحة وسلامة الجهاز البوليّ.
  • تقوية القلب والشرايين والأوعية الدمويّة.
  • زيادة فعالية الكبد والكليتين.
  • تنقية الصدر.
  • علاج مشاكل واضطرابات الغدة الدرقية مثل التضخم وغيرها.
  • علاج حالات الإمساك وخاصةً المزمنة منها.
  • تليين الأمعاء وعلاج اضطرابات الهضم، والجرجير عظيم الأهميّة بالنسبة للجهاز الهضمي.
  • علاج فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا؛ بسبب غنى الجرجير بالحديد الذي يقوّي الدم.
  • الحفاظ على صحة وسلامة الأسنان وعلاج مشاكل اللثة.
  • تقوية العظام والحفاظ على سلامتها.
  • الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن الوضع الطبيعيّ.
  • تقوية النظر.
  • عصير الجرجير مفيدٌ للبشرة بسبب غناه بالمواد المضادة للأكسدة، والتي من شأنها أن تؤخّر ظهور علامات الشيخوخة المبكّرة.
  • الوقاية من الإصابة بمختلف أنواع السرطانات بسبب غنى الجرجير بالمواد المضادة للأكسدة.
  • عصير الجرجير مضادٌ للالتهابات، وبالتالي فهو يساهم بشكلٍ كبيرٍ في علاج نزلات البرد والإنفلونزا.

فوائد الجرجير

  • يعتبر علاجاً وقائياً لكافة أنواع مرض السرطان المختلفة، حيث تعمل تركيبته المضادة للأكسدة على قتل وتدمير الخلايا السرطانية، وكذلك يضم مجموعة من الكلوروفيل الذي يعمل بشكل أساسي على مكافحة ومقاومة الشقائق الحرة، التي تعتبر من أقوى مسببات الخلايا السرطانية، وكذلك يعمل الجرجير على منع إصابة الحمض النووي في الجسم بخلايا الدم البيضاء.
  • يحتوي على العديد من الفيتامينات الأساسية للجسم وبنسب معتدلة جداً، على رأسها فيتامين أ وفيتامين ج، والتي تعتبر من الفيتامينات الرئيسة للحد من العديد من الأمراض الخطيرة على رأسها أمراض القلب وانسداد الشرايين والأوعية الدموية، وكذلك أمراض الجلد، حيث يعمل على تقوية جهاز المناعة في الجسم، ويقوي قدرته على مهاجمة العدوات الفايروسية والبكتيرية، علماً أن طبقاً واحداً من السلطة يومياً يضم ما يقارب 42% من نسبة فيتامين أ التي يحتاجها الجسم.
  • تساعد مادة الكلوروفيل الغنية فيه على تحسين عمل الجهاز الهضمي، حيث يقف في وجه مشاكل المعدة وعسر الهضم والإمساك، نظراً لكونه أيضاً غنياً بالأنزيمات المساعدة على ذلك.
  • يعتبر من أهم مقويات العظام بشكل عام والأسنان بشكل خاص، نظراً لاحتوائه على كميات وفيرة من عناصر الكالسيوم والمنغنيز والمغنسيوم، وبالتالي يعمل على منع هشاشة وضعف العظام، ويساعد على النمو وخاصة في مراحل الطفولة والمراهقة، ويقوي جسم الإنسان في مراحل الهدم أي عند التقدم في السن.
  • يعتبر من الألياف المساعدة على التخلص من الوزن الزائد لمن يعانون من مشكلة السمنة، نظراً لانخفاض السعرات الحرارية فيه.
  • يعمل على تقوية النظر، كما يحمي العيون من أمراضها المختلفة، نظراً لاحتوائه على فيتامين أ وعلى الكاروتينات التي تمنع مشاكل العيون المختلفة على رأسها عتمة العدسة.
  • يحمي الشريان التاجي من الأمراض المختلفة، وبالتالي يحافظ على صحة القلب وقوته من السكتات والجلطات.
  • يعتبر غنياً بكل من الكبريت والزنك والعديد من الفيتامينات المهمة لصحة وقوة ونمو الشعر، وبالتالي يوصى بتناوله كعلاج فعال جداً لمشاكل الشعر، بما فيها التساقط، والتقصف، وضعف النمو أو قلة الكثافة، ومشاكل القشرة وغيرها.
  • يعتبر غنياً بعنصر اليود الذي يعمل على تنظيم إفرازات الغدة الدرقية، وبالتالي يقي الجسم من العديد من الأمراض الخطيرة، على رأسها قصور الغدة الدرقية، وتضخمها.
اقرأ:




مشاهدة 40